الرئيسية التسجيل التحكم


اختيار تصميم الجوال

العودة   الهيـــــــــــــلا *** منتدى قبيلة عتيبة > المنتديات العامة > تاريخ قبائل الجزيرة العربية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: منتديات كلّ السفَلِيين لا السلَفيين ! (آخر رد :أبو عبد الملك الرويس)       :: ضيع صهيل الخيل كثر النباحي (آخر رد :راشد النفيعي)       :: حفل معايدة الحمران في الداهنة (آخر رد :راشد النفيعي)       :: صرخـة قبيلة (آخر رد :العفاري)       :: الهيــلا...بالدلائـل ..والشـواهـد (آخر رد :راشد النفيعي)       :: الشمري ضيف عندكم يالهيلا (آخر رد :الشــاهد)       :: شبابة المشهورة في التاريخ هي من بني فهم ...والدليل ؟ (آخر رد :راشد النفيعي)       :: مظلات وسواتر الاختيارالاول(مشاريع مظلات للمواقف السيارات-مظلات المدارس-مظلات الحدائق) (آخر رد :مظلات وسواترالاختيارالاول)       :: مشاركتي في حفل الشيخ/ مخلد مجهز الذيابي (آخر رد :ابن رووق)       :: مظلات وسواترالاختيارالاول الظل الحديث فرع التخصصي014996351-فرع البديعه0535553929>> (آخر رد :مظلات وسواترالاختيارالاول)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-Sep-2010, 07:10 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
السلمي العدناني
عضو فضي
إحصائية العضو





التوقيت


السلمي العدناني غير متواجد حالياً

افتراضي المغنى المختصر في اخبار قبائل سليم من مضر

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.

أما بعد: فهذا مختصر أعده باحثون في منتديات بني سُليم.

الهدف منه إظهار أخبار القبيلة على « النت » حيث قلّ رواد الكتب لاسيما عند الشباب وصارت ثقافة [الشبكة العنكبوتية] وقد أُعدّ هذا المختصر على عجل دون تقصي لكل ما في كتب التاريخ والأدب، وكتب التراجم.

والأسباب التي تجعلنا ننشر هذا المختصر هي:

1- الطلب الملّح من أبناء القبيلة من شتى أوطانهم حيث تباعدت ديارهم، وبدأ نسيان بعضهم لأنسابهم ومنهم الشيخ الشبلي أحد شيوخ قبائل المحاميد في ليبيا وبعض مشايخ أولاد علي ومنهم الشيخ سلمان الشثري ،وفرج الجبرين وغيرهم،وكذلك الأستاذ الدكتور /عبد الحكيم الطحاوي ،و رائد الوشاح ،وفيصل الباسل ،واللافي البرعصي الحربي السلمي وغيرهم كثير.

2- قلة قراءة الكتب عند الشباب فصار لابد من التدوين والنشر في المنتديات.

3- رغبة بعض الأخوة من الباحثين من قبائل مملكتنا الحبيبة إلى معرفة أخبار قبائل سُليم.









هناك بعض التنبيهات حول بعض الكتاب في « النت » الذين مع الأسف أساؤوا لقبيلتنا.

التنبيه الأول:

بعث النبي صلى الله عليه وسلم والعرب في شتات وضياع وكفر وشرك فجمع شملهم ووحد كلمتهم بالإسلام وألف بين قلوبهم وحصل في عصور متأخرة ضعف في الدولة الإسلامية وحصل فتن وضياع الدين وظهرت المنكرات العظيمة من سفك الدماء والسلب والنهب والكل مفلس حتى تم توحيد هذه البلاد على يد المؤسس الملك عبد العزيز رحمه الله فلا مكان للعصبية والدعوى المحرمة إليها ،ويجب علينا في منتديات القبائل أن نحارب الدعوة إلى العصبية ونحارب من يدعوا إليها ،ونحذر منه ونتمثل بنصوص الدين التي حذرت من الدعوة إلى عصبية الجاهلية.فقد قال صلى الله عليه وسلم(ما بال دعوى الجاهلية دعوها فإنها منتنة ) وفي رواية (دعوها فإنها خبيثة)

التنبيه الثاني:

نحن في منتديات بني سليم نقدر لكل قبيلة قدرها ولا نرضى بحال من الأحوال أن ينشر في منتديات بني سُليم أي إساءة لفرد،أو قبيلة ،فالقبائل العربية كريمة، وعزيزة عندنا دون استثناء.

التنبيه الثالث:

لكل قبيلة مجدها وتاريخها -الذي تراه مجدًا وتاريخًا- وقبائل سليم مثل: سائر القبائل لها مجدها وتاريخها، فإذا وجد أن هناك فرعا أو فخذا في قبيلة أخرى يرجع أصله إلى سُليم، فلا يعني أن قبائل سُليم في حاجة إلى مجد ذلك الفرع أو الفخذ، أو في حاجة إلى زيادة عددها، وإنما يذكر ذلك من باب الأمانة العلمية،وارجاع الفرع إلى أصله، والصدق في البحث العلمي فقط كما عليه العمل عند مؤرخيّ المسلمين.



التنبيه الرابع:

إن انتساب أي بطن أو فخذ من أي قبيلة ((ما)) إلى بني سليم ليس نقصًا له أو حط من نسبه، فبنو سليم قبيلة عزيزة منيعة قديمًا وحديثًا، فإذا كان الانتساب إليها صحيح، وعن دراسة علمية، أو رواية مستفيضة فلاحط من ذلك البطن أو الفخذ « وتلك شكاة ظاهر عنك عارها ».

التنبيه الخامس:

تم اطلاعنا على اللقاء الذي تم مع الدكتور/ عمر السلمي، وتبين لنا أن ما كتبه بحث علمي متوافر شروط البحث العلمي سواء أصاب في اجتهاده أو أخطأ ولكن المنهج الصحيح ولم يسيء إلى أحد إطلاقًا، وهو رأيه الشخصي كما بينه.وقد رد عليه بعض مشائخ بني عبد الله في المنتدى نفسه المنتدى الذي يمثل قبيلة مطير .

التنبيه السادس:

لم يتطرق الدكتور/ عمر السلمي لذرية العباس بن مرداس في بحثه أو أن هناك أحدا من ذريته، فلا ندري لماذا نواف البيضاني أقحم العباس بن مرداس وما صلة أم العباس بذلك؟! وسوف نوضحه أكثر آخر المختصر.

التنبيه الأخير:

نحن بني سليم نأسف أشد الأسف من الإساءة التي حصلت من بعض كتّاب النت لبني سليم والطعن لبعض فروعها العريقة والطعن سهل في النت لمن لا يخاف الله ولا يراقبه.



المبحث الثاني

المختصر على « النت » عن قبائل بني سُليم بن منصور القيسية



ويشمل المطالب التالية « باختصار شديد جدًا ».

المطلب الأول

نسب القبيلة

تنسب القبيلة إلى سُليم بن منصور بن عكرمة بن خَصَفة بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان من ذرية إسماعيل بن إبراهيم الخليل عليهما الصلاة والسلام.

ويلتقي نسبهم بعمود نسب النبي صلى الله عليه وسلم في مضر الحمراء، وتنسب دائمًا إلى أبيها منصور مع إخوتهم بني عامر.

قال ابن سعيد: عن قبائل منصور سُليم وهوزان:

« إذا نادت العرب بآل منصور بأفريقية يقال: إنها تجتمع مائة ألف فارس ولهم هناك عز وثروة وتحكّم على البلاد والعباد وهم من صعيد مصر إلى البحر المحيط وقد عمّروا مسافة نصف المعمورة؛ ولا نعلم في الشرق ولا في الغرب للعرب جمجمة أعظم منها.

وفي المشرق: إذا نادوا يآل منصور في أرض العرب والعراق والجزيرة يجتمع لهم نحو خمسين ألف فارس ».

قال زهير أبي سلمى:

رأيت بني آل امرئ القيس

سليم بن منصور وأفناء عامر





وقال الخرباق السلمي:

سُليــم بن منصـــور أنــاس أعـزة
أصفقوا
علينا وقالوا إننا نحن أكثر
وسعد بن بكر والنصور وأعصر





وأرضهم أرض كثير وبارهـا


ولما سئل صفوان بن خالد التميمي عن مضر، - وقيل غيره- قال: رأسها كنانة، ولسانها أسد، وكاهلها التي تحمل عليه تميم، وأطرافها التي تضرب بها قيس ».

وكل سليم من ذرية « بُهْثَة » وتنقسم بنو سليم إلى ثلاثة بطون عِظام:

البطن الأول: امرؤ القيس وفروعه:

1- عوف 2- خفاف 3- بَهْز.

وغالب سليم الموجودة اليوم من خفاف وعوف وفيهم الكثرة كما يأتي.

البطن الثاني: بنو ثعلبة: 1- ذكوان 2- ظفر.

البطن الثالث: بنو الحارث ومنهم:

1- رفاعة ومن رفاعة حبش وفتية وبنو مرداس وحبش وفتيّة هم الموجودون باسم سُليم في الحجاز.

2- بنو ظفر، الظوافرة.















التوقيع
سليم غبة بحر ماهو ضحيل = كوداً على من يبي مشروب ماه
والاد مطرد ليا شل الشليل = حريبهم عندهم سمه وداه
رد مع اقتباس
قديم 07-Sep-2010, 07:12 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
السلمي العدناني
عضو فضي
إحصائية العضو





التوقيت


السلمي العدناني غير متواجد حالياً

افتراضي

المبحث الثاني

مناقب بني سُليم وما قال المؤرخون عنهم



قال الصحابي الفارس الجليل: العباس بن مرداس الحارثي السُّلمي:

واذكر بلاء سُليم في مواطنها
هم بنو الحرب والموت الذُّعاف اذا
قوم هم نصروا الرحمن واتبعوا
لا يغرسون فسيل النخل وسطهم
إلا سوابح كالعِقْبان مُقْرَبة
تُدعى خفاف وعوف في جوانبها



وفي سليم لأهل الفخر مفتخر

لاقي الكتائب منهم قادة صبر
دين الرسول وأمر الناس مُشتجر
ولا تخاور في مشتاتهم البقر
في دارة حولها الأخطار والعَكر
وحي ذكوان لا مِيْل ولا ضجر




أولاً: من مناقب سليم التي امتازت بها أن جدات النبي صلى الله عليه وسلم منهم. قال صلى الله عليه وسلم: « أنا ابن العواتك من سليم » حديث صحيح. سلسلة الأحاديث الصحيحة الألباني.

قال جابر بن عبدالله -t- : « رأيت رسول الله يومًا يضرب بسيفه في سبيل الله وانتمى إلى جداته من بني سليم » وقيل ذلك يوم حنين.

وقال قتيبة سعيد: « كان للنبي صلى الله عليه وسلم ثلاث جدات من بني سليم اسمهن عاتكة فكان إذا افتخر قال: أنا بن العواتك ».

قال أشجع السُّلمي في جعفر المنصور الخليفة العباسي ويمدح الأمير يزيد السُّلمي منها:

اذكروا حُرمة العواتك منّا
قد ولدناكم ثلاث ولادات
إن رماح بهثة بن سليم
ولأسيافهم قِرىً غيرُ لذٍ
عزّ جار لبهثة بن سليم



يا بني هاشم بن عبد مناف
خلطن الأشراف بالأشراف
لعجاف الأطراف غير عجاف
راجع في مواجع الأكتاف
بين عوف محله وخفاف




وهن ثلاث: 1- عاتكة أم عبد مناف.

2- عاتكة أم هاشم.

3- عاتكة أم وهب والد آمنة.

قال الناظم الشنقيطي في عمود النسب.

عواتك النبي أم وهب وأم هاشم وأم الندب

ثانيًا: شهود ألف منهم مع النبي صلى الله عليه وسلم فتح مكة، وحنين، وغزوة بني جذيمة وغزوة أوطاس، وحصار الطائف.

وتفصيل ذلك في كتب السنة والسيرة النبوية والمغازي كما يأتي.

قال سيّار بن صخر العتبي السلمي.

أعان المسلمين بنو سليم بألف مُعلمين مع الرسول

نفيرًا كان مكرمة لقيس مع الإسلام والخطر الجليل

ثالثًا: كتب عمر بن الخطاب إلى الأمصار أن ابعثوا إليّ من كل بلد بأفضله رجلاً.

1- فبعث أهل البصرة: بمجاشع بن مسعود العوفي السلمي.

2- وبعث أهل الكوفة بعتبة بن فرقد السلمي.

3- وبعث أهل الشام بأبي الأعور الذكواني السُّلمي.

4- وبعث أهل مصر بمعن بن يزيد الزعبي الخفافي السلمي.

فوافوا عمر بن الخطاب -t- كلهم من سليم وكلهم صحابة عدا أبا الأعور فمختلف في صحبته.

رابعًا: أنهم أهل الراية الحمراء، وقدمهم رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين فعن أبي فُريعة السُّلمي:

قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين افترق الناس عنه يوم حنين وصبرت معه بنو سليم « لا نسي الله لكم يا بني سليم هذا اليوم » أخرجه ابن منده بإسناده في تاريخه، وذكره ابن حجر في الإصابة ولم يعلق عليه.

خامسًا: قال ابن حبيب: « وسليم من إحدى إثافي العرب ».

سادسًا: قال دغفل النسابة عن سليم « فرسان عراضها، وسداد فراضها وذادة حياضها » وعند ابن عساكر ((سليم فوارس مضر ومناع أعراضها)).

سابعًا: ولما سأل معاوية بن أبي سفيان أمامة بنت يزيد بن الصعق الكلابي العامري قال أخبريني عن مضر:

فقالت: « أما جمجمة قيس فغطفان، وأما أضراسها التي تأكل بها فبنو سليم وأما خيشومها الذي تنفس فيه فبنو عامر ».

ثامنًا: قال عمرو بن معد كرب الزبيدي فارس مذجح الصحابي أبو ثور -t- لمجاشع بن مسعود السُلمي نائب أمير البصرة.

« لله أنتم يا بني سليم لقد شاعرناكم فما أفحمناكم، وقاتلناكم فما أجبرناكم وسألناكم فما أبخلناكم » وعمرو -t- له معرفة تامة ببني سُليم وحصلت له معهم أيام، فهو من أعلم الناس بهم.

تاسعًا: قال ابن سلام الجمحي: « إذا كنت من قيس ففاخر بفزارة، وكاثر بهوازن وحارب بسليم)).

عاشرًا: قال ابن الكلبي: « البيت في قيس في فزارة، والعدد في بني عامر، والفرسان في سليم ».

الحادي عشر: « قال الحمداني كما في مسالك الأبصار:

« وبنو سليم وهم أكثر قبائل قيس، وفيهم الأبطال الأنجاد والخيل والجياد ».

الثاني عشر: قال ابن العديم: « وسُليم شعب لا قبيلة؛ لأنه خرج منه عدة قبائل عمائر وبطون، وأفخاذ متفرقين في البلاد أهل مدر ووبر ».

الثالث عشر: قال ابن سعيد الأندلسي: « وبنو منصور هوازن وفيها العددو في سليم العدد أيضًا والنباهة ».

الرابع عشر: ما ذكره ابن خلدون عن بني سليم وقد أطال في أخبارها وأيامها وذكر شيوخها وفرسانها ومما قال:

أ- « وبنو سليم بطن عظيم من أوسع بطون مضر، وأكثرهم جموعًا وكانت منازلهم نجد وفيهم شعوبًا كثيرة ».

ب- وقال أيضًا: « وبنو سليم مما يلي المدينة وربما أغار بنو سليم على الحجاج أيام الموسم بمكة، وأيام الزيارة بالمدينة وما زالت البعوث تجهز والكتائب تكتب من باب الخلافة للإيقاع بهم، وصون الحاج من معرات هجومهم.

جـ وقال أيضًا عن بني منصور -سُليم وهلال-:

«... وقد كان اعتزاز هؤلاء العرب على السلطان والدولة لا ينتهي إليه اعتزاز ولهم عنجهية، وإباية، وخُلُق في التكبر والزهو غريزة؛ لأنهم لم يعرفوا عهدًا للذل، ولا يساومون بإعطاء الصدقات من العهد الأول حتى هذا العهد ».

د- ثم ذكر دخولهم مصر وإفريقيا وأطال في ذلك فقال:

« وتقارعوا البلاد فحصل لسُليم الشرق ولهلال الغرب فاستقرت هَيْب ورواحة وناصرة بأرض برقة، وسارت ذباب وزعب وعوف وجميع بطون هلال إلى إفريقيا كالجراد المنتشر، لا يمرون بشيء إلا أتوا عليه حتى وصلوا إفريقية سنة 443هـ.

والمراد بأفريقية: « بلاد تونس وبعض أرض الجزائر التي تلي تونس ».

وقال أيضًا: « وانبسطت أيدي العرب على الضاحية، وأقطعهم السلطان حتى الأمصار وقاسموا الدولة في الجبايات، وأخذ الأمصار بالأقطاع ريفًا وصحراء وتلولاً.

