الرئيسية التسجيل التحكم


اختيار تصميم الجوال

العودة   الهيـــــــــــــلا *** منتدى قبيلة عتيبة > المنتديات العامة > الطب والصحة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اسماء تجار قبيلة عتيبة (آخر رد :عتيبة هل الغارة)       :: الطارف سديد (آخر رد :صامل العصيمي)       :: اقرب شاعر؟ (آخر رد :صامل العصيمي)       :: شرطة ابوظبي تلقي القبض على أب انتحر (آخر رد :عزارم)       :: آل بوشامه ( طلب ايضاح ) (آخر رد :سعيد بن سالم)       :: صور من زيارة محافظ المويه لمزاد الابل في ظلم (آخر رد :أبن ظلم)       :: جيت الرسوم الباليه يابن عجلان (آخر رد :ابو عبيــد)       :: يابنت شوقك على كيفك (آخر رد :ابو عبيــد)       :: وين جميل العتيبي (آخر رد :عزارم)       :: يانايف الروقي همومي غزتني (آخر رد :ابو عبيــد)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-Aug-2007, 04:06 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الطيبه كلها
موقوف لمخالفة الأنظمة
إحصائية العضو






التوقيت


الطيبه كلها غير متواجد حالياً

Thumbs up لتخلص جسمك من السموم تعال معاي ؟انتظرك !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية معطرة ازفها لكل من فتح هذا الموضوع
وارجوا ان افيد واستفيد فانا مازلت طالب والله يوفق الجميع لما يحب ويرضي .

الموضوع بعنوان : لتخلص جسمك من السموم .

كيف يعمل الجسم :
قبل أن نبدأ في برنامج التخلص من السموم يجدر بنا أن نعرف كيف يعمل الجسم ، وكيف سيتفاعل مع البرنامج ، فما السبب في وجود السموم بدايةً ؟ وما الذي يتخلص منه الجسم من هذه السموم ؟ ولماذا يحتاج الجسم لمساعدتنا ؟ ولماذا لا يقوم هو بنفسه بالتخلص من هذه السموم ؟ وهناك تسائلات اخرى كثيره .



بدايةً نحتاج لأن نلقي نظرة على الأجهزة الداخلية التي ستقوم بعملية التطهير الداخلية ونعرف بالضبط ما الذي يوجد أو يسبب هذه الفضلات والسموم التي نتحدث عنها ، وعليك أن لا تشرع في البرنامج إلا بعد أن تستوعب هذه المفاهيم والعمليات .


والجسم البشري عبارة عن بناء معقد للغاية من الأعضاء والأجهزة ، وقد أحسن الله خلقها ، وقد خلقها بحيث تحقق التوازن والانسجام ، وهو بناء يستخدم الأطعمة والسوائل بهدف التغذية والإصلاح والصيانة ، ويعرف بعملية الأيض ، وتقوم أعضاء الجسم وأجهزته بمعالجة هذه الأطعمة وتحتفظ بما تحتاج إليه وتتخلص من الفضلات ، بما يعني أن الجسم يقوم بعملية التطهير بشكل طبيعي ، ولكن عندما يفسد هذا التوازن تزداد هذه الفضلات ، وتسوء الأمور ، فالجلد والكبد والكلى والجهاز الليمفاوي كلها ضرورية كي تسير هذه العملية بانسيابية .

الكبد :
هناك وظائف عديدة للكبد ضرورية للحفاظ على الصحة يهمنا منها وظيفتان : الأيض ، إزالة السموم ، فالكبد يأخذ المواد السمية التي تدخل الجسم من خلال الغذاء أو البيئة ويحولها إلى شكل يمكن للجسم أن يستخدمه أو يخزنه بأمان أو يتخلص منه . فسبحان الله .

الكلى :
وتدخل هذه الأعضاء في العديد من العمليات الحيوية منها تصفية الفضلات السامة من الدم وتخليص الجسم منها من خلال البول كما أن الكليتين مسؤولتان عن الحفاظ على توازن البوتاسيوم والصوديوم ( وهي أمور ضرورية للحفاظ على التدفق السليم للسوائل في الجسم ) .

الجهاز الليمفاوي :
وهو جهاز يعمل كأداة لتخليص الجسم من الفضلات ، والليمف هو عبارة عن سائل يخرج من الغدد الليمفاوية الموجودة في أجزاء مختلفة من الجسم ويعمل على امتصاص الخلايا الميتة والسوائل الزائدة وغيرها من فضلات الطعام وأخذها إلى الغدد الليمفاوية حيث يتم تصفية الفضلات ليصل في النهاية إلى الدم وبعدها إلى إحدى أعضاء التخلص من الفضلات - الجلد أو الكبد أو الكلى - وذلك للتخلص منها من خلال العرق أو البراز أو البول .

الجلد :
فهو مرآة للصحة : فيمكن أن يكون الجسم مؤشراً مفيداً لما يحدث داخل الجسم فهناك عبارات عديدة تستخدم لوصف الصحة من خلال النظر إلى الجلد منها : " إنك تبدو شاحبا " " تبدو بصحة جيده " " متورد الوجه " إلى غير هذا .