وقال أيضًا: « واستولت هَيْب على إقليم طويل خربوا مدنه ولم يبق فيه مملكة ولا ولاية إلا لأشياخهم وفي خدمتهم بربر ويهود يحترفون لهم بالفلاحة والتجارة ».















رد مع اقتباس
قديم 07-Sep-2010, 07:13 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
السلمي العدناني
عضو فضي
إحصائية العضو





التوقيت


السلمي العدناني غير متواجد حالياً

افتراضي

المبحث الثالث



أيام بني سليم بن منصور: أيام سليم كثيرة جدًا قال الأستاذ حمد الجاسر: « أيام سليم بحاجة إلى مؤلف خاص » مجلة العرب.



المطلب الأول

أيامهم في الجاهلية



1- يوم عِلاف بين سُليم كندة وفيها قلعت بنو سُليم الأعوج الخيل المشهور من كندة ثم أهدت أحدها إلى إخوتهم بني هلال بن عامر فانتشرت سلالات الأعوجيات في قبائل بني منصور [سليم وعامر] وسلالتها من أشهر خيل العرب.

2- يومهم على جيش النعمان بن المنذر ومعه غطفان، وقائد وسيد سُليم أنس بن العباس الرعلي العوفي وقال أبياته المشهورة فيها:

لا رحم اليوم ولا خلة اتسع الخرق على الراقع

3- يوم ذات الرمرم.

4- يوم تثليث -المكان المعروف- وهو أبعد مكان تغزوه سليم بينهم وبين زبيد ومراد.

5- يوم مع إخوتهم بني نصر من هوازن.

6- يوم حورة الأول بينهم وبين بني مرة من غطفان وفيها قتل معاوية بن الشريد أخو الخنساء.

7- يوم حورة الثاني بينهم وبين بني مرة ثأرًا لمقتل معاوية وفيها قتل دريد بن حرملة سيد بني مرة.

8- يوم ذات الأثل بينهم وبين بني أسد وفيها أصيب صخر بن الشريد أخو الخنساء.

9- يوم عدنية بينهم وبين غطفان.

10- يوم الكديد بينهم وبين بني فراس من كنانة، وقتل فيها ربيعة بن مكدم فارس كنانة المشهور. قتله نبيشة بن حبيب بن حُليل العصوي الخفافي السُّلمي قال حسان بن ثابت وقيل ضرار بن الخطاب وقيل غيرهما حينما نفرت ناقته عند قبر ربيعة.

نفرت قلوصي من حجارة حرة
نعم الفتى أدى نبيشة بزّه



بنيت على طلق اليدين وهوب
يوم الكديد نبيشة بن حبيب




11- يوم البرزة بينهم وبين بني فراس من كنانة وقتل فيها مالك بن خالد بن صخر العصوي الخفافي.

12- يوم الفيفاء بينهم وبين بني فراس من كنانة وهو أخذ لثأر مالك.

13- يوم الملح بينهم وبين طئ.

14- يوم الدفينة بينهم وبين بني مازن من تميم.

15- يوم الجريب بينهم وبين بني شيبان.

16- يوم قتاد بينهم وبين بني تميم.

17- يوم مقتل عمرو بن العاصية بينهم وبين هذيل والأيام التي بين سليم وهذيل هي فقط « فرع رفاعة؛ لأن ديارهم تجاوز ديار هذيل حول رهاط وبنو رفاعة هم (حبش وفتية، الظوافرة، بنو مرداس) » .

18- يوم ثنية العقيف بينهم وبين هذيل.

19- يوم غزو الجموح الظفري بني هذيل.

20- يوم الجرف بين بني رفاعة وهذيل.

21- يوم القدوم بين بني رفاعة وهذيل.

22- يوم سُمي بين بني رفاعة وهذيل.

23- يوم نبط بين بني رفاعة وهذيل.

24- يوم ظهر الحرّة بين بني رفاعة وهذيل.

25- يوم أنف بقرب حنين بينهم وبين هذيل.

26- يوم المطاحل. بينهم وبين هذيل.

27- يوم ساية بينهم وبين هذيل.

28- أيام الفجار بين كنانة وقبائل منصور (هوازن وسليم وثقيف) قال ضرار بن الخطاب الفهري أحد فرسان قريش وأبطالها وشعرائها.

وجاءت سُليم تهزّ القنا على كل سلهبة ضامر

29- يوم جبلة وقد حضره بنو رفاعة بقيادة مرداس بن أبي عامر وكان من أعلم الناس بالخيل فعرضت عليه خيل بني عامر وسليم ومن معهم من عبس ولم تحضر بقية سليم ولا بني هلال من عامر.

30- يوم ترج بينهم وبين خثعم.





المطلب الثاني

في عهد النبوة والإشراق الذي ظهر



كانت القبائل المضرية من أكثر القبائل المعادية للرسالة وهم تبعًا لقريش كما قال صلى الله عليه وسلم: « الناس تبعًا لقريش ». وقد وجه النبي صلى الله عليه وسلم سرايا للقبائل المضرية منهم بنو سليم بن منصور. من ذلك:

1- غزوة رسول الله صلى الله عليه وسلم لبني سُليم حتى بلغ الكُدْر ولم يلق كيدًا.

2- سرية غالب الليثي إلى بني سليم وغطفان.

3- غزوة بحران حيث غزا رسول الله صلى الله عليه وسلم بني سُليم ولم يلق كيدًا.

4- سرية زيد بن حارثة إلى بني سليم حتى بلغ الجموم ناحية صفينة.

5- سريّة أبي العوجاء السُّلمي إلى بني سليم فأصيب فيها.

ينظر: سيرة ابن هشام، تاريخ الطبري، مجلة العرب - بحث قيّم للجاسر.

وقد كانت بنو سُليم ضمن المشركين الذين ناصبوا العداء للنبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ومن ذلك:

1- اشتراك بعض فروع بني سُليم مع بني عامر بقيادة عدو الله البطال الشجاع المشرك الذي مات على الشرك « عامر بن الطفيل الكلابي العامر فارس قبائل منصور ».

فقد اشترك معه [رعل من عوف، وعُصيّة من خفاف، وذكوان] في قتل القّراء الذين بعثهم رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عالية نجد وقتلوا في « بئر معونة » قرب أبُلى. وقد قنت رسول الله صلى الله عليه وسلم شهرًا يدعو على رعل وذكوان وعُصيّة وعضل والقارة ثم ترك ذلك، وأسلمت هذه القبائل كلها عام الفتح وقد دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم على قريش.

والكفر ملة واحدة وقد أسلمت قريش وهذه القبائل، فلا يلحقها مذمة بعد إسلامهم، ومعظمهم شاهد النبي صلى الله عليه وسلم فهم من أصحابه.

2- اشتراكهم في غزوة الأحزاب مع قريش بقيادة سفيان الذكواني والد التابعي وقيل الصحابي الجليل أبي الأعور السُلمي، القائد العسكري مع معاوية بن أبي سفيان.

إسلامهم وجهادهم مع النبي صلى الله عليه وسلم:

هناك بعض السابقين من بني سليم في الإسلام، ومنهم:

عتبة بن عبسة وهو ربع الإسلام؛ لأنه رابع من أسلم وخبره في صحيح مسلم، ومنهم صفوان بن المعطل الذكواني السُّلمي الذي اتهمه المنافقون في حادثة الإفك، ومن السابقين معن بن يزيد بن ثور الزعبي الخفافي، فهو وأبوه وجده صحابة وهذا نادر جدًا كما قاله ابن عبدالبر.

ومنهم الشهيد عروة بن أسماء السمّالي العوفي السلمي استشهد مع القراء في بئر معونة أما غالب بني سليم فأسلموا قبل الفتح، ووافوا النبي صلى الله عليه وسلم.

في قديد الوادي المعروف. وعددهم ألف، وقيل ألف فارس.

قال سيّار بن صخر العتبي الخفافي:

أعان المسلمين بنو سليم
نفيرًا كان مكرمة لقيس



بألف مُعلمين مع الرسول
مع الإسلام والخطر الجليل




وقد عقد النبي للضحاك بن سفيان، ويزيد بن ثور الزعبي، والعباس بن مرداس، والورد، وخفاف بن ندبة، وكانت رأيتهم حمراء، وقد استمرت رأية بني سليم بهذا اللون حتى عند العتوب في الخليج. راجع كتاب: العتوب وقبائل الخليج تأليف عبدالله آل ابن علي العتبي السلمي.

1- وشهدوا فتح مكة.

2- سرية خالد بن الوليد إلى بني جذيمة من كنانة، وغالب السرية من بني سُليم في قصة حيث قتل خالد بن الوليد بني جذيمة.

قالت امرأة من جذيمة كنانة:

ولولا مقالُ القوم للقوم أسلموا للاقت سُليم يوم ذلك ناطحًا

ولما ولى معاوية بُسْر بن أرطاة على الحجاز ناشداه معن بن يزيد الزعبي السلمي، وزياد بن الأشهب الجعدي -وكانا من وجوه أهل الشام وأعيانهم- أن لا يكون له إمارة على قيس خشية أن ينتقم منهم ثأرًا لما فعلت بنو سليم بجذيمة كنانة والله أعلم بصحة ذلك.

3- حضورهم يوم حنين، وكانوا في مقدمة الجيش.

قال العباس بن مرداس -يحذّر هوازن، وينصحهم أن يسلموا لأنهم إخوتهم-.

أبلغ هوازن أعلاها وأسفلها
أني أظن رسول الله صابِحكم
فيهم أخوكم سليم غير تارككم



مني رسالة نُصْح فيه تِبْيَان
جيشًا له في فضاء الأرض أركان
والمسلمون عباد الله غسان.




4- حضورهم أوطاس في مطاردة المشركين.

5- حضورهم تقسيم الغنائم في الجعرانة وشعر العباس بن مرداس في صحيح مسلم.



إقطاعات النبي صلى الله عليه وسلم لبعض بني سليم:

أكثر قبيلة وصلت إلينا أخبار إقطاعاتها من النبي صلى الله عليه وسلم هم بنو سليم بن منصور.

وأفضل من فصل ذلك وبحثه الأستاذ المحقق/ حمد الجاسر.

قال الأستاذ حمد الجاسر: « عندما نلقي نظرة على ما وصل إلينا من الأخبار النبوية عن الإقطاعات نجد أن بني سُليم أكثر القبائل، وأوفرها حظًا فيها، وهذا جانب مهم جدير بالدراسة لمعرفة أسبابه ».

1- إقطاع النبي صلى الله عليه وسلم: لحرام بن عوف من سليم إدام وسوارق.

2- إقطاع النبي صلى الله عليه وسلم: لعتبة بن فرقد السلمي دارًا بمكة.

3- إقطاع النبي صلى الله عليه وسلم:لمعاوية بن الحكم بيضان.

4- إقطاع النبي صلى الله عليه وسلم: لهوذة بن نُبيشة بن حبيب العصوي السلمي الحفر: قرب كشب.

5- إقطاع النبي : لسلمة بن مالك الرفاعي السلمي حاذة.

6- إقطاع النبي: لرزين بن أنس الر علي العوفي وعشيرته الدفينة.

7- إقطاع النبي : لراشد بن عبد ربه السلمي رُهاطًا.

8- إقطاع النبي : لسعيد بن سفيان الر علي العوفي وقيل الرياحي الخفافي السوارقية، وقيل أقطعها ضمرة بن ربيعة.

9- الستار أقطعها لرزين وعشيرته وقيل أقطعها لأنس بن العباس الر علي العوفي.

10- الأثيلة أقطعها لرزين وعشيرته.















رد مع اقتباس
قديم 07-Sep-2010, 07:14 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
السلمي العدناني
عضو فضي
إحصائية العضو





التوقيت


السلمي العدناني غير متواجد حالياً

افتراضي

المطلب الثالث

دورهم في عهد الخلفاء الراشدين



1- موقفهم من حروب الردة انقسمت بنو سليم في عهد أبي بكر الصديق إلى قسمين.

1- قسم ثبت على إسلامه وهم غالب بني سليم، ومنهم الصحابي الفارس خفاف بن عمير العصوي الخفافي، وهم غالب عوف وذكوان وبنو رفاعة وبرز فيهم طريفة بن حاجز الرفاعي أمير أبي بكر على سليم.

2- قسم منع الزكاة، وغالبهم من بني خفاف يتزعمهم أبو شجرة بن عبدالعزى العصوي وهو من فتاك العرب وابن الخنساء الأكبر؛ لأن بقية أولادها من مرداس بن أبي عامر وهي أم العباس على قول أكثر المؤرخين.

وقد اشتبك مع سرية لخالد بن الوليد بالنّقرة، ومعه أوباش من الأعراب وقيل إنه حصل قتل في صفوف المجاهدين فقال:

ألا أيها المعجب بكثرة قومه
سل الناس عنا يوم كل كريهة
ورويت رمحي من كتيبة خالد



وحظك منهم أن تضام وتقهرا
إذا ما التقينا دار عين وحسرا
وإني لأرجوا بعدها أن أعمّرا




ثم أسلم وحسن إسلامه وله قصة طريفة مع أمير الإسلام والمسلمين عمر ابن الخطاب، وكذلك الفجاءة العمري الخفافي فقد ارتد وغدر وظفرت به بنو سليم، فأسلموه إلى أمير المؤمنين الصديق فأمر بإحراقه.

2- إخبارهم في الفتوحات الإسلامية، فقد اشتركوا في الفتوحات الإسلامية كسائر المسلمين، وغالبهم بالشام، وقال صاحب المسالك سكن (400) من بني سليم حمص وقد ذكر ابن عبدالبر قصة الخنساء وأولادها في معركة القادسية. ومنهم رزين بن أنس الر علي كان أميرًا على ساقة خيل العراق.

وقد برز في عهد الخلفاء الراشدين أبو الأعور السلمي في الشام ومجاشع بن مسعود العوفي في البصرة وكان نائب أمير البصرة، ومعن بن يزيد، وعتبة بن فرقد، وقد كتب عمر بن الخطاب إلى الأمصار أن ابعثوا إليّ من كل بلد بأفضل رجلاً. فبعث:

1- أهل البصرة بمجاشع بن مسعود السلمي.

2- وأهل الكوفة بعتبة بن فرقد السّلمي.

3- وأهل الشام بأبي الأعور السلمي.

4- وأهل مصر بمعن بن يزيد السُّلمي.

وبرز منهم في الفتوحات من الشباب عمير الحصون، وكان إذا عسر فتح حصن دعا المسلمون عمير بن الحباب الذكواني حتى سمي عمير الحصون ومن الشباب الذين برزوا في الفتوحات عبدالله بن خازم العوفي السُّلمي.

فكان يهاجم القرية الصغيرة بفرسه ويستولي عليها، حتى سمي « كبش مضر » قال صاحب العقد الفريد: « أشجع الناس في الإسلام: علي بن أبي طالب، وعبدالله بن خازم السلمي، وعمير بن الحباب السُلمي، وشبيب الخارجي الشيباني. ومن رؤوس الخوارج عبدالله بن شجرة السلمي قتل يوم النهروان.

وهناك قصص وأخبار لبني سُليم في عهد الخلفاء الراشدين تركناها خشية الإطالة.













المطلب الرابع

أخبار وأيام سُليم في عهد بني أمية



تنبيه:

الأيام التي تحصل بين القبائل العربية في الإسلام هي من الفتن ومن المنكرات العظيمة والجرائم المهلكة، وهي تروى من باب التاريخ لا من باب الإعجاب بها أو الرضا بها.

1- وبدأت الفتنة بين المسلمين بمقتل عثمان بن عفّان مظلومًا على أيد خفيّة من المنافقين تولى كبرها عبدالله بن سبأ اليهودي، واكتوى بلظاها المسلمون وعلى إثر ذلك وقعت معركة الجمل، ومن الذين قتلوا فيها الصحابي مجاشع بن مسعود العوفي وقد حضر مناصحًا لا مقاتلًا فأصابه سهم غرب وكان من الصالحين -t- .

2- وكان من قواد جيش الشام البطل المشهور أبوالأعور السُّلمي، وغالب قبائل بني منصور مع معاوية، وقد حضر أبوالأعور السُّلمي الصلح بين علي ومعاوية في دومة الجندل وكان قائدًا عسكريًا، ولمّا تولى الخليفة معاوية بن أبي سفيان الخلافة قرّب أبا الأعور السُلمي ومعن بن يزيد الزعبي الخفافي، ولما حصلت فتنة حجر الكندي ومن معه في العراق وقد قبض عليهم زياد وأرسلهم إلى الشام ومن ضمنهم رجلان من بني سعد من هوازن فشفع فيهم أبوالأعور عند معاوية فأطلقهم. وقتل حجر ومن معه.

3- ولما مات يزيد بن أبي سفيان وحصل الخلاف بين ابن الزبير وبين مروان كانت قبائل بني منصور [هوازن وسُليم] مع ابن الزبير فامتنع معن بن يزيد وهو رأس القبائل القيسية من مبايعة مروان مع الضحاك ابن قيس وحصلت معركة مرج راهط فدعت بنو أمية إلى الصلح ثم غدرت فحصل مقتلة عظيمة من القيسية وطارت شرارة الفتنة وقتل معن السلمي وبعض فرسان سليم وكثير من القيسية، فثأرت الفتنة، وقال زفر بن الحارث الكلابي أحد زعماء قيس عيلان:

أرني سلاحـي لا أبالــك أنني أرى الحرب لا تزداد إلا تماديا

وقال أيضًا: وكنا حسبنا كل بيضــــاء شحمة عشية لا قبنا جذاما وحميـرا

حتى قال : بنفسي أفدي عُصبة سُلمية يجرون جردًا بالأعنـــة ضمـــــرا

4- ثم طارت الفتنة بين القبائل القيسية والقبائل القضاعيّة، وقد برر فيها عمير بن الحباب الذكواني السُلمي وشنّ الغارات على قبيلة لكب القضاعية حتى قالت هند الجنابية الكلبية:

ألا هل ثائرٌ لدماء قوم
فإن لم تأثروا لدماء قوم



أبادهم عمير بن الحباب
لصرتم أعبدًا لبني كلاب




وعلى إثر حرب قيس وقضاعة دخلت قضاعة في اليمن وحالفتهم.

قال ابن عبدالبر: « قال الشرقي بن القُطامي: لم تزل قضاعة على نسبها في معدّ في الجاهلية وأول الإسلام إلى أن أحدثت حلفًا بينها وبين أهل اليمن، وذلك في غارات عمير بن الحباب السلمي على كلب، وغارات حميد بن بحدل الكلبي على فزارة، فدخلت في اليمن.

5- ثم حدث فتنة بين بعض فروع بني عامر وتغلب فثأرت فتنة عظيمة بين تغلب ومن معها من ربيعة الذين يناصرون بني أمية، وبين قيس عيلان بقيادة عمير بن الحباب الذي كان خارجًا على بني أمية مناصرًا لابن الزبير، ودارت معارك كثيرة في الجزيرة بالعراق منها يوم الثرثار وغيره وغالبها كانت على تغلب حتى غضت قبائل ربيعة وتجمعت.

تغلب عمير بن الحباب على نصيبين.

ثم دارت معارك بينه وبين نصارى تغلب.

1- يوم ماكسين قتل فيها سيد تغلب « شعيث ».

2- يوم الثّرثار الأول قرب سنجار وفيه حضرت قبائل ربيعة مع تغلب على قيس.

3- يوم الثرثار الثاني.

4- يوم العذين.

5- يوم السّكير.

6- يوم المعارك.

7- يوم الشرعية وقتل فيها عمّار بن المهزم السُّلمي وكان من فرسان قيس.

8- يوم البليخ.

9- يوم الحشّاك وفيها قتل عمير بن الحباب وقتل ابن هوبر سيد ربيعة وعلى إثر قتل عمير غضبت قيس عيلان، وغضب تميم بن عمير السلمي.

10- فحصلت معركة الكحيل وعلى قيس زفر بن الحارث الكلابي رأس القيسية فحصل إبادة لقبائل تغلب.

فقد أبيد بطن من نصارى تغلب وهم « بنو فَدوَكس » حتى لم يبق منهم إلا امرأة واحدة وأسر منهم « 200 » فقتلهم زفر صبرًا.

وقال زفر الكلابي:

فإن تك تغلبٌ قتلت عميرًا
فقد أفنى بني جشم بن بكر
قتلنـــا منهـــم مائتيـــن صبـــرًا

ورهطًا من غنيٍ في الحراب
ونمرهم فوارسُ من كلابي
ومـــا عــدلوا عميـــر بـن الحبـــاب


قال الراعي النميري في تلك الأيام

برهط ابن كلثوم بدأنا فأصبحوا لتغلب أذنابًا وكان نواصيا

11- يوم البشر: لما استقر لعبد الملك الأمر قد م عليه الأخطل وعنده الجَحّاف بن حكيم الذكواني السلمي، فقال عبدُ الملك :أتعرف هذا ؟ قال : نعم

هذا الذي أقول فيه: ألاسائل الجحاف هل هو ثائر
بقتلي أصيبت من سليم وعامر


فغضب الجحاف، وكان يأكل رطبًا فجعل النوى يتساقط من يده وكان من فتاك العرب فقال:

بلى سوف نبكيهم بطل مهندٍ وننعى عميرًا بالرّماح الشواجر

ثم قال للأخطل: يا ابن النصرانية ما كنت أظن أن تجترئ عليّ بمثل هذا فاستجار الأخطل بالخليفة فأجاره. وقام الجحاف وهو لا يعقل من الغضب فزوّر خطابًا من ديوان عبدالملك أن الخليفة ولاه صدقات تغلب، وبكر بالجزيرة ثم خرج ثم أغار على بني جشم من تغلب رهط الأخطل فأكثر القتل فيهم وأسرف في القتل، ثم هرب إلى بلاد الروم حتى شفع فيه الحجاج، ودفع ديات تغلب وأمنه عبدالملك.

1- والي خرسان عبدالله بن خازم العوفي السلمي.

كان ابن خازم من أتباع ابن الزبير فلما قتل مصعب بن الزبير بعث إليه عبدالملك يدعوه للبيعة ويطعمه خراج خرسان سبع سنين فامتنع عن ذلك، وحارب اتباع عبدالملك حتى قتل سنة (72هـ).

وكان من فرسان العرب ويضرب به المثل في الشجاعة، وله أبناء نجباء فرسان لهم ذكر في التاريخ منهم موسى وكان شاعرًا أميرًا ومحمد وكانت لهم ذرية في العراق وخرسان.

3- حضور بني سليم معركة الزّاب مع الخليفة محمد بن مروان. الطبري، وابن الأثير، وكتاب السفاح لمحمود شاكر.

4- ولاية عبيدة بن عبدالرحمن السلمي ابن أخي أبي الأعور على أفريقية في عهد هشام بن عبدالملك.

5- ولاية أشرس بن عبدالله العوفي وفتوحاته في الشرق.















رد مع اقتباس
قديم 07-Sep-2010, 07:15 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
السلمي العدناني
عضو فضي
إحصائية العضو





التوقيت


السلمي العدناني غير متواجد حالياً

افتراضي

المطلب الخامس

أخبار بني سُليم في عهد الدولة العباسية



1- اشتراك قبيلة سليم في الشام في معركة الزّاب مع آخر خلفاء بني أمية « مروان ابن محمد سنة 132 ».

وكانت القبائل الموالية لمروان متخاذلة ليس عندها حماس لقتال العباسيين بخلاف الخرسانيين الأعاجم، ومن معهم فإنهم يقاتلون لمعتقد التشيع، وكل قبيلة مع بني أمية تريد أن تقاتل الآخرى.

قال ابن جرير: « قال مروان لقضاعة: انزلوا، فقالوا قل لبني سليم فلينزلوا فأرسل إلى السكاسك أن احملوا، فقالوا قل لبني عامر فليحملوا فأرسل إلى السكون أن احملوا، فقالوا: قل لغطفان فليحملوا.

وهذا يدل على وجود كبير لبني سُليم في الشام في القرن الثاني.

2- أبوالأغر خليفة بن مبارك السُّلمي أرسله الخليفة العباسي المكتفي لقتال القرامطة بالشام فالتقى معهم سنة 290هـ - 139-200 وقد قتل ابنه في محاربة القرامطة في الشام 278.

وقد خلع عليه الخليفة العباسي وأخرجه بجيش لمحاربة صاحب الخال القرمطي في حلب وما حولها.

وأبوالأعز خليفة بن مبارك السُّلمي قائد مذكور مشهور ولي حلب (ت289هـ).





المطلب السادس

ثورة قبائل بني سليم في الحجاز واستيلاؤهم على المدينة وما حولها



في القرن الثالث: تفصيل ذلك عند ابن جرير الطبري وعند أبي علي الهجري وملخصها ما يلي:

قال الطبري وفي سنة (230هـ) وجه الخليفة العباسي « الواثق » القائد التركي « بغا الكبير » إلى الأعراب الذين عاثوا بالمدينة وما حواليها.

1- وبدء ذلك أن بني سليم كانت تطاول على الناس حول المدينة بالشر وكانوا إذا وردوا سوقًا من أسواق الحجاز أخذوا سعرها كيف شاؤوا ثم ترقى بهم الأمر إلى أن أوقعوا بالحجاز بناس من بني كنانة، وباهلة فأصابوهم وقتلوا بعضهم في جمادى الآخرة 230هـ.

وكان رأسهم عُزيزة بن قطّاب اللبيدي العوفي.

2- وجه إليهم محمد بن صالح الهاشمي عامل المدينة حماد بن جرير الطبري وكان الواثق وجه حمادًا مسلحة للمدينة لئلا يتطرقها الأعراب -في « 1200 » فارس من الشاكرية، فتوجه إليهم ومعه من تطوع من الجند- للخروج من قريش والأنصار ومواليهم وغيرهم من أهل المدينة.

3- فسار إليهم حمّاد فلقيته طلائعهم -وكانت بنو سليم كارهة للقتال- فأمر حماد الطبري بقتالهم.

4- وكانت المعركة بمكان « الرويثة » من المدينة ثلاثة مراحل.

5- وكانت بنو سُليم يومئذٍ في « 650 » وهم من عوف فقط.

6- كانت قيادتهم:

1- أشهب بن دُويكل بن يحيى العوفي.

2- عمه سلمة بن يحيى العوفي.

3- عُزيزة بن قطّاب « أبوالبسّام » اللبيدي من لبيد بن هَيْب بن عبدالله من عوف.

7- كانت خيلهم « 150 ».

8- فقاتلهم حمّاد وأصحابه ثم أتت بني سليم أمدادُها (500) من بدوهم.

9- دارت المعركة وحصل قتال شديد انهزمت سودان المدينة، وثبت حمّاد ومن معه من قريش والأنصار، فقتل حمّاد وأصحابه وقتل ممن ثبت من قريش والأنصار.

10- حازت بنو سُليم الكُراع والسلاح.

11- غلظ أمر بني سليم فاستباحت القرى والمناهل، فيما بينها وبين المدينة ومكة حتى لم يمكن أحدًا أن يسلك ذلك الطريق، وتطرقوا من يليهم من قبائل العرب.

12- وجه إليهم الواثق القائد التركي « بُغا الكبير أبا موسى » في الشاكرية والأتراك والمغاربة.

13- قدم المدينة في شعبان 230هـ فلقيهم في الحرة من وراء السُّوارقيّة وهي قريتهم التي كانوا يأوون إليها والسوارقية حصون.

14- وقد التقي ببني عوف وفيهم عُزيزة والأشهب، فدارت المعركة وانهزمن بنو سليم.

15- ودعاهم بعد الوقعة إلى الأمان على حكم أمير المؤمنين « الواثق » وأقام بالسوارقية فاجتمع إليه كثير من عوف فأخذ منهم ما يقرب من الألف أسرى فيهم قيادة عوف ومنهم عُزيزة وبنو حبشي والأشهب.

16- هربت قبائل خفاف من سليم وهي التي كانت تؤذي الناس وتطرّق الطريق.

17- ثم سار بُغا إلى بني هلال بذات عرق، ثم جمع كل من أخذ من سُليم وهلال وحبسهم في المدينة وعددهم من سليم وهلال (1300)، وجمعهم في دار يزيد ابن معاوية في المدينة في الأغلال والقيود.

18- فنقبوا الدار ليخرجوا فرأت امرأة من أهل المدينة النقب فاستصرخت أهل المدينة فاجتمعوا عليهم أهل المدينة ليلاً.

19- خرجوا من السجن وأخذوا سلاح الحرّاس عليهم وغالبهم في القيود ودارت معركة بينهم وبين أهل المدينة فظهر أهل المدينة عليهم فقتلوهم أجمعين.

وقال عزيزة يرتجز ويقول:

لابد من زحم وإن ضاق الباب
للموت خيرٌ للفتى من العاب



إني أنا عُزيز بن القطّاب
هذا وربي عملُ للبوّاب




وقيده بيده قد فكه فرمى به رجلاً فخر صريعًا.

20- كانت نتائج الحملة التي قادها بغا قتل ما يقرب من (900) من عوف سليم فقط.

21- لم يقتل أحد يذكر من بقيّة قبائل سُليم من خفاف ورفاعة وظفر، وذكوان وبَهْز وغيرهم.

22- هذه الحملة لم تؤثر على قوة بني سليم كثيرًا بل حتى على قبائل عوف كما يأتي.





المطلب السابع

أخبار بني سليم في كتاب التعليقات والنوادر لأبي علي الهجري

« من أهل القرنين الثالث والرابع « كما حقق ذلك الأستاذ/حمد الجاسر



1- يُعد كتاب الهجري من أهم المصادر عن تاريخ قبائل منصور « سليم وعامر » وكأن الكتاب ألف عن أخبارهم وشعرائهم، وهذا يدل على قوتهم في زمن الهجري.

2- تعد قبيلة بني سليم الثانية بعد بني عامر، فقد روى عن (23) راويًا من سليم.

3- بلغ شعر القبيلة عنده (1352) بيتًا من الشعراء و (46) بيتًا من الرجز.

4- بلغ شعراء بني سليم في كتاب الهجري الموجود (45) شاعرًا، وفيهم شعراء لا وجود لهم إلا في كتاب الهجري.

5- فيه أخبار وتفصيلات عن بطون سليم لا توجد عند غيره.

6- فيه أخبار عن فرسان سليم وعن خيلهم لا توجد عند غيره.

7- فيه أسماء لبعض ديارهم.

8- فيه أخبار عن أيامهم مع:

1- إخوتهم بني عامر 2- مع خزاعة 3- مع مزينة

4- مع ذبيان 5- مع هذيل.

9- فيه أشعار في المهاجاة التي حصلت بين بعض شعراء سليم وغيرهم من القبائل.

10- فيه أشعار في الصلح بين سليم وإخوتهم بني هلال.

11- فيه بيان لصلتهم بقريش وبني هاشم.

12- فيه بيان لبعض لهجة بني سليم.

وهذه بعض النماذج:

1- وأنشدني لمران الحرملي العامري في يوم لَسْلَسَان وادٍ من وراء تُربة -وهو أول يوم بين سليم وعامر-.

حيث قال:

حدا عامرًا فرعا سليم فشمّرت
خفاف وعوف وابن (بهثة كلهم)
لهم راية دون السماء كأنها
تقود الجياد الأعوجية ضمرًا



بنو عامر مردانها ووفودها
مجرّبة الأبطال جُمّ عديدها
خدارية في الجو باق ركودها
ممزقة أنماطها ولبودها




ثم ذكر أنهم أدركوا سليمًا بعد أن تفرق بعضهم بنعف عنيزة -وهو قرب حفر كشب- وانتصروا على سليم.

فرد عليه أبوالزكركر الشريدي العصوي:

تغنيت يا عمري لما تباعدت
وناصرة النكد المشاييم لم يزل



بنو قنفذ علاقها ولبيدها
لها الشوم معروفًا على من يكيدها




2- أنشدني لمحمود بن رباح الرياحي، رياح عُصية من خفاف سليم يرثي فرسًا لابنه عُقرت تحته. واسمها « زَمّ ».

3- حيث: بنو مرداس وكل بنو الحارث من سليم يفتحون « حيثَ » وينصبون بالقول.

4- قال أنشدني سيار بن صخر الناصري أحد بني عُتبة من خفاف. وبنو عُتبة من ناصرة من خفاف ولا يزال لهم وجود في الشرقية ومنطقة الخليج كما سوف يأتي. انظر كتاب العتوب وقبائل الخليج لعبدالله آل ابن علي العتبي.

هجرة بني سُليم وبني هلال التاريخية، وذلك في حدود (435-440) وهي رحلة صار لها شأن كبير في التاريخ المدون.

والسبب الأول في هجرتهم هو القحط العظيم الذي عم نجد والحجاز، بل قد غيّر معالم نجدو الحجاز وكثرت الهجرات واختلطت القبائل الباقية، وقل سكان نجد والحجاز، ولا شك أن هناك هجرات لقبائل نجد والحجاز إلى الشام والعراق في ذلك الزمن ولكن لم تدون في التاريخ.















رد مع اقتباس
قديم 07-Sep-2010, 07:16 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
السلمي العدناني
عضو فضي
إحصائية العضو





التوقيت


السلمي العدناني غير متواجد حالياً

افتراضي

المطلب الثامن

هجرة قبائل منصور « سُليم وهلال » إلى الغرب [ بين عاميّ 438-440]



أكثر من فصل عن تاريخ بني سليم وهلال بعد دخولهم مصر العلامة ابن خلدون، وذكر سبب دولهم مصر. حيث قال:

1- سبب دخولهم مصر أن الحاكم العبيدي نقل أشياع القرامطة من قبائل قيس «هلال وسليم » إلى مصر.

وهناك وقفة أن هلال وسليمًا وسائر العرب البوادي في ذلك الوقت.

2- لا معتقد لهم باطني مثل القرامطة، وإنما هم البوادي السلب والنهب وطلب المعيشة الضنكى بذلك.