والشخص المعرض للضغط يبدو جلده مرهقاً وشاحباً والشخص المريض يفقد جلده لونه المعتاد ، فإذا كان مرضنا شديداً تظهر عليه أعراض شديدة من بينها اصفرار الجلد ورشح الجروح .

التخلص من الفضلات : يعتبر الجلد كعضو بدائي من أعضاء التخلص من الفضلات مقارنة بالكبد والكلى ، ومع هذا فهو يتخلص من كميات كبيرة من الفضلات : الماء والأملاح ، الحامض البولي ، الأمونيا ، والبوريا ، فالجلد يشبه مصفاة أو منخلاً كبيراً - يبقى فيه الجيد ، وتخرج منه الفضلات ، فإذا ازداد العبء على الكبد والكلى أو لم يعملا بفاعلية ، فقد يزداد هذا من العبء الواقع على الجلد وظهر هذا من خلال أعراض كالإكزيما ، ترجع إلى أنه على الجلد التعامل مع كم من الفضلات أكثر من المعتاد .

الحماية : يعمل الجلد على حماية الجسم بطرق عدة حيث يقوم بتكوين حواجز ضد المواد الأجنبية عن الجسم ، كما يصدر عنه إفرازات حمضي يعمل على قتل الكائنات الحية الدقيقة الضارة ، فالجلد يشبه منفذاً يتحكم فيما يدخل إلى الجسم ويخرج منه ، كما أنه يحول دون فقد الجسم لكميات كبيرة من الماء بحيث يمكن تجنب الجفاف .

درجة الحرارة : يتحكم الجلد في درجة حرارة الجسم ، فإذا ازدادت عند التدريبات أو بسبب الطقس الحار يصدر عن الجسم عرق ، بما يعمل على تبريد الجلد والجسم حيث إنه يتبخر من فوق سطح الجلد وإذا شعر الإنسان بالبرد تتمدد الأوعية الدموية ويقل سيلان الدم إلى الطبقات العليا من الجلد بما يقلل من درجة فقدان الحرارة .

إشارات تحذيرية : يُعد الجلد أو جهاز إنذار ضد الخطر ، فإذا لمسنا شيئاً بالغ السخونة أو البرودة يرسل الجلد إلى المخ بأن يسحب اليد أو يتخذ الإجراء المناسب .ما الذي يترتب على عملية التخلص من سموم الجسم ؟






إن تخليص الجسم مما به من سموم أو تنظيفه كلياً هو عبارة عن عملية وقائية من شأنها تخليص الجسم من تلك المخلفات والسموم المتراكمة به على مدار السنين .

- وهذه العملية سوف تمكنك من السيطرة على حياتك ، وتعيد لجسمك التوازن الطبيعي وبالتالي تصل إلى ذروة الصحة بإذن الله .
- وكل شي في البرنامج وضع بهدف إمداد الجسم بالوقود وتعليمه كيف يستخدم موارده بكفاءة .
- والبرنامج يعطي الجسم الطاقة التي يحتاجها ليعمل ، أو لإصلاح أي خلل حاصل .
- وهو يخلص الجسم من جميع العادات السيئة ، كما أنه يغرس بعض القواعد الأساسية التي تساعد على مضاعفة الآداء اليومي ، دون إجهاد الصحة أكثر من اللازم .
- ومن شأنه أن يطهر الجسم .
- البرنامج يقوي الدورة الدموية ويحسن المناعة .
- وهو الطريقة الوحيدة للتخلص من الدهون المسببة لترهلات الجسم .

كيف يتحقق هذا من خلال البرنامج ؟ :
يقوم هذا البرنامج على تغذية الجسم بأفضل تركيبة من الأطعمة ، ويمكن أن تصل بالجسم إلى حالة التوازن الكامل ، إذا اتبعت بدقة قائمة الأطعمة المقترحة ونفذت خطة التدريبات .


وهناك العديد من الأطعمة العادية التي نتناولها بشكل يومي يمكن أن تتسبب في مشاكل إذا أفرطنا في تناولها ، وحالات القصور الشديد في تناول بعض العناصر الغذائية مشهورة لدى الكثيرين فنقص الحديد مثلاً يسبب الأنيميا ، ونقص فيتامين " C " يسبب مرض الإسقربوط ، ولكن قل منا من يعرف أن أطعمة مشهورة جداً يمكن أن يكون لها أثر مماثل إذا لم يتم التعامل معها بحكمة ،



فالكثير من أنواع الطماطم يمكن أن تكون " محمضة " بشكل يسبب مشاكل في الهضم ، وحيث أن عيش الغراب هو نوع من الفطريات لذلك قد يؤدي إلى إحداث خلل في التوازن الدقيق للبكتيريا المعوية ، وبالتالي يضعف قدرتك على مقاومة الأمراض ، وعصير البرتقال من الممكن أن يسبب احتقاناً في الكبد ، ويمكن أن يكون أي طعام تشتهيه مادة مثيرة للحساسية ، حيث ينشأ لدى الجسم حالة من عدم القبول لهذا الأطعمة .