3- لم يعرف عن سليم وهلال في البلاد التي سقطت في أيديهم من غرب مصر حتى المحيط أنهم نشروا المذهب الباطني أو الشيعي بل العكس من ذلك قضوا على البربر الباطنية مثل كتّامة وغيرها، وأصبحت البلاد حتى اليوم سنة على مذهب مالك.

وهذه بعض المقتطفات المختصرة من تاريخ ابن خلدون.

1- لما قدموا مصر أنزلهم الخليفة العزيز العبيدي الصعيّد وفي العدوة الشرقية من بحر النيل، فأقاموا هناك وكان لهم أضرارًا بالبلاد، فقد عمّ ضررهم، وأحرق البلاد الدولة شررهم.

2- أشار عليه الوزير أبومحمد الحسن بن علي اليازوري على الحاكم العبيدي الباطني المستنصر باصطناعهم والتقدم لمشايخهم، وتوليتهم إفريقيا، ومحاربة المعز بن باديس وقبيلته صنهاجة الذي خلع الخليفة العبيدي واستقر بحكم إفريقية « ما يعرف اليوم بتونس ».

3- وكما قيل « يرمي عصفورين بحجر واحد » فيُسلم البلاد من شرهم، ويرميهم في محاربة صنهاجة ودولتها.

4- بعث المستنصر وزيره « اليازوري » إلى هؤلاء الأعراب « سليم وهلال » سنة (441هـ).

5- وأعطاء لأمرائهم العطاء ووصل عامتهم بعير ودينار لكل واحد.

وأرسل إلى المعز بن باديس يقول: « أما بعد فقد أنفذنا إليكم خيولاً فحولاً وأرسلنا عليها رجالاً كهولاً، ليقضي الله أمر كان مفعولاً ».

6- جاوزوا الأعراب « سليم وهلال » النيل إلى برقة، وتقارعوا البلاد، فحصل لسُليم الشرق ولهلال الغرب.

7- أقامت قبائل هَيْب بن عبدالله، ورواحة وقبائل خفاف « عُصيّة وناصرة، بأرض بَرْقة ».

8- وسارت قبائل « ذباب، وزعب وعلاّق من عوف » وجميع قبائل هلال إلى تونس كالجراد المنتشر لا يمرون بشيء إلا أتوا عليه.

9- ثم اجتاحوا البلاد ولم يعيأ بهم المعز بن باديس في أول الأمر.

10- لما قربوا من القيروان حاضرة أفريقية وعاصمة ابن باديس حاولوا دخول القيروان.

11- أشار عليهم الأمير مؤنس بن يحيى المرداسي الرياحي الهلالي بأن لا يدخلوا وضرب لهم مثلاً « فأتى بيساط فبسطه ثم قال لهم « من يدخل إلى وسط السباط من غير أن يمشي عليه »؟ فقالوا « لا نقدر على ذلك، قال: هكذا القيروان خذوا شيئًا فشيئًا حتى لا يبقى إلا القيروان فخذوها حينئذٍ » فقال رافع بن حمّاد العلاقي العوفي: « إنك لشيخ العرب، وأميرها المقدّم علينا ».

12- لما أحس المعزّ بن باديس بخطر الأعراب « هلال وسليم » جهّز جيشًا كثيفًا بقدر (60) ألف (30) ألف من فارس و (30) رجّالة وأمدته قبائل البربر « زناتة، قومه واصنهاجة، ومغراوة ».

13- التقي الجيش مع العرب وهجم عليهم المعز بن باديس الذي تولى بنفسه قيادة الجيش وهم في صلاة عيد الأضحى.

14- دارت المعركة في ذي الحجة سنة (443) في مكان يسمى « حيدران » جنوب شرق القيروان وقد حضرها جميع قبائل هلال وحضرها قبائل عوف « علاّق » و « ذباب، وزعب » ودارت المعركة، وأمرهم الأمير/ مؤنس بن يحيى بأن يطعنوا في أعين جنود المعزّ بن باديس وتخاذل جنود ابن باديس وانهزم جيش ابن باديس وصبر وقاتل وانتهت المعركة بهزيمة ساحقة للمعز بن باديس.

قال علي بن رزق الهلالي:

لقد زار وهنا من أميم خيال
وإن ابن باديس لأحزم مالك
ثلاثة آلاف لنا غلبت له



وأيدي المطايا بالزّميل عجال
لعمري ولكن ما لديه رجال
ثلاثين ألفا إنّ ذا لنكال




15- على إثر هذه استولت الأعراب على القيروان وجميع البلاد التونسية، وصارت في أيدي شيوخهم.

16- صارت من تونس حتى العقبة الكبرى « ما تعرف اليوم بمرسى مطروح » في مصر لبني سليم وصارت البلاد الواقعة جنون تونس والجزائر لبني هلال.





المطلب التاسع

أخبار بني سُليم من سقوط القيروان حتى دخول البلاد تحت الحكم العثماني



لقد امتلأت كتب المغاربة بأخبار قبائل سليم وأيامهم وفصّل في ذلك المؤرخون.

نلخص أهم ذلك فيما يلي:

أولاً: حروب بني سُليم مع الثورات والدولة التي قامت.

أ- حروب بني سُليم مع بقايا دولة صنهاجة، وحروبهم مع خليفة الموحدين والمرابطين.

1- أمر الموحدين باستقرار بعض قبائل سليم في المغرب الأوسط، وتوطينهم.

2- اشتراكهم في جيش الموحدين في المغرب والأندلس في عهد عبدالمؤمن بن علي.

3- حروب سليم مع أبي زكريا (647هـ) الحفصي لقد استخدم الحاكم الحفصي التفرقة بين « مرداس وعلاّق من سُليم » فغضب أولاد جامع أمراء بني العباس فحاول الحاكم إرضاءهم، وأرسل وزير السلطان يؤنبهم بقصيده منها:

قِدّ المهام بالمهريّة القود



واطوِ الفلاة بتصويب وتصعيد




وقال أيضًا:

سلوا دِمنة بين الغضاء والسواجر



هل استن فيها واكفات المواطر




فأجابه عَنان بن جابر بن جامع شيخ المرادسيين:

خليليّ عوجا بين سلع وحاجر



بهوج عناجيج نواج ضوامر




4- حربهم مع قراقوش الأرمني وهو يدعو للدولة الأيوبية بمصر في عهد صلاح الدين كانت قبائل ذباب ضد حركة قُراقش الأرمني، فلما استولى على قابس وخدع أهلها استدعى أشياخ بني ذباب وغدر بهم فقتل ما يقرب من (70) ومنهم محمود بن طوق التي تنسب إليه قبيلة المحاميد، وحميد بن جارية الوشاحي ثم حاربته سليم واستعانة بيحيى الميورقي الأندلسي، وقيل أصله من بني سُليم كما في شعره يستعين بهم حيث قال:

بلغ سُليمًا على بعد المزار بها
يا قومنا لا تشبوا الحرب إن خمدت

بيني وبينكم الرحمان والرحم
واستمسكوا بعُرى الإيمان واعتصموا




فحاصروا قُراقش بودان، فأخذوه بنو ذباب وقال له ابنه أين يذهبون بنا فقال إلى أين ذهبنا بآبائهم فقتلوه وقتلوا ولده سنة (609هـ).

5- انضمام عوف وهَيْب مع يحيى ابن غانية ضد الدولة الحفصية سنة (606هـ).

6- ظهور مرغم بن صابر (ت بعد 600 سنة) شيخ قبائل الجواري من ذباب وسيطرته على ما بين طرابلس وقابس، وحربه مع الدولة الحفصية بمساعدة الكعوب من سليم.

7- سيطرت قبيلة الجواري الوشاح ما بين سنة (724-803هـ) على منطقة طرابلس وحكم أسرة الثابت الجواري لطرابلس، وأولهم ثابت بن محمد الوشاح الذبابي.

8- مقتل شيخ عرب « الكعوب » هداج بن عبيد بن أحمد الكعبي من سليم في سنة (707هـ) تقريبًا.

لقد دخل جامع تونس وكان أهالي تونس يحقدون على عرب علاّق لسيطرتهم على الريف والقرى فلما دخل بنعاله المسجد نهاه بعض العامة فقال إني أدخل بها بساط السلطان فتناذروا به فقتلوه فغضت قبائل علاّق فحاربوا أهل تونس وقطعوا السابلة.

9- ظهور أبوحمزة أحد شيوخ الكعوب وحربه مع السلطان أبي الحسن المريني ودارت بينهم الحروب حتى مات أبوحمزة سنة (740هـ).

10- ظهور « أبوالليل بن حمزة الكعبي » واستبداده بزعامة بني كعب وحروبه مع السلطان، وقد أقطعتهم الدولة الضواحي حتى الأمصار، وما زالوا يغالبون الدولة حتى غلبوا على الضاحية، وقاسموا في جبايات الأمصار بالإقطاع ريفًا وصحراء وتلولاً.



ثانيًا: حروب بني سُليم في الغرب مع بني هلال وما بينهم:

1- حروب الكعوب على الزعامة بين أولاد شيحة، أولاد أحمد وهم ما يعرف بـ «أبوالليل».

2- قيام الداعية « قاسم بن مرابن أحمد » بالدعوة في قبائل علاّق وقتله، قام هذا الرجل الداعية بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وتصادم مع قبيلته فقتله محمد بن مهلهل فغضب أولاد أبي الليل ودارت حرب أهلية بين الكعوب وذلك سنة (706هـ).

3- الحرب الكعوب من علاق وبني حصن من علاق فقد دارت بينهم معارك كثيرة فصّلها ابن خلدون.

4- الحروب بين بني مرداس من سليم وشيخهم ابن جامع مع قبائل رياح والدواودة من هلال فقد دارت معارك بينهم على إثرها انتصرت بنو مرداس بمساعدة السلطان حتى أزاحوا بني هلال عن تونس إلى بجاية والزاب.

6- الحروب بين علاّق مع بني مرداس وكلهم من عوف، الأصل أن بني مرداس هم حلفاء مع عوف عند هجرتهم في القرن الخامس وأصلهم من ذرية مرداس ابن أبي عامر من رفاعة.

7- الحروب بين قبائل ذباب، فقد فصّل المغاربة في كتبهم.

8- استقرت بلاد سليم في العصر الحديث فيما بين الإسكندرية حتى أطراف الجزائر















رد مع اقتباس
قديم 07-Sep-2010, 07:17 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
السلمي العدناني
عضو فضي
إحصائية العضو





التوقيت


السلمي العدناني غير متواجد حالياً

افتراضي

المطلب العاشر

أخبار سُليم في الحجاز بعد هجرة معظمهم إلى الغرب



لقد هاجر معظم قبائل سليم إلى الغرب والأصل أن أيّ قبيلة تهاجر يبقى لها باقية ما لم تنص كتب التاريخ على خلاف ذلك، ولا يوجد ما يعارضه.

وقد بقي بقية بعض بني سليم ما بين مكة والمدينة ظاهرين، وقد أشار إلى ذلك المؤرخون فمن ذلك:

1- ظهرت قبيلة زعب بن مالك بن خفاف، ولا شك أنه انضم إليها بعض بقايا سُليم ومن أخبارهم.

أ- قال ابن ماكولا (ت475هـ) زعب بكسر الزاي والعين المهملة خلق كثير بين مكة والمدينة.

ب- في سنة (545هـ) خرجت زعب على الحاج بالغرابي بين مكة والمدينة.

جـ- في سنة (590هـ) اجتمعت زعب وغيرها من العرب، وقصدوا المدينة فخرج إليهم هاشم بن قاسم أخو أمير المدينة فقالتهم فقتل هاشم.

د- وفي سنة (1012) حصل خلاف بين الشريف أبي طالب حيث حبس شيخ زعب وحصل في القرن التاسع أنهم باعوا حفر كشب ومران على الشريف حاكم المدينة.

2- بنو علي ذكرهم ابن سعيد الأندلسي (685هـ) في نشوة الطرب وقال في جوارهم زعب.

3- مبايعة بني عوف وسليم وبني عامر لأبي الفتوح صاحب مكة سنة (400هـ).

4- استمرار سُليم وقوتها فقد كان لهم حماية الحاج والدرك من الجحفة حتى عقبة السويق وهي « حرة خليص » الواقعة شمال خليص حتى عام (845) وما بعدها حتى أزاحهم رومي المغربي شيخ زبيد، وكانت سُليم تأخذ شاة على زبيد وبني السفر من حرب حتى ظهر في زبيد رومي ابن أختهم، وكان شيخ بني سليم في ذلك العصر الذوادي من بني عامر عُصية وقصره موجود بين خليص وعسفان، وهي الحرب التي تعرف بحرب « البنت » وقد فصّل ذلك مؤرخاحرب (عاتق البلادي -رحمه الله-) والدكتور/ مبارك المعبّدي، وكذلك النسابة الكبير « راشد الأحيوي ».

5- ثورة أهالي ساية من سليم على والي « ساية » من قبل الشريف، حمدان الصابري الحبشي في القرن العاشر تقريبًا، وقد كان جبّارًا فثأرت عليه حبش ومن معهم من سليم فقتلوا أغلب الصوابر، وهرب البقية إلى خليص، وبعضهم إلى ينبع النخل، فأما الذين في خليص فرجعوا إلى ديارهم أما الذين في ينبع فانتقلوا إلى الوجه، واستقروا به حتى هذا العصر.







المطلب الحادي عشر

أخبار قبائل سُليم في العهد الحديث



أولاً: أخبار سليم في ليبيا وتونس في عهد الدولة العثمانية:

1- ثورة قبائل المحاميد من الظلم الانكشاري بقيادة الشيخ خليفة بن عون ثم ابنه أبوالقاسم، ثم أسد الصحراء فارس العرب، غومة بن خليفة المحمودي، وقد استمرت حروب المحاميد مع الوالي التركي، ودارت معارك كثيرة بينهم، وسجن غومة في تركيا ثم هرب من السجن، ودخل أوروبا حتى رجع بعد عامين ثم استأنف القتال مع الجيش التركي، وكثرت الوثائق التي تحدثت عنه في الوثائق التركية، وكثرت أخباره في كتب الأوروبيين واستمر يقاتل حتى وضعوا له كمينًا في وادي أوال فلما نزل عن فرسه هجموا عليه وقتلوه في 10 شعبان 1274هـ بوادي أوال جنوب غرب ليبيا وصار المثل يضرب عند قبائل ليبيا « الفعل للمحاميد والشهرة لغومة » ويقولون في الأمر الصعب « كأنه أتى برأس غومة »، وقد استمرت حروب غومة مع الأتراك « ربع قرن 25 سنة».

2- ثورة قبيلة أولاد سليمان، وغالبهم من عُصيّة على الحاكم التركي وحروبهم الطويلة معهم بقيادة شيخهم عبدالجليل بن غيث السليماني وقد استولى على مدن كثيرة من غرب ليبيا واستمرت الحروب حتى قتل سنة (1258هـ) ومعه أخوة البطل سيف النصر.

3- ثورة قبيلة الجوازي من الكعوب بسبب ظلم الانكشارية التركية.

جاء في الشعر العامي عند قبائل ليبيا « اللي طرأ لكم يا محميد - يطرأ لكم يا جوازي » كانت قبيلة الجوازي ذات قوة ومنعة، وذات خيل، ورجال اشتهروا بالشجاعة وحسن الظن لا يعرفون الغدر ولا يرضون الضيم، ولما تولى الحاكم المجرم أحمد بك بن يوسف بنغازي من قبل والده حاكم طرابلس، أمره والده بأن يخدع الجوازي حتى يتمكن منهم بالغدر لضعفه عن حربهم فأظهر التسامح معهم، وأنه سوف يكرمهم، ويقيم لهم احتفالاً بمناسبة تعيينه واليًا على بنغازي فحضر نحو أربعين من شيوخهم كما في وثيقة موجودة فأمر بعد أن حضروا بإعدامهم ثم ذهب من فوره على خيامهم فأعدم النساء والأطفال وكانت جريمة من أبشع الجرائم في العصر الحديث وذلك سنة (1817م).

4- محاربة قبائل سلّام من لبيد لظلم الأتراك، فقد كان أمير العرب/ بدر بن سلّام السلّامي اللبيدي يقود فرسان عرب البحيرة، ومعه « خمسة آلاف فارس » لمكافحة الظلم التركي.





المطلب الثاني عشر

جهاد قبائل سُليم في ليبيا ومصر وتونس والجزائر ضد الاستعمار



من مفاخر قبائل سليم في العصر الحديث بل ومفاخر المسلمين البطولات والجهاد الذي خاضته قبائل سليم في مصر وليبيا والجزائر وتونس ضد جيوش الاستعمار مع إخوتهم المسلمين، فهذا هو الفخر لا القتال الذي يدور بين القبائل المسلمة الذي يُعد من المنكرات العظيمة كما سلف ذكره.

وبيان ذلك فيما يلي:

أولاً: جهاد قبائل الكعوب في برقة والجبل الأخضر مع عمر المختار:

ينتسب عمر المختار إلى « فرع المنفة » إحدى فروع العبيدات من الحرابي، أولاد عقّار بن أبوالليل الكعبي شيخ قبائل علّاق من عوف سُليم وقد اختلف النسابون في نسب المنفة فبعضهم يقول إنهم من بقايا قبائل لبيد بن عوف في برقة، وبعضهم ينسبهم إلى بني هلال بن عامر.