وأثناء برنامج التخلص من السموم يتم استبعاد أي أطعمة مفرطة في أي ناحية من النواحي وكذلك كل الأطعمة المعالجة ، فكل ما يؤكل لا بد أن يكون طبيعياً وغير معالج قدر الإمكان وألا يتم استبعاده ، ولا يسمح في البرنامج بأي مواد إضافية بل لا بد من نزع هذه المواد إن وجدت .


فإذا لم يبد على الطعام أنه قد قطف أو أقتلع أو اصطيد للتو فلا تأكله ، وإلا فهذا لن تخلصاً من السموم .


بالإضافة إلى استبعاد كل الأطعمة السيئة علينا أن نضيف المزيد من الأطعمة الجيدة والتي لا يُلقي لها بال في الغالب أو لا ينظر إليها على أنها نفيدة ، فهناك أطعمة كثيرة تساعد بشكل فعال على تحسن أو تعزيز الصحة العامة للشخص ولا نفكر في إدخالها في وجباتنا اليومية :

- الفواكه المجففة .
- الخضروات النية .
- الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم .
- الثوم .
البذور والفاصوليا منزوعة البراعم .
- فطيرة الأرز .
- الهومس ( طعام يوناني ) .
- جذور البنجر .


بالإضافة إلى الأطعمة التي يعرف الجميع قيمتها الغذائية :


- الفواكه الطازجة .
- الخضروات الطازجة .
- السمك .
- الشاي العشبي .
- الحبوب .
- الماء .

ومع هذا ، فالطريق إلى تحقيق التوازن لا يكون فقط من خلال الطعام والتغذية ، فبالإضافة إلى تركيزنا على زيادة فعالية الأنظمة الداخلية مثل الكبد والكلى والدورة الدموية والغدد الليمفاوية . واشياء اخرى ستتضح في الموضوع.


لماذا تتخلص من سمومك ؟




تبدأ عملية التخلص من سموم الجسم بتغيير نظامك الغذائي ، والتركيز على الاسترخاء والتريض والتدليك

فهو يُعني أول ما يُعني بتغذية الجسد والروح .
لقد كان لبرنامج التخلص من السموم الفضل في تجديد ثقتي في مظهري وفي إعطائي مستويات من الطاقة من شأنها أن تساعد على التغلب على

ضغوط العمل ، كما كان لهذا البرنامج الفضل في أنني اقتنعت للمرة الأولى في حياتي بأن بإمكاني أن أنجح في تغيير نظامي الغذائي .

ما الداعي لأن أتخلص من سموم الجسد ؟

هناك أسباب ودواع كثيرة للقيام بهذا البرنامج فهو يوفر لك ساعتين من الوقت يوميا ، ويكسبك بشرة متألقة ، وبه تتخلص من

بعض وزنك الزائد ومن خلاله تحظى بمستويات عالية من الطاقة والتفكير السليم ، كما أن هذا البرنامج يزيد من قدرتك على تحمل

الضغط والتوتر وهو بالإضافة إلى هذا يخلصك من ترهلات الجسم ، ويجعل جسمك متناسقاً ، ويزيد من شعورك بالاسترخاء

والقدرة على التحكم في مشاعرك .
وسوف يتفق الكثيرون معي في أنهم لا يرضون عن أنفسهم رضاءً كاملاً . إذن فما الذي نفعلة ويجعلنا نشعر بمشاعر

التعب والكسل التي اعتدنا عليها إلى حد كبير ؟




نتابع هذا الموضوع قريبا فكونو معنا


منقول للاهمية



يـــــــــــــتــــــــــــــــــبـــــــــــ ــــع















آخر تعديل الطيبه كلها يوم 23-Aug-2007 في 04:09 AM.
رد مع اقتباس
قديم 23-Aug-2007, 04:24 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الطيبه كلها
موقوف لمخالفة الأنظمة
إحصائية العضو






التوقيت


الطيبه كلها غير متواجد حالياً

افتراضي

نتابع الموضوع


تـوازن الــجــســم

تعتمد الصحة طويلة المدى على الحفاظ على توازننا وتوازن الجسد ، بحيث يتمكن الجسم من التعامل مع أي ضغط يتعرض له ، ويعود كما كان بعد فترة قصيرة من الاستشفاء ، فإذا حدث خلل في عضو من الأعضاء التي ذكرناها تتعطل الأمور بما قد يؤدي في النهاية إلى زيادة عبء الفضلات والسموم .
والجسم الذي يختل توازنه يحتاج لفترة طويلة كي يعود إليه ، وذلك بسبب زيادة العبء على الأجهزة كي تقوم بمعالجة الفضلات والسموم الزائدة ، وغالباً ما يشعر المرء بالإجهاد وبأنه غير طبيعي ، أما إذا كان الجسم في كامل صحته ولياقته ، فتكون الفضلات في معدلها الطبيعي ويكون من السهل التعامل معها بما يجعلنا نشعر بالصحة والطاقة .

وقد وضع برنامج التخلص من السموم للحفاظ على توازن الأعضاء والتخلص من الفضلات .

كيف يحدث التوازن ؟


هناك أسباب عديدة لحدوث اختلال في توازن الجسم ، وكلها تسهم في تحميل أجهزة وأعضاء التخلص من السموم بما لا تطيقه من الفضلات والسموم أو تؤدي إلى إبطاء عمل الأعضاء ، والأمران يمكن أن يؤديا إلى إصابة هذه الأعضاء بخلل وظيفي .

وبعض أشكال الفضلات والسموم تحدث بشكل طبيعي في الجسم :

- فمن خلال الأيض يقوم الجسم يومياً وبشكل طبيعي جداً بمعالجة والتخلص من بلايين الخلايا الميتة والتالفة .

- يقوم الجسم بمعالجة كل السوائل الزائدة التي لم يعد بحاجة لها .

- بعد المرض والإصابات يقوم بالتخلص من الأنسجة الميتة وندبات الجروح .

وينبغي أن لا يتم التدخل في أي من هذه الفضلات ، وذلك لأنها ضرورية للجسم كي يكون صحيحاً وطبيعياً ، ومع هذا فهناك نواحٍ عديدة يمكننا أن نتدخل فيها لنقلل من وجود الفضلات في أجسمنا :

- فعندما يكون المرء غير لائق بدنياً فقد يؤدي هذا إلى إبطاء معدل الأيض بما يقلل من نشاط عملية التخلص من السموم داخل الجسم .

- الأكل قد يعني أن هناك خللاً في وظائف الجسم وأن تركيزه هو على أن يعود كما كان ، وهذا يؤدي أيضاً إلى إبطاء عملية التخلص من السموم التي تحدث بشكل طبيعي داخل الجسم .

- الأكل بشكل غير سليم أو تناول الأطعمة السريعة يعني أن الجسم لا يأخذ جميع المواد المغذية الضرورية .

وهناك أيضاً العديد من الفضلات والسموم والمواقف التي يمكننا بل يجب علينا أن نتجنبها :

- فالسجائر والشيشة والكحول والكافيين والمخدرات ، كل هذه الأشياء لا يستطيع الجسم امتصاصها أو استخدامها بما يضيف إلى مستوى الفضلات المتزايد .

- النظام الغذائي المليء بالدهون والسكر يزيد من مستوى الفضلات .

- والبيئة أيضاً تزيد من معدل الفضلات ، فالتلوث والعوادم ومبيدات الحشرات من بين الأمور التي تساعد على هذا .

- على مدار القرن الماضي تطورت الصناعات الغذائية بحيث زادت كميات المواد المضافة والحافظة بشكل ملحوظ في أنظمتنا الغذائية التي أصبحت الآن أكثر تعقيداً وتركيباً .

- كما أننا أيضاً ننزع الأشياء المفيدة من العديد من الأطعمة الأساسية المغذية أصلاً ، ونأكل الدقيق المنخول والسكر المكرر .. الخ .

معظمنا سيقول إن بعضاً من هذا - إن لم يكن كله - كثيراً ما يمثل جزءاً منتظماً من نظامنا الغذائي وأسلوبنا الحياتي ، وهذا يعني أننا نستهلك أنواعاً عديدة من الأطعمة لا يمكن للجسم أن يهضمها ، كما نتناول مواد كيميائية إذا لم يتم التخلص منها يمكن أن تكون عنصراً ساماً للجسم ، وهذا الموقف يزيد من أنواع الأطعمة التي يتركها الجسم كلياً أو جزئياً دون هضم بما يزيد من معدل الفضلات التي لا بد للجسم من أن يتعامل معها ، لكي يظل صحيحاً ومحافظاً على توازنه .

كل هذه الفضلات الزائدة لا بد من التخلص منها ، ولكن إذا زادت عن المعدل الطبيعي بحيث لا يمكن للجسم أن يتعامل معها فسوف يترتب على هذا تراكم هذه الفضلات وإذا زاد تركيز هذه الفضلات فإنها تصبح سامة ، ويمكن أن تتسبب في تسمم الجسم ، والشخص الصحيح اللائق بدنياً يمكن لجسمه أن يقوم بعملية التمثيل الغذائي للتخلص من الفضلات والسموم ، أما في الجسم المجهد المريض فيؤثر تراكم هذه الفضلات على كفاءة الأعضاء ويؤدي إلى الإرهاق والشعور بالتبلد ، وفي النهاية يؤدي إلى المرض ، وهذا التراكم للفضلات هو ما سيعمل البرنامج بداية على تقليله وفي النهاية - ومن خلال عادات أكل جديدة - فسعل على إزالته تماماً بحيث لا يأخذ الجسم إلا الأطعمة التي تمكنه استخدامها والتخلص منها بشكل طبيعي .