هذا وقد دارت معارك كثيرة ضد الجيش الإيطالي المدجج بالأسلحة الثقيلة والدبابات والطائرات، وقد التحمت المعارك بين المجاهدين والجيش الإيطالي ومن معه من المرتزقة والمنافقين.

وقد خاض الشيخ عمر المختار المنفة العبيدي (263) معركة منها (53) معركة رئسية و (210) اشتباكات. علمًا أن القوة غير مكافئة.

ويتكون جيش المجاهدين من قبائل الكعوب من عوف سُليم وهم يمثلون (90%) من المجاهدين وآخرين من أهالي برقة من المرابطين، وتتكون قبائل الكعوب المشاركة من فرعيّ: البراغيث والحرابي، [فالحرابي أربعة قبائل:

[1- البراعصة 2- العبيدات 3- الدرسة 3- الحاسة].

والبراغيث:

1- المغاربة بنو شماخ 2- العبيد 3- العواقير 4- العرفا

5- الجوازي.

6- العربيات ونذكر بعض المعارك لصعوبة التفصيل في هذا المختصر.

1- معركة « النوفلية » في 9/4/1929م.

التحمت قبيلة المغاربة والعربيات مع الفيلق الإيطلالي بـ « سرت » وانتصر المجاهدون انتصارًا ساحقًا مما آثار الرعب في الجيش المعسكر في « سرت » وهذه المعركة بقيادة الشيخ صالح الأطيوش الشمّاخي شيخ المغاربة البطل المغوار والفارس الشهير.

2- معركة « البريقة »، وهي من أشهر المعارك في رمضان عام 1341هـ.

هزم فيها الجيش الإيطالي شر هزيمة، وغالب الذين اشتركوا فيها بنو شماخ المغاربة بقيادة البطل صالح الأطيوش والعربيات بقيادة الفارس المشهور إبراهيم العريبي.

قال الشيخ الطاهر الزاوي: « هزم فيها الجيش الإيطالي شر هزيمة وخسر نحو 100 سيارة بين مدرعات ومصفحات وبقية آثارها خاوية كأنها أعجاز نخل منقعر ».

وقد استشهد فيها البطل الفارس إبراهيم العريبي من رجالات العرب وفرسانهم المعدودين في برقة.

3- معركة الرحبية: بقيادة عمر المختار العبيدي.

وحضرها غالب قبائل الحرابي [البراعصة، العبيدات، الدرسة، الحاسة] وقبائل البراغيث وقد ضرب فرسان المجاهدين من البراعصة والعبيدات أروع البطولات وتم الانتصار على الجيش الإيطالي وإنزال الرعب به، والاستيلاء على المدافع والعربات.

4- معركة آبار أم الجوابي: بقيادة المجاهد/ عمر المختار، وانتهت بتدمير الكتيبة الإيطالية، وقتل قائدها، وقتل عدد من الضباط و (300) من المرتزقة، وتم الحصول على غنائم كثيرة، واستشهد (20) من المجاهدين منهم الشيخ « ابن أبي زيد » شيخ قبيلة العبيد من البراغيث من الكعوب من سُليم.

5- معركة وادي المنجل سنة 1929م:

وقد قسّم عمر المختار المجاهدين إلى مجموعتين:

أ- المجموعة الأولى قبائل الحرابي الكعبية.

ب- المجموعة الثانية قبائل البراغيث الكعبية.

التحمت فرسان المجاهدين بالقوات الإيطالية، المدعومة بالطيران وطوقت الكتيبة، وقتل قائد الكتيبة، واستشهد ثلاثة من المجاهدين منهم، الفارس: جود الله الدرسي الحربي العوفي.

6- معركة بئر قندولة (في مارس 1930).

وهي معركة رئيسية عدد المجاهدين في المعركة:

أ- (400) مجاهد من قبيلة البراعصة الكعبية.

ب- (300) مجاهد من قبيلة العبيدات والحاسة بما فيهم « عمر المختار المنفي العبيدي ».

جـ- (200) مجاهد من قبيلة العبيد من البراغيث.

إضافة إلى المجاهدين من المرابطين أهالي برقة.

وقد انتصر فيها المجاهدون، وأسقطوا طائرة، وتم القبض على الطيار، ومساعده وقيل أسقطها البطل المجاهد/ عبدالقادر العبيدي.

وتم سحق فرقة المرتزقة « الأرتيريين ».

7- معركة الفايدية (إبريل 1930)

وفيها داهم المجاهدون بخيلهم إحدى كتاب الجيش الفاشي وحاصروها وحصلت معركة عظيمة، قتل فيها أعداد كبيرة من الجيش الإيطالي، وجاءت الإمدادات والكتائب، وحصل محاصرة للمجاهدين، انسحبوا في الظلام بعد أن قتل كثير منهم مجموعة.

ومن الذين استشهدوا:

1- رافع العبيد العوفي 2- سعد الحاسي العوفي 3- محمد الحاسي العوفي 4- الملازم البطل مبروك غيث الزوّي.

وجرح البطل الفارس نائب القائد العام « عوض بن يحيى العبيدي العوفي » وذلك حينما توغل داخل الجيش الإيطالي بفرسه، وطارد قائد المعركة الإيطالي فهرب منه، وكاد أن يقتله لولا أن كلبه الضخم أعاق حصان عوض العبيدي، ومنعه من ملاحقته.

وجرح البطل الفارس المجاهد محمد البرعصي العوفي وبرز البطل علي بن مبارك اليمني حيث قطع رأس قائد الفرقة من المزترقة بالسيف.

8- معركة وادي الأثرون (ربيع الأول سنة 1349هـ).

وحصل فيها غدر من الجواسيس، وقبض على المجاهد « أبوعمر الحاسي العوفي » عن طريق الجواسيس العرب.

وقتل (500) من الجيش الفاشي، وانتصر فيها المجاهدون وفقد (50) حصانًا غالبها من خيل العبيدات الكعوب، وفي اليوم الثاني دارت المعركة، والتحمت خيل المجاهدين مع المدرعات والدبابات وانتهت بانتصار المجاهدين، واستشهد (17) منهم:

1- الشريف بوعياد من المرابطين.

2- الشيخ هيوب الحاسي العوفي.

3- المجاهد فرج المغربي الشماخي الكعبي.

4- أصيب البطل المغوار نائب الشيخ عمر المختار عوض بن يحيى العبيدي الكعبي العلاقي السُّلمي من أشهر أبطال العرب في العصر الحديث، واستشهد متأثرًا بجراحه.

9- معركة وادي السانية 8/10/1930م.

وقد حشد الجيش الغاشي عدد كبير من الكتائب، والدبابات والمدرعات ولقد أنزل المجاهدون الرعب بالجيش الإيطالي، وقتل عددًا كبيرًا من جنوده، وحصل المجاهدون على غنائم من الأسلحة.

واستشهد عدد من المجاهدين منهم، الملازم صالح الدرسي الكعبي السُّلمي.

10- معركة الغزالي سنة 1930.

وفيها انتصر المجاهدون وغنموا (100) بندقية، ومدافع وخيل.

11- معركة وادي الطاقة.

حيث كان المجاهد عمر المختار في أربعين من المجاهدين وعلمت الجواسيس بذلك فأخبرت القوات الفاشية فحشدت جمعًا كبيرًا من الجنود، وأحاطوا به من كل جانب، فاستمات المجاهدون، وضربوا أروع الأمثلة في الشجاعة، وتم القبض على الشيخ بعد قتل معظم الذين معه، وعقر جواده وانتهاء الذخيرة التي معه، ومن الذين استشهدوا:

1- البطل الفارس عويتان العواقير الكعبي العوفي السلمي.

2- مفتاح الحاسي الحربي الكعبي السلمي.

3- حمد البرعصي الحربي الكعبي السلمي.

4- سعيد الخزعلي من المرابطين.

5- سعد البرغثي الكعبي السلمي.

ثانيًا: جهاد قبائل سليم في طرابلس وغرب وجنوب ليبيا مع بقيّة السكان الليبيين.

1- جهاد أولاد سليمان للجيش الإيطالي.

أ- قام المجاهد أحمد سيف النصر شيخ قبائل أولاد سليمان بالهجوم على قافلة التموين الإيطالي في 17/4/1929 وقد انتصر عليهم هو ومن معه من المجاهدين.

ب- معركة تاقرفت 25 فبراير 1928.

اشترك فيها عمر سيف النصر مع بقية القبائل، وكبدوا الجيش الفاشي خسائر إلا أنهم نزلوا لجمع الغنائم فباغتهم الجيش بالدبابات والمدرعات.

جـ- معركة قارة عافية في 30/10/1928.

د- معركة الحشادية 19/ نوفمبر 1928.

وفيها اشتبك الجيش الإيطالي مع أولاد سليمان بقيادة البطل المجاهد أحمد سيف النصر وانتهت المعركة بمقتل القائد الإيطالي، وعدد كثير من جنوده.

2- معارك قبائل الزنتان ونسبهم كما قال رواة ونسابة بني سليم في ليبيا يعود إلى قبائل من « ذباب ومن عوف » تحالفت وتقع ديارهم غرب جنوب ليبيا، وهي قبيلة قوية اشتهرت بالشجاعة وكثرة الخيل حاربت الجيش الإيطالي بقيادة زعيمها سالم الزنتاني، وأحمد بدوي.

3- قبيلة المقارحة وهي إحدى فروع زعب فقد جاهدت بقيادة البطل المجاهد سلطان بن مرعي الغيباني المقرحي الزعبي.

4- قبائل أولاد سنان الجواري في الزاوية وقبائل البلاعزة من الجواري فقد اشتركوا في الجهاد ضد الطليان مع أهالي طرابلس، وقد اشتهر منهم البطل عبدالعاطي الحسون السالمي الذبابي، والبطل عبدالرحمن البشتي السناني، والفارس علي الصقري البلعزي، وعمر بن زايد العيسى البلعزي، من أهل العلم المجاهدين بالزاوية أحرق الطليان كتبه نكالاً به، والشيخ محمد بن رحيّم الواعر من البلاعزة.

5- قبائل المحاميد، فقد اشتركوا في الجهاد ضد الطليان بقيادة الأمير الفارس محمد سوف بن لافي بن البطل غومة وابنه الفارس البطل عون بن محمد المحمودي، والبطل الفارس عبدالله الوحيشي المحمودي الذي قتل قائد كتيبة فرنسية على حدود تونس.

ثالثًا: جهاد أولاد سلّام للحملة الفرنسية حملة « نابليون ».

لقد دارت معركة عنيفة قرب الإسكندرية جهة القاهرة بين حملة نابليون وقبيلة الهنادي من سلام من لبيد عوف، انتهت بانتصار العرب بني سلّام، وقتل الجنرال الفرنسي « ميرور » ثم أسروا « دينانو » مساعد أركان حرب حملة نابليون، فحزن عليه نابليون، واستشهد أمير العرب الشيخ/ مراد بن عبدالله الهنادي اللبيديّ العوفي في سنة 1213هـ.

رابعًا جهاد قبائل سليم في تونس ضد الاستعمار الفرنسي.

وأشهرها قبيلة المرازيق من ذباب، وقبيلة النوائل من ذباب، وقبيلة بني يزيد من ذياب، وقبيلة الحمارنة من بني يزيد، قبيلة الصوابر من ذباب، والهمامي من ذباب وقد فصّل جهادهم أحمد المرزوقي الذبابي السُّلمي في كتابه مقاومة الاستعمار في تونس، ولكن مع الأسف لم نحصل على هذا الكتاب وما فيه من تفاصيل.

خامسًا: جهاد قبائل سليم في الجزائر:

قبائل سليم في الجزائر قليلة، ومنهم الشعابنة من علاق، وبنو مرداس وبنو همام، وقد فصّل ذلك أحمد مدني في كتابه عن تاريخ الجزائر، وجهاد الجزائر ضد الاستعمار الفرنسي. ومع الأسف لم نحصل على هذا الكتاب، وما فيه من تفاصيل.



أخبار قبائل سُليم في الحجاز في العصر الحديث « بنو رفاعة »:

تتكون بنو سليم في الحجاز من « حبش وفتيَّة » ولهم أيام مثل سائر قبائل الحجاز.

فهناك أيام بين بني عامر أهل الحرة وبين جيرانهم من بني عبدالله، وكانت الحرب سجالًا ولم يحصل بين ربيعة وبني عبدالله أيام إلا يومين فقط.

وهناك أيام بين ربيعة وجيرانهم من الروقة وكانت الحرب سجالًا وهذه الأيام لم تدون ونحن التزمنا في هذا المختصر بما هو مدون في كتب التاريخ. كما أن قبائل الحجاز لا يحصل بينها مناخات، وذلك لأنها خاضعة لحكم حاكميّ المدينة ومكة، وإنما يحصل غزوات خاطفة، وقد يعاقبون عليها من جهة الحاكم التابعين له. علمًا أن غالب سليم في الحجاز حاضرة في وادي ساية ووادي قديد، وما بينهما من القرى، والقتال الذي يدور بين المسلمين لا يفخر به وإنما يذكر من باب التاريخ.















رد مع اقتباس
قديم 07-Sep-2010, 07:18 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
السلمي العدناني
عضو فضي
إحصائية العضو





التوقيت


السلمي العدناني غير متواجد حالياً

افتراضي

أخبار قبيلة زعب في نجد والحجاز:

ا- ما يعرف بحرب الشريف لهم من أجل إبل جارهم « صمخي الحربي »، وقد اشتهرت بين الناس وأشهرتها قصيدة بنت ابن غامل الزعبي.

2- حرب ابن عريعر لابن جذلان ومطاردته لفرسان زعب.

3- هناك بعض المناخات التي فصّلها ابن بسام في كتابه « تحفة المشتاق ».



أخبار قبيلة « العتوب » في الخليج:

هناك وقائع وأيام لبني عُتبة في شرق المملكة والخليج فصّلها الشيخ النسابة عبدالله بن حسين آل ابن علي، في كتابه آل ابن علي، وكتابه العتوب وقبائل الخليج، وكتابه قبائل سليم في الماضي والحاضر ملخصها:

1- وقعة بين بني كعب وآل ابن علي في عام 1777م.

2- وقعة نصور بينهم وبين بعض الأعاجم في الخليج.

3- فتح البحرين عام 1197هـ ومساندة ابن أختهم أحمد بن خليفة.

4- معركة خكيكرة، وهي معركة بحرية عام 1225هـ.

5- معركة المقطع بين العتوب وسلطان عمان، وحاكم مسقط 1230هـ.

6- معركة رأس تنورة في عام 1242هـ ومقتل رحمة بن جابر الجلاهمة.

7- وقعة قزقز عام 1244هـ بين حاكم مسقط والعتوب، وقبائل بني ياس قال شاعر عمان وقتل (3000) من أهل عُمان:

عجيب منكم يا بني عُتبة عجايب ثلاثة آلاف ما فيهم شائب

8- حادثة الحويلة عام 1250هـ.

9- فتح بمباسة سنة 1250 ومشاركة حاكم مسقط حينما استعان بهم.

10- وقعة ساية وظهور البطل عيسى بن طريف وذلك عام 1843.

11- وقعة أم سويّة سنة 1258هـ بين ابن طريف وآل ابن علي وبين أهل البحرين.

12- وقعة الخالي 1267هـ.

13- معركة بين آل ابن علي وقبيلة آل بوسميط.

14- معركة الزيارة في 1312هـ.





المبحث الرابع

قبائل سُليم في هذا العصر



سوف نقتصر على القبائل المحافظة على نسبها حتى اليوم فقط ونعرفها ونعذر فيما لا نعرفه

تُعد قبائل سليم في هذا العصر من أكبر القبائل العربية وترجع إلى ثلاثة بطون كبرى.

البطن الأول: قبائل عوف نسبة إلى عوف بن امرئ القيس بن بهثة بن سليم.

وتتفرع اليوم إلى فرعين عظيمين:

الفرع الأول: قبائل « علّاق » الكعوب أولاد سعدى الهلالية وهم أولاد أبوالليل وينقسمون إلى القبائل التالية:

القبيلة الأولى: الحرابى وهي أربعة أفخاذ:

الفخذ الأول:

البراعصة أولاد حمد بن عقّار وهم في بَرْقَة وعددهم (70) ألف تقريبًا، والبراعصة من أشهر القبائل العربية في هذا العصر حوت الشجاعة والكرم والجهاد ضد الطليان، وقُتل كثير من فرسانها في حروب الصليبين الطليان، وبارك الله في عقبهم فكثرهم الله.

الفخذ الثاني:

العبيدات، والنسبة إليهم عُبيدي، وتُقيم في برقة، ومنهم المنفة حلفاؤهم قيل إنهم من لبيد من عوف، وقيل إنهم من بني هلال ومن المنفة المجاهد العظيم الشيخ/ عمر المختار المنفي العبيدي.