الضغط كأحد عوامل زيادة السموم

يعمل الضغط على تغيير الحالة الطبيعية للجسم ، غير أننا بحاجة إلى مقدار ما من الضغط .. لكي تكون لدينا اليقظة والفاعلية في التعامل مع المثيرات الخارجية ، والضغط يخلق في أجسامنا رد الفعل " الحرب أو الهرب " حيث يستجيب المرء منا في الحال للمثيرات بطريقتين إما الهرب أو الحرب ، وهذا من شأنه أن يحمينا من الخطر أو المواقف الصعبة .
ويستجيب الجسم للضغط من خلال إرسال هرمون يدعى الأدرينالين إلى الرجل " ليمكننا من الهرب " أو للكتفين وعضلات الجذع العلوي ( ليعطينا القدرة البدنية على محاربة العدو ) وقد كان هذا مناسباً لأسلافنا والذين لم تكن مشاكلهم تتعلق بمواعيد نهائيه أو زحمة مرورية وإن ما كانت تتعلق بصيد الطعام أو اتهام الحيوانات لهم ! ! ولذلك كانوا يستهلكون كل هذا الأدرينالين بسرعة ، أما نحن عندما نتعرض للضغوط اليومية فنضل طويلاً في حالة من اليقظة والترقب والتي - إذا استمرت طويلاً دون راحة - سيكون لها أثر مدمر على أجسامنا .
وفي أثنا تعرضنا للضغوط يحتاج الجسم لكل موارده ، ولذلك تصبح وضيفة أجهزت الجسم الأخرى بطيئة بشكل مؤقت ، بل قد تتوقف تماماً عن أداء وظيفتها ، في الدم مثلاً ينتقل في الجهاز الهضمي إلى العضلات ليعد الجسم للنشاط البدني وتفرغ الأمعاء ما بها ، وتزداد ضربات القلب ويرتفع ضغط الدم ويتصبب العرق وتدمع العينان ويجف الحلق ما لم ثمة حاجة للطعام - باختصار يتحول الجسم من عمليات الهضم والامتصاص للأطعمة والمواد الغذائية إلى عمليات الإصلاح والصيانة بغرض الدفاع عن النفس .


ماذا يحدث من الناحية البدنية عندما يكون هناك تراكم أو كم زائد من الفضلات أو السموم أو الضغوط ؟

الجسم البشري معقد للغاية ، وسوف يضل يؤدي وضيفته كما ينبغي حتى في ضل بعض الظروف المعاكسة الشديدة ، وتتراكم الضغوط والفضلات والسموم بشكل تدريجي جداً ، ويقوم الجسم بالتكييف مع الظروف الجديدة ، ولكن كلما فعل ذلك فقد بعض من كفاءته ، وفي النهاية تظهر لنا إشارات تحذيرية تخبرنا بأنه قد حان الوقت لأن نقوم بأنفسنا بإجراء بعض التغييرات قبل أن يحدث ضرر لا يمكن إصلاحه .

أما زيادة عب السموم داخل الجسم فغالباً ما يظهر في صورة إحساس بالتعب البدني والذهني ، ومرجع هذا إلى أن كل عضو وجهاز من أجهزة التخلص يواجه مشاكل بسبب تراكم الفضلات ، وكل عضو أو جهاز يستجيب لهذا بشكل مختلف عن الآخرين . وإليك بعضاً من الآثار الأوضح من غيرها ، وهي آثار وثيقة الصلة ببرنامج التخلص من السموم .

وطول الفترة التي يتعرض فيها المرء للضغوط ، يترتب عليه طول فترة سوء التغذية والامتصاص وزيادة ضغط الدم وضربات القلب وسوء الأداء الوظيفي لأجهزة الجسم ، وبدلاً من عمليات التغذية والإصلاح والصيانة يصبح هم الجسم البقاء ويصيب أجهزة التخلص في الجسم بطء في معالجة الأطعمة غير المهضومة والفضلات وفي أثناء تعامل الجسم مع الضغط يشعر المرء بإجهاد بدني وذهني .

كيف يمكن منع تراكم الفضلات والسموم وزيادتها عن الحد الطبيعي ؟
وما دامت تتابع هذا الموضوع فمن المحتمل أن لديك بالفعل تراكم معيناً من السموم ، وقد لا يكون لديك أي شعور بالمرض ومع هذا فقد تعاني من هذه الآثار الجانبية للتراكم التدريجي للفضلات ، مثل : الإجهاد ، الكسل ، اضطراب الأمعاء ، قرحة الفم ، البقع ، تبلد البشرة ، انخفاض مستوى الطاقة ، الشعور بالانتفاخ ، احتباس السوائل ، الإجهاد العضلي ، الصداع ..

وتجنب مثل هذه الأعراض ليس سهلاً ، ولكن بإمكانك الحد منها بشكل كبير من خلال إتباع برنامج غذائي موضع بعناية ، والوعي بما يحيط بك ، وبرامج التطهير من السموم لا تتقدم للجسم فقط أطعمة نقية غير معالجة ، ولكنها تركز أيضاً على أطعمة معينة من شأنها بشكل فعال البيئة المثالية للجسم التي يستطيع من خلالها أن يستعيد توازنه الطبيعي ، وما أن تتخلص من كل السموم الموجودة في جسمك ستكون في وضع يمكنك من الاحتفاظ بهذا الوضع والمحافظة على توازنك .

أما وقد تكون لديك أساس من الفهم لوظائف الجسم وماهية الفضلات والسموم وتأثيرها على الجسم ، وما يمكن فعله لتجنب هذه الآثار ، فقد أصبحت مستعدة للبدء في البرنامج .


منقول


يـــــــــــــــــــتـــــــــــــــــبـــــــــــ ـــــــع أن شاء الله















آخر تعديل الطيبه كلها يوم 24-Aug-2007 في 02:47 AM.
رد مع اقتباس
قديم 23-Aug-2007, 12:38 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عنادالرويس
عضو ماسي

الصورة الرمزية عنادالرويس

إحصائية العضو






التوقيت


عنادالرويس غير متواجد حالياً

افتراضي

الطيبه كلها

أشكرك على موضوعك

والله يعطيك العافيه فيما طرحت ياصاحبي















رد مع اقتباس
قديم 23-Aug-2007, 12:55 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أبو مرحبا
مشرف عــام

الصورة الرمزية أبو مرحبا

إحصائية العضو





التوقيت


أبو مرحبا غير متواجد حالياً

افتراضي


محدن خالي جسمه من السموم وعيشتنا كلها معلبات ومواد حافظة


الطيبه كلها


يعطيك العافيه على الموضوع

بنتظار جديدك















التوقيع
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

إن قلَّـت الوزنـه وربعـي مشافيـح ** أخلـي الوزنـه لربعـي واشـومـي

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
رد مع اقتباس
قديم 23-Aug-2007, 06:21 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
ابوخالد80
عضو فعال

الصورة الرمزية ابوخالد80

إحصائية العضو





التوقيت


ابوخالد80 غير متواجد حالياً

افتراضي

موضو ع مشوق مشكووووووووووووووووووور ه الطيبه كلها















التوقيع
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
رد مع اقتباس
قديم 23-Aug-2007, 10:46 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
الطيبه كلها
موقوف لمخالفة الأنظمة
إحصائية العضو






التوقيت


الطيبه كلها غير متواجد حالياً

افتراضي

اعزائـــــــــــــــــي
عنــــــــــاد الرويــــــــس
ابــــــــــــو مرحــــــــــــبا
ابـــــــــــــو خالــــــــــــــد

شكر الله لكم مروركم على الموضوع وكونوا معي للنهايه .

لا عدمتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــكم















رد مع اقتباس
قديم 23-Aug-2007, 10:49 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
الطيبه كلها
موقوف لمخالفة الأنظمة
إحصائية العضو






التوقيت


الطيبه كلها غير متواجد حالياً

افتراضي

[QUOTE=أبو مرحبا;398193][color=#0000FF][B][align=center]
محدن خالي جسمه من السموم وعيشتنا كلها معلبات ومواد حافظة

صدقت واحنا نحاول نتغلب عليها فلا مستحيل مع الامل .

شكر الله مروووورك ياولد العم

لي عوده قريبا ان شاء الله تركتكم في حفظ الله ورعايته

لاعدمتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــكم















آخر تعديل الطيبه كلها يوم 26-Aug-2007 في 04:49 AM.
رد مع اقتباس
قديم 24-Aug-2007, 03:12 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
الطيبه كلها
موقوف لمخالفة الأنظمة
إحصائية العضو






التوقيت


الطيبه كلها غير متواجد حالياً

افتراضي

][`~*¤!||!¤*~`][إن الأجيال السابقة لم تكن تعطى للجسم والصحة اهتماماً خاصاً ، ومع هذا عاشوا حياتهم في سعادة وصحة وافرة لماذا ؟ ماهي الأسباب في ذلك ؟ هذا السؤال , واجب عليكم يا أعزائي .
نرجع لموضوعنا يا أحباب ][`~*¤!||!¤*~`][


4
- الإعداد لبرنامج التخلص من السموم

قبل بداية البرنامج / هناك أسباب قليلة قد تمنعك من البدء في البرنامج مباشرا ، وهي أسباب مهمة ينبغي وضعها في الاعتبار ، لا تبدء في البرنامج إذا وجدت فيك أياً من الأمور التالية أثناء البرنامج :


- إذا كن تخضع لعلاج طبي من أي مرض .
- إذا كنت في فترة نقاهة من مرض خطير .
- إذا كنت تتناول أدوية وصفها لكٍ الأطباء أم لم يصفوها .
- إذا كانت لديك شكوك في صحتك البدنية .
- إذا كانت المراءة التي ستعمل البرنامج حاملا او مرضعا


وعليكِ أن تستشيري الطبيب إذا كان لديك أي شك في مناسبة البرنامج لك من عدمها .


كيف تخطط للبرنامج ؟


إذا قررت البدء في برنامج التخلص من السموم ، فأول شي عليك فعله هو أن تعرف حجم التغير الذي سيطرأ على نظامك في الطعام ، ولو قمت بعمل تقييم ذاتي بسيط ، فستعرف ما إذا كان هناك أمور إضافية عليك أن تبدأ بها قبل البرنامج بأسابيع قليلة ، وبهذا الفعل يمكن أن تقلل من صدمة البرنامج للجسم بما يجعله أسهل وأكثر متعة ، ولتوف الأسئلة التالية ، وستعرف ما أفضل طريقة للبدء في البرنامج :

تقييم ذاتي :

ما الدرجة التي تعطيها لنظامك الغذائي الحالي ؟

- ( 3 درجات ) صحي جداً

- ( درجتان ) صحي فقط .
- ( درجة ) غير صحي .