ومنهم فارس سُليم في هذا العصر البطل المغوار/ عوض بن يحيى العبيدي نائب الشيخ/ عمر المختار. والعبيدات من أشهر قبائل سُليم في هذا العصر وعددهم (80) ألف تقريبًا.

الفخذ الثالث:

الدرسة وهي في برقة ومن قبائل سليم التي شاركت مع الشيخ المختار في الجهاد وهي قبيلة متوسطة العدد عددهم (10) آلاف تقريبًا.

الفخذ الرابع:

الحاسة والنسبة إليهم الحاسي وهي من قبائل برقة التي شاركت في الجهاد وعددهم (10) آلاف تقريبًا.

القبيلة الثانية:

أولادي علي بن عقّار بن أبوالليل الكعبي العلاقي وهي أكثر قبائل سُليم في هذا العصر تمتد ديارهم من البحيرة والإسكندرية حتى داخل الأراضي الليبية، وقد اشتهرت بالخيل، ودخل معها فروع كثيرة من قبائل ذباب وقبائل لبيد بن هَيْب، وعددهم كبير فبعض رواتهم وشيوخهم يوصل عددهم إلى « المليون » وعلى أقل تقدير فعددهم « 600 » ألف. ومنهم أعضاء في مجلس الشعب المصري «البرلمان».

القبيلة الثالثة:

البراغيث، والنسبة إليهم برغوثي نسبة إلى برغوث بن دياب أبوالليل الكعبي العلاقي ومعهم أخلاط كثيرة من قبائل عوف ويتفرعون إلى الفروع التالية:

الفرع الأول: الجبارنة: نسبة إلى جبريل وهي ست بطون كبار.

البطن الأول: الجوازي، وهي قبيلة مشهورة بالشجاعة والحرب لها حروب طويلة مع الدولة العثمانية، وتشتهر بتربية الخيل وهم منتشرون في ليبيا برقة وفي الصعيد بالمنيا ودخلت معهم قبيلة الجلالات ويقدر عددهم (40) ألف مع الجلالات.

البطن الثاني: الجالالات والنسبة إليه جلالي نسبة إلى جلال بن جبريل.

البطن الثالث: العواقير: وينسبون إلى موسى الأبح بن جبريل وهم منتشرون في برقة وهم من القبائل التي حاربت الاستعمار ولها بطولات مشرفة بقيادة شيخها المجاهد/ عبدالسلام الكزّة ويقدر عددهم بـ (30) ألف.

البطن الرابع المغاربة، وينتسبون إلى عبدالدائم بن جبريل ومعهم قسم من شمّاخ من لبيد وهم منتشرون في برقة، وقد اشتهروا بالشجاعة ومحاربة الطليان بقيادة الشيخ الفارس المشهور المجاهد/ صالح الأطيوش، ويقدر عددهم بـ (20) ألف.

البطن الخامس: المجابرة نسبة إلى حمد بن جبريل وهم يقيمون في بنغازي وبعضهم بادية رحّل على حدود ليبيا مع السودان، ويقدر عددهم بـ (20) ألف.

البطن السادس: العريبات وينتمون إلى عريب بن جبريل ويقيمون في برقة وهي من قبائل الكعوب الذين حاربوا الاستعمار بقيادة البطل المشهور والفارس الشجاع المجاهد إبراهيم العريب ويقدر عددهم بـ (10) آلاف.

الفرع الثاني: الفوائد: وهما بطنان:

البطن الأول: الرماح ومنهم حمد الباسل.

البطن الثاني: العبد الكريم، وغالب الرماح في محافظة الفيوم، والعبد الكريم في الصعيد ويوجد بعض الفوائد في برقة، ويقدر عدد الفوائد بـ (30) ألف نسمة ولهم حروب مع الانكشارية العثمانية على إثرها هاجر معظمهم إلى مصر.

الفرع الثالث البراغيث: نسبة إلى برغوث بن برغوث بن ذياب أبوالليل وينقسمون إلى بطنين:

البطن الأول: العرفاء والنسبة إليهم عريفي نسبة إلى عريف بن برغوث.

البطن الثاني: العبيد نسبة إلى عبيد بن برغوث والعبيد من القبائل التي حاربت الاستعمار الطلياني وهم منتشرون في برقة وفي مصر وفي فلسطين ومنهم عائلة البرغوثي في فلسطين، ويقدر عددهم بـ (20) ألف.



من قبائل علاق من عوف:

البطن الأول: بنو علي ويتفرعون إلى الأفخاذ التالية:

1- البدارنة.

2- أولاد نامي.

3- أولاد صرة.

4- أولاد أحمد.

5- أولاد قري.

وغالب هذه البطون تقيم في شرق وجنوب الجزائر وهم عرب رحل أهل إبل وخيل حتى عام 1350هـ، ويقدر عددهم بـ (100) ألف.

البطن الثاني: قبيلة حكيم ويتفرعون إلى ما يلي:

1- عشيرة الشعبانة وهم من ذرية يعقوب بن عبدالله شيخ قبائل حكيم في القرن التاسع الهجري وهي من أكبر قبائل الجزائر ولهم بطولات ومقاومة للاستعمار الفرنسي حتى الاستقلال وتمتد ديارهم من جنوب الجزائر من مدينة « ورفلة » حتى متليلي وهو مركزهم الآن ويقدر عددهم بـ (50) ألف نسمة.

2- بنو نمير.

3- بنو جوين.

4- بنو زياد.

5- بنو رياح وهؤلاء من عُصيّة دخلوا معهم.

6- بنو حبيب وهؤلاء من عُصية دخلوا معهم.

7- الملاعبة.

8- بنو ناصرة وهؤلاء من خفاف دخلوا معهم، ويقدر عدد هذه القبائل (200) ألف، وكلها تقيم في شرق الجزائر.

البطن الثالث:

أولاد يعقوب من حكيم من علاّق في جنوب تونس قال المؤرخ محمد المرزوقي « إنها من أشهر قبائل تونس وأكبرها » ولا نعلم عددها.



الفرع الثاني: قبائل لبيد بن هَيْب بن عبدالله بن قنفذ بن عوف:

كانت قبائل لبيد من أكثر قبائل سليم في القرن السابع فما بعده حتى بلغت (24) فرع كل فرع أصبح قبيلة كبيرة، وقد انتشرت في برقة وفي بلاد ليبيا وفي جنوب غرب مصر، وبعضهم دخل مع قبائل الكعوب « السعادي » أما قبائلهم الموجودة في هذا العصر فهي:

القبيلة الأولى: أولاد سلّام وقد دخلوا مع الكعوب، ويتفرعون إلى:

البطن الأول: الهنادي ومنهم العليوات في محافظة سيناء الشرقية وليس عندنا تقدير لعددهم، وهي من القبائل التي حاربت الحملة الفرنسية.

البطن الثاني: الطحاوية وهي قبيلة مشهورة بمصر بمحافظة الشرقية وهي أشهر قبيلة من سليم في هذا العصر بتربية الخيل وهناك كتاب عن عرب الطحاوية لـ « عبدالحكيم الطحاوي » ويقدر عددهم بـ (70) ألف.

البطن الثالث: ذوي عون ويقيمون في محافظة البحيرة.

البطن الرابع: البهجة ويقيمون في محافظة الشرقية وبعض أولاد سلّام في برقة ويُعدّون من قبائل المرابطين « الحاضرة ».

القبيلة الثانية: قبيلة الحوتة والنسبة إليهم حوتي.

وهي قبيلة كبيرة جدًا منتشرة في الإسكندرية ومحافظة مطروح وفي الفيوم، وبعضهم في برقة ويقدر عددهم بـ (100) ألف.

القبيلة الثالثة: قبيلة البركات، والنسبة إليهم أو بركاتي.

وهي موجودة في مصراتة في ليبيا، ولا نعرف عددهم.

القبيلة الرابعة: الموالك من مالك بن لبيد ويقيمون في شرق طرابلس وبعضهم في محافظة مطروح ولا نعلم عددهم.

القبيلة الخامسة: القطعان من عوف نسبة إلى جدهم « رضوان الأقطع ».

ويقولون إنهم من الكعوب، يقيمون في شرق ليبيا وعددهم (10) آلاف تقريبًا.

القبيلة السادسة: قبيلة محارب من عوف وهي تقيم في محافظة المينا بالصعيد ولا نعلم عددهم.

القبيلة السابعة: العلاونة: وهي قبيلة منتشرة في ليبيا وبعضهم في مصر ولا نعلم عددهم.

القبيلة الثامنة: الصريرات: وهي منتشرة في ليبيا.

القبيلة التاسعة: الجواشنة وهي من لبيد وتقيم في محافظة الدقهلية بمصر وبعضهم في ليبيا.

القبيل العاشرة: النوافلة وتقيم في القصر وقنا ولهم نجع باسمهم النوافلة.

وهناك قبائل كثيرة من لبيد متحضرة في مدن بَرْقَة وفي صعيد مصر وفي الإسكندرية وفي محافظة الغربية، ومحافظة مرسى مطروح.





البطن الثاني من قبائل سليم قبائل خفاف وهي قبائل كثيرة تداخلت مع بعضها وغالبها اليوم ينتسب إلى ذباب بن ربيعة بن زعب وهي القبائل التالية:

القبيلة الأولى: المحاميد من الوشاح والمحاميد من أشهر القبائل العربية في هذا العصر وبرز فيها أعلام وفرسان نوادر، وقد استمرت تحارب الجيش العثماني (25) سنة وتنتشر غرب طرابلس والجبل الغربي وبعضهم على الحدود مع تشاد وبعضهم في تونس وبعضهم بدو رحلوا قبل (30) سنة إلى النيجر ويبلغ عدد قبيلة المحاميد في ليبيا (100) ألف.

القبيلة الثانية: أولاد سليمان، وهي قبيلة كبيرة حاربت الظلم العثماني وحاربت الاستعمار، وغالبها يرجع إلى عُصيّة وبعضهم من ذباب وهي منتشرة في ليبيا وفي وسطها وجنوبها وبعضهم إلى حدود ليبيا مع السودان ويبلغ عددهم (100) ألف.

القبيلة الثالثة النوائل: وهي قبيلة منتشرة غرب جنوب ليبيا وغالبها في تونس وهي مشهورة بالكرم والشجاعة وتربية الخيل وعددهم (100) ألف.

القبيلة الرابع: المقارحة أولاد زعب الأصغر، وهي قبيلة كبيرة منتشرة في وادي الشاطئ جنوب ليبيا وفي الزاوية وفي فزان، وقد برز منها فرسان، وأعلام قديمًا وحديثًا، ويقدر عددهم بـ (80) ألف تقريبًا.

القبيلة الخامسة: قبائل أولاد سالم بن رافع بن ذباب، ويتفرعون إلى ما يلي:

الفخذ الأول: قبيلة المرازيق، وهي قبيلة مشهورة منتشرة في تونس وبعضهم في المغرب وتنسب إلى مرزوق وكان سيد قومه في زمنه وله ذكر في التاريخ ويقدر عددهم بـ (50) ألف.

الفخذ الثاني: الأحامدة وهم في ساحل الأحامدة ومنهم قبيلة الرجبان، وهي قبيلة منتشرة في غرب طرابلس، ومنهم عائلة الجبالي كانت تحكم طرابلس وانتقلوا إلى الفيوم بمصر، ولا يوجد عندنا معلومات عن عدد الرجبان.

الفخذ الثالث: معدان وهي قبيلة متوسطة العدد عددهم (20) ألف تقريبًا، وهي موجودة قرب طرابلس.

الفخذ الرابع: الحسون وهي موجودة في ليبيا ولا تعرف عددها.

الفخذ الخامس: البراهمة نسبة إلى إبراهيم بن سالم وهي منتشرة في ليبيا.

الفخذ السادس: العمائم، وهي منتشرة في ليبيا ولا نعلم عددها.

القبيلة السادسة: قبيلة آل أبي العز بن صابر الجواري من ذباب وتنسب إليه قبيلة البلاعزة وهي قبيلة مشهورة في الزاوية وفيها أبطال وأعلام وعددهم (35) ألف.

القبيلة السابعة: قبيلة أولاد سنان نسبة إلى سنان بن عامر بن جابر من ذباب وتنسب إليهم زاوية أولاد سنان وهي اليوم تسمى مدينة الزاوية من المدن الكبرى غرب طرابلس وقبيلة أولاد سنان قبيلة مشهورة لها دور في محاربة الاستعمار وهي منتشرة في الزاوية وطرابلس وعددهم (50) ألف تقريبًا.

القبيلة الثامنة: قبيلة العمور من وشاح من ذباب: وهم يسكنون الزاوية ومنهم أولاد سهيل نسبة إلى سهيل وهم منتشرون في غرب ليبيا وبعضهم في فرنسا وبعضهم في تركيا وغير ذلك، ولا نعرف عددهم.

القبيلة التاسعة: قبيلة الحساونة إخوة المقارحة من زعب الأصغر، ويقيمون جنوب ليبيا في وادي الشاطئ وفي سبهاء، ولا نعرف عددهم.

القبيلة العاشرة: قبيلة الصهبة من ذباب وبعضهم في ليبيا وبعضهم في مصر ولا نعرف عددهم.

القبيلة الحادية عشر: قبيلة الهويملات ويقول بعض نسابة سليم أنهم من قبائل لبيد بن هَيْب ويقيمون في الجزائر ويقدر عددهم بـ (30) ألف.

القبيلة الثاني عشر: قبيلة أولاد أحمد في تونس والجزائر ولا نعلم عددهم.

القبيلة الثالث عشر: قبيلة الأصابعة في ليبيا ولا نعلم عددهم.

القبيلة الرابع عشر: قبيلة بني يزيد، وهي منتشرة في تونس ومنهم قبيلة الحمارنة في تونس ويقدر عددها بـ (50) ألف.

القبيلة الخامس عشر: قبيلة الصوابر: وهي قبيلة موجودة في تونس وفي الجزائر ولا نعلم عددهم.

القبيلة السادس عشر: قبيلة الزنتان وهي قبيلة تتكون من قبائل عوف وقبائل زعب فمنهم قسم كبير من المقارحة وهي قبيلة مشهورة بالشجاعة والكرم والخيل منتشرون في غرب جنوب ليبيا وهي من القبائل التي حاربت الاستعمار ويقدر عددهم بـ (60) ألف.

القبيلة السابع عشر: قبيلة بني همام الهمامة وهي منتشرة جنوب تونس وقسم في الجزائر.

القبيلة الثامن عشر: قبيلة أولاد جابر في تونس وبعضهم في المغرب لا نعلم عددهم.

القبيلة التاسع عشر: قبيلة بني حمدان في تونس.

القبيلة العشرون: قبيلة الوشاح في الأردن وفلسطين، وبعضهم بالمملكة ويقدر عددهم بـ (7) آلاف.

القبيلة الحادي والعشرين: أولاد وشاش ومنهم بنو حريز وهم منتشرون جنوب تونس وغالبهم في الجزائر.

القبيلة الثانية والعشرون: قبيلة زعب في المملكة وكما يلاحظ القارئ غالب زعب في المغرب العربي وزعب في المملكة ديارهم المنطقة الشرقية وبعضهم في الخرج منهم الفواز والجمعة والغانم والخضيروالمجمعةوهم الثمارى وحريملا وهم البواتل وهم ثلاثة فروع:

1- الغوانم 2- المتاريك.

ويقدر عددهم بـ (20) ألف تقريبًا. وكانت لها قوة في القرن العاشر في نجد كما قاله الجاسر.

القبيلة الثالثة والعشرون: قبيلة العتوب من ناصرة من خفاف: وهم آل ابن علي ويقيمون في المنطقة الشرقية والكويت وقطر والبحرين والإمارات، ويقدر عددهم بـ (9) آلاف تقريبًا وكانت لهم قوة في الخليج.

ويوجد قسم مع فُتيّة من عُصية من خفاف يقال لهم العصوان « بنو عامر الرياحي العصوي ».

البطن الثالث: من بني سليم في هذا العصر.

قبائل رفاعة بن الحارث بن بهثة بن سليم، وهي ثلاثة فروع:

الفرع الأول: بنو مرداس نسبة إلى مرداس بن أبي عامر وهم من ذرية الصحابي الجليل العباس بن مرداس وإخوته وهما فرعان:

أ- بنو كروب ب- بنو دلاج.

وهم منتشرون بين قسنطنية وعَنابة شرق الجزائر وبعضهم في الزاوية في ليبيا وبعضهم في الحجاز (وهم ذرية رعاية)، ويقدر عددهم في الجزائر بـ (50) ألف.

الفرع الثاني: فُتيّة وهم موجودون في بلادهم الأصلية في محافظة الكامل والحرة ووادي قديد وستارة التابعة لإمارة مكة المكرمة.

الفرع الثالث: حبش وهم موجودون في وادي ساية والحرة، ومحافظة الكامل، ويقدر عدد حبش وفتية بـ (35) ألف تقريبًا، ويقدر عدد أفراد قبائل سليم الصريحة بـ (3) ملايين على أقل تقدير.



لم نذكر إلا القبائل الصريحة المحافظة على نسبها، وقد وصلت إلينا أخبارها ولا شك أن هناك بطون وفروع من سليم لم تصل إلينا عنها أيّ معلومات منها جالية في الدار البيضاء ينتسبون إلى سليم ومنهم الشاعر الكبير الأديب أحمد السلمي، وهناك قبيلة السّلامي في مكناس لم تصل إلينا عنها معلومات، وهناك قبائل يدّعون نسبهم إلى بني سليم في العراق والشام لم نذكرها في هذا المختصر، وقد ذكر السعدي أن هناك (15) قبيلة في العراق تنتسب لبني سليم وحتى الآن قبائل العراق التي تنتسب لبني سليم عند تحت الدراسة وسوف نزود القارئ الكريم بما يترجح عندنا.

وهناك قبيلة في اليمن يدعون نسبهم إلى بني سليم لم نذكرها في هذا المختصر.















رد مع اقتباس
قديم 07-Sep-2010, 07:20 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
السلمي العدناني
عضو فضي
إحصائية العضو





التوقيت


السلمي العدناني غير متواجد حالياً

افتراضي

المبحث الخامس

أعلام سُليم عبر التاريخ



نذكر في هذا المختصر ما اطلعنا عليه من أعلام من قبائل سُليم ولم نستقصى جميع ما في كتب التاريخ والتراجم والأدب ويعود فضل جمع أعلام الصحابة والشعراء إلى المؤرخ المحقق الأستاذ حمد الجاسر.



المطلب الأول

أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم



حضر مع النبي صلى الله عليه وسلم في فتح مكة وما بعدها « ألف » من بني سُليم ولا شك أن هؤلاء يُعدون من الصحابة ولكن لم يدون منهم في كتب الصحابة إلا هؤلاء فقط.

1- الأخرم بن أبي العوجاء.

2- الأخنس بن حبيب.

3- الأدرع السلمي.

4- أساف بن أنمار السلمي.

5- أسد بن صفوان.

6- الأشهب بن ورد السلمي.

7- أصيد بن سلمي السلمي.

8- الأضبط بن يحيى الرعلي.

9- أنس بن عباس الرعلي.

10- إياس بن عبدالله البهزي.

11- بشر بن رافع السلمي.

12- بشيرالسلمي.

13- بسين أبو جميلة.

14- ثور بن معن الزعبي السلمي.

15- ثور جد معن بن يزيد السلمي.

16- جاهمة بن العباس بن مرداس.

17- جبار بن الحكم السلمي.

18- الجحاف بن حكيم الذكواني وقيل إنه تابعي.

19- جزء بن أنس السلمي.

20- جزء بن سهيل السلمي.

21- حارثة بن الأضبط السلمي.

22- حبان بن الحكم السلمي.

23- حبيب بن ربيعة السلمي.

24- الحكم بن الحارث السلمي.

25- حزابة السلمي.

26- حسان بن جابر السلمي.

27- الحجاج بن علاط البهزي.

28- الحكم بن عمرو بن الشريد.

29- حكيم بن أمية بن حارثة السلمي.

30- حنظلة بن الطفيل السلمي.

31- الحباب بن عمير الذكواني السلمي، وقيل إنه تابعي.

32- حدير السلمي أبوفروة.

33- خالد بن عبدالله بن الحجاج السلمي.

34- خثيم السلمي.

35- الخرباق السلمي.

36- خزيمة بن حكم البهزي السلمي.

37- خفاف بن ندبة السلمي.

38- خميصة بن الحكم السلمي.

39- ذو اليدين (الخرباق).

40- راشد بن سعيد السلمي.

41- راشد بن عبد ربه السلمي.

42- ربيعة بن رفيع السلمي. (قاتل دريد بن الصمة).

43- ربيعة بن يزيد السلمي.

44- رزين بن أنس بن عامر.

45- زبيد السلمي.

46- زيد بن كعب البهزي.

47- سراقة بن مرداس. أخو العباس.

48- سعد بن سفيان.

49- سعد بن حمزة الزعبي السلمي.

50- سعد الأسود الذكواني السلمي.

51- سعيد بن سفيان الرعلي.

52- سلمة بنت مالك السلمي.

53- سليم بن عبد العزى –أبو شجرة.

54- سليم السلمي.

55- سليمان السلمي أبوالحديد.

56- سنين بن واقد الظفري السلمي.

57- سفيان بن عمرو السلمي.

58- سيابة بن عاصم بن سناف الذكواني السلمي.

59- شداد بن أسيد السلمي.

60- شداد بن مرداس بن أبي عامر.

61- شيبان بن عباد بن شيبان السلمي.

62- شيبة بن عبدالرحمن السلمي.

63- صفوان بن المعطل الذكواني.

64- الضحاك بن سفيان السلمي.

65- ضمرة بن ثعلبة البهزي.

66- ضمرة بن الحارث السلمي.

67- ضمرة بن ربيعة السلمي.

68- طرود السلمي.

69- طلحة السلمي، (والد عقيل).

70- طريفة بن أبان بن سلمة السلمي.

71- طلحة بن معاوية بن جاهمة السلمي.

72- عاصية السلمي.

73- العباس بن أنس الرعلي.

74- العباس بن مرداس - أبوالهثيم.

75- عبدالله بن أنيس السلمي.

76- عبدالله بن جزء السلمي.

77- عبدالله بن خازم السلمي وقيل إنه تابعي.

78- عبدالله بن خباب السلمي.

79- عبدالله بن ربيعة السلمي.

80- عبدالله بن رفيع السلمي (قاتل دريد)، ويقال عبدالله بن قنيع وانظر ربيعة بن رفيع.

81- عبدالله بن سيدان المطرودي السلمي.

82- عبدالله بن عتبة الذكواني.

83- عبدالله بن عجرة السلمي.

84- عبدالله بن كافل بن حبيب السلمي.

85- عبدالله بن النضر السلمي.

86- عبدالله بن واصل الناصري السلمي.

87- عبدالرحمن بن الربيع الظفري.

88- عبدالرحمن بن قتادة السلمي.

89- عبدالرحمن بن مرقع السلمي.

90- عبدالرحمن بن معقل السلمي صاحب الدثينة.

91- عبيدالله السلمي.

92- عبيد بن خالد البهزي.

93- عتبة بن ربيعة البهزي.

94- عتبة بن عبد السلمي.

95- عتبة بن فرقد.

96- عتبة بن الندر أو يزيد.

97- عثمان بن حكيم بن الأوقص السلمي.

98- العرباض بن سارية السلمي.

99- عروة بن أسماء بن الصلت السلمي.

100- عفان بن بجير السلمي، أو عتر السلمي.

101- عفان بن الهجير السلمي.

102- علقمة بن الأعور السلمي.

103- علياء السلمي.

104- علي بن الحكم السلمي.

105- علي السلمي.

106- عمرو بن الحكم البهزي السلمي.

107- عمرو بن سفيان الذكواني.

108- عمرو بن عباس السلمي.

109- عمرو بن مرداس السلمي.

110- عمرو بن الهيثم بن الصلب بن حبيب السلمي.

111- عمير بن الحارثة السلمي.

112- عنترة الذكواني السلمي، ذكره ابن إسحاق في السيرة.

113- قبيصة بن وقاص السلمي.

114- قيس بن نبيشة السلمي.

115- كعب بن مرة البهزي أو مرة بن كعب.

116- كليب بن عيهمة الظفري.

117- كنانة بن العباس بن مرداس السلمي.

118- اللحلاج بن حكيم - أخو الجحاف.

119- مالك بن أمية بن عمرو السلمي.

120- مالك بن عمير الناصري السلمي.

121- مجاشع بن مسعود السلمي.

122- مجالد بن مسعود - أخو مجاشع.

123- مخول بن يزيد البهزي السلمي.

124- مطروح بن جندلة - أو جدالة - السلمي.

125- المطلب السلمي.

126- معاوية بن أنس السلمي.

127- معاوية بن جاهمة بن العباس بن مرداس.

128- معاوية بن الحكم السلمي.

129- معاوية بن مرداس بن أبي عامر.

130- معبد بن مسعود السلمي -أخو مجالد.

131- معرض بن علاط السلمي - أخو الحجاج.

132- معن بن الأخنس بن يزيد السلمي.

133- معن بن يزيد بن الأخنس السلمي.

134- مليح بن عوف السلمي.

135- المنقع بن مالك بن أمية السلمي.

136- نعيم بن سلام السلمي.

137- واسع السلمي.

138- ورد بن خالد.

139- هشام بن حبيش السلمي.

140- هوذة بن الحارث السلمي.

141- الهيثم بن قيس بن الصلت بن حبيب السلمي.

142- يزيد بن الأخنس السلمي.

143- أبوالأسود البهزي.

144- أبوبشر السلمي.

145- أبوحصين السلمي.

146- أبوفريعة السلمي.

147- أبوالنضر السلمي.

148- معن بن حاجز الحارثي السلمي.

149- طريفة بن حاجز الحارثي السلمي.



الصحابيات من سليم

1- برة بنت سفيان أخت أبي الأعور.

2- خولة بنت حكيم بن أمية بن حارثة السلمي، من خالات النبي صلى الله عليه وسلم كما في مسند أحمد.

3- سلمى مولاة حكيم بن أمية.

4- سناء بنت أسماء بن الصلت السلمية، تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم فمات قبل أن يدخل بها وأخوها عروة قُتل يوم بئر معونة.

5- أم أوس البهزية.

6- أم سعيد بنت صخر بن حكيم بن أمية.

7- أم سليم بنت الضحاك السلمية.

8- أم الكرام السلمية.

9- أم مالك البهزية.



المطلب الثاني

بعض فرسان وأعلام بني سُليم في الجاهلية



1- قيس بن خزاعي، وفي كتب الروم أنه تم تعيين رجل من العرب في القرن السادس الميلادي اسمه قيس بن خزاعي السّلمي على قبائل معدّ.

2- محمد بن خزاعي السلمي عند ابن إسحاق أن أبرهة عيّن محمد بن خزاعي عاملاً على مضر.

3- العباس بن أنس الرعلي العوفي من فرسان العرب في الجاهلية وسيّد بني سليم في عهده.

4- عمرو بن رياح الشريد العصوي والد الخنساء ومعاوية وصخر، من أشهر فرسان العرب.

5- مرداس بن أبي عامر الحارثي السلمي وإليه تنسب قبيلة مرداس. من فرسان العرب ومن أعلم الناس بالخيل شهد يوم جبلة وعرضت عليه قبائل منصور خيلهم.

6- أبوعامر والد مرداس كان سيد سليم وقايدهم في معركة عِلاف مع كندة.

7- نضلة السلمي كان فارسًا شجاعًا دميم الخلقة.

8- نُبيشة بن حبيب بن حُليل العصوي السلمي قاتل ربيعة بن مكدم الكناني فارس كنانة.

9- عبدالعزى العصوي كان فارسًا وهو زوج الخنساء الأول، وابنه أبوشجرة.

10- معاوية بن عمرو الشريد العصوي من أشهر فرسان مضر وكان أبوه يأخذ بيده ويد أخيه صخر فيقول: « أنا أبوخيري مضر فلا ينكر عليه ».

11- صخر بن عمرو وهو من أشهر فرسان مضر، ومضرب المثل في الشجاعة.

12- مالك بن خالد بن صخر، و كانت سليم قد توجته عليها وكان شابًا فارسًا مغوارًا.

13- أبوالعاصية الظفري السلمي.

14- هند بن خالد بن صخر العصوي.

15- كُرْز بن خالد بن صخر العصوي.

16- الجموح الظفري السلمي.

17- طريف السُّلمي.

18- عرعرة بن عاصية الظفري السُّلم.

19- عمرو بن عاصية الظفري السلمي.

20- المعترض بن حبواء الظفري.

21- حبشي وهو جد قبيلة حبش بن عامر بن رفاعة كان سيد سليم في زمانه.

22- وَجْوج بن شيخ الخفافي كان من فرسان سليم في الجاهلية.

23- معاوية بن مالك السلمي من فرسان سليم في الجاهلية حضر جبلة.



المطلب الثالث

فرسان وأمراء وأبطال نوادر في سُليم في الإسلام ومن نوادر فرسان العرب



هناك أمراء وولاة وأبطال من بني سليم في الإسلام وهم درجة ثانية في الشجاعة بعد الصحابة؛ لأن الصحابة لا يعدلهم من بعدهم.

1- مجاشع بن مسعود الصحابي والي البصرة.

2- عتبة بن فرقد الصحابي تولى إمارة الموصل.

3- أبوالأعور السلمي القائد العسكري في جيش الشام وأحد أمراء معاوية.

4- طُريفة بن حاجز الحارثي السلمي كان أميرًا على سليم في عهد أبي بكر الصديق.

5- معن بن يزيد الزعبي الصحابي من أشراف العرب في الشام وكبير قبائل قيس في الشام.

6- عمير بن الحباب البطل المشهور والفارس المغوار يسمى « عمير الحصون » لكثرة فتوحه للحصون في جهاد المسلمين.

7- عبيد بن عبدالرحمن الذكواني السلمي والي إفريقية سنة (110هـ) في عهد هشام بن عبدالملك.

8- عبدالله بن خازم الفارس الشجاع والقائد المحنك يضرب به المثل في الشجاعة. وكان من أشجع الناس كان والي خراسان، وله جهاد وفتوحات في الشرق.

9- الجحّاف بن حكيم أحد شجعان العرب وفتّاكهم.

10- أبوالعاج كثير بن عبدالله العصوي السلمي والي البصرة.

11- أشرس بن عبدالله كان يسمى الكامل لفضله، ولي خراسان في عهد هشام بن عبدالملك.

12- عمرو بن معاوية من ذرية عمير بن الحباب تولى ناحية القصرين في أفريقية.

13- يزيد بن أسيد العوفي من القادة في دولة بني العباس، ولاه أبوجعفر المنصور أرمينية، وله جهود في الجهاد والفتوحات الشرقية.

14- ابنه أحمد بن يزيد له ولاية في أرمينية والموصل.

15- معن بن أبي العاصية ولاه المنصور ناحية ينبع.

16- عزيزة بن قطاب اللبيدي السُّلمي أبوالبسام البطل المشهور الثائر على الدولة العباسية في المدينة عام 230هـ.

17- المنهال بن قنان العوفي كان من قواد أبوجعفر المنصور.

18- عبدالله بن كامل السُّلمي كان من فرسان قيس في الشام.

19- حمّاد بن رافع شيخ سليم حين دخلوا المغرب العربي.

20- جامع المرداسي شيخ قبائل مرداس وكان بطلاً شجاعًا.

21- ابنه يوسف بن جامع.

22- موسى بن عبدالله بن خازم كان بطلاً شجاعًا يضرب به المثل في الشجاعة.

23- عبدالله بن شيحة شيخ الكعوب، له شهرة في بلاد تونس.

24- عنان بن جابر بن جامع المرداسي سيد قبيلة مرداس وفارسها.

25- أبوالليل بن أحمد العلاقي شيخ قبائل عوف في عهده.

26- هداج بن عبيد الكعبي شيخ قبائل عوف.

27- البطل الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر قاسم بن مرامن أبوالليل، أنكر على قومه فقتله بنو مهلهل من علاق وثأرت الفتنة بين الكعوب.

28- خليفة بن عبدالله شيخ قبائل حكيم.

29- غلبون بن مرزوق السالمي شيخ قبائل بني سليم في عهد ابن خلدون.

30- يعقوب بن عطية أمير المحاميد في عام 700هـ وكان فارسًا شجاعًا.

31- شهوان بن عيسى الذبابي يضرب به المثل في الكرم شيخ قبائل ذباب ومن أجواد العرب.

32- أبوذؤيب شيخ قبائل لبيد في برقة في عهد ابن خلدون.

33- خالد بن حمزة بن عمر شيخ أولاد أبوالليل في القرن الثامن.

34- فائد بن حريز بن حربي الفارس الشاعر المشهور، له شعر قال ابن خلدون إنه سمر العرب وفكاهة المجالس في عهده.

35- ثابت بن محمد الوشاح أمير طرابلس سنة 703هـ.

36- ابنه محمد بن ثابت تولى إمارة طرابلس.

37- مرغم بن صابر الجواري الذبابي كان أميرًا على طرابلس، وقبائل ذباب، وكان من الأبطال المشهورين.

38- عبدالله بن رفيعة شيخ قبائل ذباب في القرن الثامن، وكان رجلاً شجاعًا كريمًا.

39- عبدالله بن سعيد الجواري شيخ الجواري في القرن الثامن.

40- سحيم شيخ حكيم من علاق كان مجاهدًا، وقد دخل الأندلس غازيًا في القرن الثامن.

41- عبدالله بن الحُمير وأخوه يحيى شيوخ دلاج من علاق من أرمى العرب في القرن الثامن.

42- عبدالجليل بن غيث بن سيف شيخ أولاد سليمان ومن رجالات العرب، ومن الفرسان المشهورين ثأر على ظلم الحاكم العثماني ودارت حروب كثيرة بينهما.