ما مستوى طاقتك ؟

- ( 3 درجات ) جيدة .
- ( درجتان ) لا بأس بها .
- ( درجة ) منخفظة .

كم تتناول من الخضروات والفواكة الطازجة ؟

- ( 3 درجات ) 3 : 4 حصص .
- ( درجتان ) 1 : 2 حصة .
- ( درجة ) لا شي .

أي الأمور الآتية يصف مستوى نشاطك أكثر ؟

- ( 3 درجات ) تدريب منتظم وعمل وحياة تتسم بالنشاط .
- ( درجتان ) بعض التدريب ، ولكن الوظيفة تؤديها وأنت جالس طوال الوقت .
- ( درجة ) لا تدريب ، والوظيفة تؤديها وأنت جالس .

ما قدر الماء الذي تشربه يومياً ؟

- ( 3 درجات ) 1.7 لتر.
- ( درجتان ) 3 - 4 أكواب .
- ( درجة ) أقل من ثلاثة أكواب .

ما مقدار ما تشربه من القهوة والشاي والمشروبات المعلبة ( الكولا .. ألخ ) هل تشرب يومياً ؟

- ( 3 درجات ) القليل / لا شي .
- ( درجتان ) حوالي ثلاثة .
- ( درجة ) حوالي ستة أو أكثر .

الآن قم بتجميع درجاتك وتفسيرها المره الجايه ان شاء الله:


.


منقول
يــــــــــــــــــتــــــــــــبـــــــــــــــــ ـع إن شاء الله
تركتكم في حفظ الله ورعايته















آخر تعديل الطيبه كلها يوم 24-Aug-2007 في 06:26 AM.
رد مع اقتباس
قديم 25-Aug-2007, 04:51 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
الطيبه كلها
موقوف لمخالفة الأنظمة
إحصائية العضو






التوقيت


الطيبه كلها غير متواجد حالياً

افتراضي

ما حد رد مو مشكله نكمل موضوعنا يااعزائي .
طبعا كل واحد عمل الاختبار السابق يبي يعرف وش تفسيره .
وانقل اليكم تفسير النتائج كما يالي :

أربع عشر درجة فما فوق :
إذا أحرزت أربع عشرة درجة ، فبإمكانك أن تبدأ في اليوم الأول من البرنامج كما ستذكره ، ودون مزيد من الإعلان .

أقل من 14 درجة :
إذا أحرزت ما يقل عن 14 درجة ، فعليك أن تفكر في إجراء بعض التغييرات قبل أن تشرع في اليوم الأول ، وخلال الشهر الذي يسبق البرنامج فكر في تغيير حياتك اليومية بإتباع الآتي :

- ابدأ بإجراء التدريب البسيط مثل المشي في فترة الغداة أو الجري - أو أي تدريب من شأنه أن يزيد من معدل النبض لمدة عشرين دقيقة يومياً .

- تأكد من شرب لتر ماء على الأقل كل يوم .

- تناول نصف ما أعتدت تناوله من القهوة والشاي والمشروبات الفوارة .

- تأكد من تناول ما يكفي لثلاث حصص من الفواكه والخضروات كل يوم ، والقدر المناسب للشخص هو تفاحة أو كمثرى واحدة ، ومن الخضروات ملعقه كبيرة أو أكثر . او ما يعادل كاس عصير خضار مشكل .


ولي عودة قريبا ان شاء الله

تركتكم في حفظ الله ورعايته

السلام عليكم















رد مع اقتباس
قديم 26-Aug-2007, 04:45 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
الطيبه كلها
موقوف لمخالفة الأنظمة
إحصائية العضو






التوقيت


الطيبه كلها غير متواجد حالياً

افتراضي

برامج التخلص من سموم الجسم
(Detoxification programs)
بالصيــــــــــــــــــــــــــــــــــام على المشروبات التى لها اهمية علاجية وخصوصا الماء .
فعندما يصوم الإنسان فطاقته تتجدد ويصبح أكثر فاعلية ونشاطاً، فهو علاج طبيعى وهام لكثير من المشاكل الطبية والحياتية بل وطريقة وقائية. ومعظم الاضطرابات التى يعالجها الصيام تلك التى يتسبب فيها الإفراط فى تناول الطعام وليس تلك التى تنتج عن سوء التغذيه ، وبعض الأمراض المزمنة مثل تصلب الشرايين ، ارتفاع فقر الدم وأمراض القلب.
والصيام هنا يختلف عن الصيام الإسلامى طوال شهر رمضان المعروف (وهذا الامتناع التام عن تناول الطعام والشراب حتى وقت الغروب)، أما مصطلح الصيام هنا فينطوى على الامتناع عن الأطعمة الصلبة وتناول السوائل فقط والنظام الأكثر صرامة فيه الماء فقط. ويتم تناول السوائل من العصائر الطبيعة ( من الفواكة والخضار ). وبالمثل أنواع الشاى العشبية، ويساعد هذا النظام الغذائى على تخليص الجسم من السموم بدرجات مختلفة حسب النمط الغذائى المتبع.
وتعتمد الاستجابة الفعالة لهذا العلاج الغذائى فى الطب البديل على حالة الشخص فقد يعانى بعض الأشخاص الضعف بشكل مؤقت منه والتعب أو قد يكون مساعداً وإيجابياً على الفور.
والاعتماد على العصائر فى نظام الصيام هو الأكثر شيوعاً أكثر من النظام المائى أى الذى يعتمد على الماء، فالعصائر الطبيعية تمتص بسهولة وتتطلب أدنى حد من الهضم وفى نفس الوقت تمد الجسم بالعديد من المواد الغذائية وتحفزه على طرد الفضلات كما أنه أكثر أماناً من صيام الماء لأنه يدعم الجسم غذائياً وينقيه من السموم ويجعله صحياً.

والصيام (الذى ينطوى على على تنقية الجسم من السموم) هو الضلع الثالث فى مثلث التغذية المشهور والضلعين الآخرين هما التوازن والبناء، فإذا تناول الإنسان نظام غذائي متوازن ( ساذكره بمقاله ان شاء الله منفصلة ) ومتنوع فسوف يكون بحاجة أقل إلى عملية البناء والصيام ولكنهما مطلوبين أيضاً على فترات خلال العام.
وقد وجد العديد من الفلاسفة والعلماء والأطباء فى القدم بل واستخدموه مثل سقراط وأرسطو وأفلاطون وهيبوقراط لأنهم كانوا يؤمنون بأن الصيام جزء أساسى للحياة والصحة وطريقة للعلاج هامة لاستعادة الصحة عندما يكون هناك مرضاً ما. وقد تم علاج حالات مرضية بالعلاج الصيامى مثل زمات الربو ، اضطرابات الجلد والجهاز الهضمى، المراحل المبكرة من تصلب الشرايين وضغط الدم المرتفع. ويقر البعض بأن عدم المعرفة حول كيفية الحياة مع الطبيعة هو المرض الأعظم الذى يعانى منه الكثير.

- جوانب صحية للصيام:
- الهواء النقى:
لكى يكتمل الصيام ويصبح صحياً، يحتاج الجسم إلى تنفس وافراً من الهواء لتدعيم تنقية الجسم ووصول الأكسجين للخلايا والانسجة.
- أشعة الشمس:
لكى تعيد حيوية الجسم، مع تجنب التعرض الزائد لأشعتها.
- الماء:
الاستحمام مرتان فى اليوم على الأقل هام جداً لتنظيف الجلد، كما أن حمامات البخار والسونا جيدة لإعطاء الدفء وبالمثل مساعدة الجسم على التخلص من السموم..
- النشاط الرياضى:
هام لدعم تخليص الجسم من السموم كما يساعد على استرخاء الجسم وتنقيته من الفضلات، ويقيه من أية أمراض محتملة. ومن هذه الأنشطة الرياضية: المشى، ركوب الدراجة، السباحة، أو أية أنشطة أخرى معتادة يمكن القيام بها أثناء الصيام. أما الرياضات العنيفة أو التى يكون فيها احتكاك بالغير فيوصى بتجنبها.
- لا للعقاقير والأدوية:
لا ينبغى تناول أية عقاقير طبية غير تلك الموصوفة بأمر الطبيب .

* عصائر الصيام:
توجد بعض أنواع من العصائر فاعليتها أفضل لبعض الأشخاص والحالات، وبوجه عام فإن العصائر الطبيعية القابلة للذوبان من الفاكهة العضوية والخضراوات هى أفضل الخيارات. أما العصائر المعلبة والمجمدة فينبغى تجنبها *، أما الماء والسوائل الأخرى تنظف الجهاز الهضمى وتزيد قدرة الجسم على التخلص من الفضلات- بالضبط مثلما تعصر إسفنجة متسخة فى ماء نظيف- ومن العصائر الهامة عصير الليمون فهو ينظف hلكبد ويطرد المخاط ويمكن استخدامه مع القليل من العسل أو بدونه، كما أن عصائر الخضراوات لها تأثير مفيد.
وهناك بعض العصائر التى تحتوى على سعرات حرارية أكثر من غيرها، فإذا كان الشخص يريد فقد الوزن عليه الإقلال منها .
ومن الخيارات السليمة لذلك عصائرلتفاح لبرتقال والجزر والبقدونس والجريب فروت والليمون والخيار والخس. والعنب و
انتهى وبالله التوفيق
م
ن
ق
و
ل
للامانه العلمية


احمد الله واثني عليه اننا مسلمين ومن صميم الدين الصيام فرضا وتطوعا . مو مثلهم مايصوم الواحد الا اذا مرض .

ولا ننسا ان نذكر كلام المصطفى عليه الصلاة والسلام ( صوموا تصحوا )
وفيه مثل عندنا يقول ( العافيه في اطراف الجوع ) وهذا صحيح

تركتكم في حفظ الله ورعايته
مع تمنياتي لعتابه كلهم بوافر الصحة والعافيه .

السلام عليكم















رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن »09:59 AM.


 Arabization iraq chooses life
Powered by vBulletin® Version 3.8.2
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
اتصل بنا تسجيل خروج   تصميم: حمد المقاطي