43- غومة بن خليفة بن عون المحمودي الزعبي أسد الصحراء، وفارس البيداء، وعدو الاستبداد والظلم من أشهر أبطال العرب في العصور المتأخرة، ومفخرة من مفاخر العرب، حارب الأتراك « 25 سنة » حتى قتل بالرصاص حين نزل عن فرسه عذرًا. وهناك كتاب مؤلف عنه وعن بطولاته « مقاومة الشيخ غومة الحمودي » د. محمود الطوير اليربوعي السلمي.

44- محمد سوف بن اللافي بن غومة، كان فارسًا مغوارًا شجاعًا كريمًا إلى أبعد حدود الشجاعة والكرم، جاهد الطليان زمنًا طويلاً ومات سنة 1930م.

45- ابنه عون بن محمد المحمودي، البطل الشجاع الأمير المقدام، حارب الطليان وله بطولات عظيمة.

46- الشيخ المجاهد الأمير الشهيد عمر المختار المنفة العبيدي الكعبي -حليف العبيدات- السُّلمي أو الهلالي صاحب الجهاد في الجبل الأخضر وسيرته معروفة.

47- إبراهيم العريبي الكعبي أحد الأبطال المجاهدين وأحد قادتهم استشهد في معركة البريقة وكان أحد القادة.

48- صالح الأطيوش الشماخي الكعبي البطل المجاهد وقائد المعارك ضد الطليان، أعدموا أولاده من قبل الجيش الفاشي وكان قائد معركة البريقة الذي انتصر فيها المجاهدون.

49- عوض بن يحيى العبيدي الكعبي البطل المجاهد ونائب عمر المختار يضرب به المثل في الشجاعة استشهد في إحدى المعارك مع الطليان.

50- أحمد سيف النصر السليماني من الشجعان الذين جاهدوا ضد الطليان في جنوب بلاد ليبيا وكان من الأبطال الذين أرهبوا القائد الإيطالي، وله ذكر في مذكرات القائد الإيطالي.

51- سليمان العواقير الكعبي أحد قادة معارك المساخيط وسلوق ضد الجيش الإيطالي.

52- سلطان بن مرعي الغيباني المقرحي الزعبي بطل من الأبطال الذين حاربوا الظلم التركي وأحد رجالات العرب في فزّان.

53- أولاد عزّاز: 1- مزيد بن عزاز جليل القدر جميل الذكر معظمًا في الدول.

54- زياد وحميد وريّان، وكلهم سراة كرام أماجد.

55- عطاء الله بن عمر بن عزاز، وكان للقرى والقراع مطاعًا في قومه أبوخالد.

56- بلبوش من الأبطال قد سجنه الظاهر بيبرس ثم أفرج عنه.

57- فائد بن مقدم كان سيدًا جليلاً، وصاحب كرم وأمن يلاذ به وصاحب رأي، وإقدام وشجاعة كما قاله المؤرخون.

58- عبدالسلام الكزة العواقير الكعبي شيخ قبيلة العواقير البطل المجاهد ضد الطليان خاض بفرسه معارك كثيرة ضد الطليان.

59- عبدالله بن محمد الوحيشي المحمودي فارس مقدام بطل مشهور من الذين اشتركوا في الجهاد ضد الطليان غرب طرابلس.

60- عبدالعاطي الجرم الحسون السلمي الذبابي، من المجاهدين الأبطال ومن الفرسان المعدودين ويسمونه « المجاهد الكبير » ضد الطليان.

61- حسين الجويفي من البراعصة من الكعوب، البطل المغوار والمجاهد الكبير والفارس المشهور، له بطولات في الجهاد في الجبل الأخضر.

62- حسن بن سيف النصر السليمان من أشهر الفرسان، وحضر معركة عين القرضابية وكان من الأبطال النوادر، ولما استقلت ليبيا عُيّن واليًا على فزّان ثم استقال لكبر سنه.

63- المجاهد محمد أبوالفحل البرعصي الحربي الكعبي من الأبطال الذين قاوموا الطليان في الجبل الأخضر.

64- حمد باشا الباسل الرماح من أشهر رجال مصر، ومن الذين قاوموا الاستعمار ، وأحد أصحاب الثورة مع سعد زغلول حتى نفي إلى بريطانيا.

65- بدر بن سلام أمير وزعيم عرب البحيرة السَّلامي اللبيدي. له حروب مع الأتراك وكان يقود « 5000 » فارس.

66- مراد بن عبدالله الهنادي السَّلامي اللبيدي شيخ عرب الهنادي، قاوم الحملة الفرنسية سنة 1213هـ ودارت معركة بينهم وبين الفرنسيين استشهدوا فيها.

67- العباس بن يعقوب من ذرية العباس بن مرداس أمير قبائل سليم في القرن الخامس.

68- عيسى بن أحمد بن طريف العتبي البطل الشجاع والفارس المغوار، وكان عنده مربط خيل مشهورة، من أهالي قطر.



هؤلاء بعض نوادر وأمراء وفرسان سليم المشهورين عبر التاريخ الإسلامي، اقتصرنا على أشهر وأبرز الأبطال المدونة أخبارهم في الكتب وقد تركنا كثيرًا خشية الإطالة، وكذلك لم نذكر بعض أعيان سليم الذين لم تدوّن أخبارهم في الكتب وسوف نفرد أعلام سليم في العصر الحديث الذين لم تدون أخبارهم في نشرة مستقلة.



المطلب الرابع

بعض علماء قبائل سليم عبر التاريخ الإسلامي



لقد برز في بني سليم علماء من فقهاء ومحدثين، وأدباء وشعراء عبر التاريخ الإسلامي ولا يمكن حصرهم، أو حصر تراجمهم في هذا المختصر ولكن نذكر جملة منهم، دون استقصاء:

1- أبوعبدالرحمن السُّلمي واسمه عبدالله بن حبيب تابعي جليل وقارئ كبير أخذ عن الصحابة برواية المصحف التي وصلت إلينا فاسمه في كل مصحف.

2- منصور بن المعتمر الكوفي الزاهد العابد الفقيه السُّلمي.

3- محمد بن عيسى بن سورة السُّلمي الترمذي، صاحب السنن « سنن الترمذي » وكتاب العلل الحافظ العلم الإمام البارع.

4- محمد بن إسحاق بن خزيمة السُّلمي الشافعي الملقب بـ « إمام الأئمة » النيسابوري شيخ الإسلام الذي يضرب به المثل في سعة العلم والإتقان، صاحب التصانيف صاحب كتاب « صحيح ابن خزيمة ».

5- العزّ بن عبدالسلام -واسمه عبدالعزيز السلمي، سلطان العلماء وبايع الأمراء والمجاهد الكبير الشافعي صاحب الكتب النادرة وهو من أشهر علماء الشافعية وله دور بارز في جهاد التتار، وحث المسلمين على الجهاد، أصله من بَرْقة وقدم الشام ثم مصر.

6- أسد بن الفرات السلمي -مولاهم- الأمير المجاهد القاضي كان فارسًا شجاعًا مجاهدًا مات وهو قائد جيش محاصر جزيرة صقلية سنة 213هـ. صاحب المدونة المشهورة في المذهب المالكي، وقد هذبها سحنون وزاد عليها فنسبها إليه.

7- عبدالملك بن حبيب السلمي من ذرية العباس بن مرداس فقيه الأندلس وأبرز علماء المالكية صاحب الكتب والتصانيف البارزة، مثل الواضحة وشرح الموطأ.

8- إبراهيم بن منصور السلمي الأصفهاني عالمًا ثقة محدثًا.

9- أحمد بن عبدالله أبوالقاسم السلمي البغدادي، الصيدلاني المحدث المتقن.

10- أحمد بن هلال السلمي كان محدثًا راويًا.

11- أحمد بن عبيدالله السلمي العكبري الفلسطيني كان شيخًا.

12- أحمد بن خطيب دمشق هشام السلمي. الإمام المقرئ المحدث عالم دمشق.

13- تبوك بن أحمد السلمي الدمشقي.

14- أسعد بن يحيى السلمي أبوالسعادات الشافعي المناظر الشاعر.

15- محمد بن إسماعيل السلمي البغدادي الإمام الحافظ المحدث الثقة.

16- إسماعيل بن قتيبة السلمي النيسابوري، الإمام القدوة الزاهد الحجة.

17- محمد بن إسماعيل السلمي الترمذي، الحافظ الثقة.

18- علي بن المسلم السلمي الدمشقي الشافعي القرضي، مفتي بلاد الشام العلامة الشيخ الإمام.

19- ابنه إسماعيل الفقيه.

20- محمد بن أحمد السلمي الدمشقي العدل الأمين العالم الثقة مسند دمشق.

21- الحسين بن محمد السلمي الحراني، صاحب التصانيف، مفتي أهل حران كان محدثًا.

22- الحسن بن عبدالواحد السلمي الدمشقي العالم الفاضل.

23- إسحاق بن عبدالله بن رزين السلمي.

24- علي بن محمد الحُبْشي السلمي الدمشقي، الشيخ العالم الرئيس النبيل عالمًا فاضلاً وله معرفة بعلم الهندسة والهيئة.

25- محمد بن عَبْدوس السلمي البغدادي، الإمام الحجة المحدث زميل عبدالله بن الإمام أحمد.

26- سعد بن عبيد السلمي الإمام الثقة من علماء الكوفة، زوج ابنة أبي عبدالرحمن السلمي.

27- علي بن محمد السلمي الدمشقي مفتي الشام.

28- محمد بن الفقيه بن وهب السلمي الدمشقي.

29- محمد بن المنذر بن سعيد من ذرية العباس بن مرداس، واسع الرواية جيّد التصنيف.

30- عبدالرحمن بن أحمد بن صابر السلمي الدمشقي.

31- عبدالرحيم بن النفيس، الشاعر الفقيه له النظم والشعر والأدب، أعدمه التتار حين أخربوا خوارزم.

32- عبدالله بن صابر الدمشقي السلمي.

33- علي بن عبدالرحيم السلمي الرقي البغدادي، اللغوي كان عالمًا باللغة، والأدب العلامة الأديب.

34- عمرو بن عون بن أوس السلمي الواسطي، حدث عنه الإمام البخاري، الحافظ المجود الإمام الثقة الحجة.

35- عبدالله بن فرقد الكوفي.

36- عبيد بن خالد عم والد منصور.

37- عبدالجبار بن عبدالصمّد الدمشقي السلمي المحدث المقرئ.

38- قيصر بن أبي القاسم السُّلمي.

39- يزيد بن هارون السلمي -مولاهم- شيخ الإسلام الواسطي الحافظ العبد الصالح العالم أحد أعلام السلف الثقة.

40- يحيى بن منصور السلمي الهروي الحافظ الإمام الثقة الزاهد القدوة له تصانيف مشهورة.

41- هشام بن عمّار الظفري السلمي الدمشقي خطيب دمشق، إمام حافظ مقرئ عالم الشام.

42- عبدالحميد بن محمود السلمي من أهل العلم.

43- هُشيم بن بشير بن أبي خازم السلمي -مولاهم- الإمام شيخ الإسلام محدث بغداد، وحافظها أبومعاوية روى عنه الجماعة.

44- محمد بن أحمد السلمي البغدادي تلميذ أبي الحسن الأشعر.

45- منصور بن عمّار أبوالسّرى السلمي الخرساني الواعظ البليغ الصالح.

46- ابنه سليم بن منصور من أهل العلم روى عن أبيه.

47- عبدالرحمن بن محمد مغاور السلمي الشاطبي، الإمام العلامة الفقيه الكاتب البليغ.

48- أبوه محمد بن مغاور من أهل الحديث والعلم.

49- المسيب بن واضح بن سرحان الحمصي الإمام المحدث.

50- خلاد بن يحيى الكوفي المحدث الصدوق الإمام حدث عنه البخاري.

51- عرام السلمي صاحب كتاب جبال الحجاز وتهامة اعتمد عليه من بعده في الأماكن.

52- محمد بن حمدون الطالب المرداسي السلمي النسابة المؤرخ المغربي الفاسي.

53- أحمد بن عبدالعزيز بن حبيب أبوالطيب السلمي المقدسي الشاعر.

54- أحمد بن عبدالواحد الدمشقي السلمي.

55- أبوتميمة السلمي الراوي المحدث.

56- الجارود بن أبي الجارود المحدث.

57- حفص بن عبدالله السلمي المحدث.

58- علي بن الخضر بن سليمان السلمي الدمشقي المحدث.

59- أبويعلى محمد بن أحمد بن عبيد الأقطع السلمي بملطية.

60- أبوالفضل محمد بن الحسن بن الحسين الشيخ الراوي الدمشقي.

61- أبوالترك السلمي كان فارسًا نبيلاً من أهل العلم والحديث والجهاد.

62- محمد بن المحسن مؤدب ومحدث.

63- أبوالمعالي بن عبدالرحمن السلمي.

64- هارون بن أبي يحيى أبوالقاسم.

65- وهب بن سليمان السلمي.

66- يوسف بن عبيد السلمي.

67- أحمد بن محمد النايلي السلمي الزاهد الورع من أهل فاس.

68- أحمد بن بحر السماح السناني السلمي، الفقيه المالكي.

69- صالح بن عبداللطيف المقرحي من علماء الزاوية.

70- الظاهر بن عبدالرزاق السناني من علماء الزاوية ومفتي الزاوية مالكي المذهب.

71- عبدالرزاق بن الطاهر البشتي السناني من علماء الزاوية، ومن علماء الأزهر، قاضي طرابلس الأديب الشاعر.

72- علي بن عبدالصادق العيدي السلمي، الفقيه المؤلف صاحب التصانيف المالكي.

73- علي بن كريمة اليربوعي السناني - من أهل الزاوية عالم فاضل من فقهاء المالكية فصيح أديب.

74- علي بن محمد السناني العالم الزاهد الصوفي.

75- عمر بن زايد العيسى البلعزي المجاهد العالم من علماء الزاوية.

76- محمد بن خليل المؤرخ المصراتي السلمي.

77- محمد بن عبدالرزاق البشتي السناني مفتي الزاوية.

78- محمد بن أبي القاسم البلعزي السلمي من أهل العلم، وأعيان الزاوية.

79- الشيخ عبدالرحمن بن حمد الثميري الزعبي النجدي من أهل المجمعة، من أهل العلم والصلاح، وأسرة الثمّاري بالمجمعة أهل علم ومنهم قضاة كثير.

80- الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن بن حمد الثميري من أهل العلم والفضل.

81- الشيخ راشد بن فاضل بن سيف آل ابن علي العتبي السلمي، كان في قطر ثم مات في دارين بالشرقية كان شيخًا فاضلاً نسابة.















رد مع اقتباس
قديم 07-Sep-2010, 07:20 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
السلمي العدناني
عضو فضي
إحصائية العضو





التوقيت


السلمي العدناني غير متواجد حالياً

افتراضي

المطلب الخامس

بعض شعراء وشاعرات بني سُليم



قال الأستاذ حمد الجاسر: « وقبيلة سليم من أثرى القبائل شعراء - بعد هذيل »

1- الأجدع السلمي.

2- أحمد بن عمرو السلمي.

3- أحمد بن موسى السلمي الشريدي.

4- أحمر الرأس بن قرة السبيعي.

5- أساف بن أنمار.

6- أشجع بن عمرو السلمي.

7- أصيْد بن سلمة.

8- أبوالأعرف السلمي.

9- أنس بن العباس السلمي الرعلي الصحابي.

10- بحير بن الصلت أبوعمر، أعشى سليم كان شاعرًا بصريًا.

11- تميم بن الحباب الذكواني السلمي.

12- جابر بن أسيد السلمي.

13- جبر بن عقبة الأزرقي السلمي.

14- الجحاف بن حكيم الذكواني البطل المشهور السلمي صاحب المهاجاة مع الأخطل.

15- جعدة بن عبدالله السلمي.

16- الجموح السلمي الظفري.

17- جواب بن المسور السلمي كان في أيام عبدالملك.

18- حاتم بن رئاب السلمي.

19- حاتم بن مدرك من بني الحارث السلمي.

20- الحارث بن حبس أخو هاشم بن عبدالمطلب لأمه.

21- حارث بن سباع العميري الخفافي السلمي.

22- الحارث بن عباس بن مرداس.

23- حبيبة بنت الضحاك السُّلمية - زوج العباس بن مرداس.

24- الحجاج بن علاط البهزي.

25- حصين الفوارس الذكواني السلمي.

26- حكيم بن العلاف السلمي.

27- حنة الجذمي الخفافي السلمي.

28- أبوالحواس الخريمي البهثي السُّلمي.

29- حيان بن الحكم - الفرَّار السلمي.

30- خفاف بن ندبة وهو خفاف بن عمرو أو عمير حامل لواء سليم يوم الفتح - له ديوان مطبوع.

31- الخنساء بنت عمرو الشريد السلمي لها ديوان مطبوع.

32- داود السلمي.

33- ذؤابة الحياني المرداسي السلمي.

34- راشد بن عبدربه (عبدالله) السلمي.

35- رفيع بن أهبان السلمي.

36- ريا بنت الغطريف السلمي.

37- ريطة بنت عاصية السلمية.

38- ريطة بنت العباس بن أنس الرعلي.

39- أبوالريف السلمي.

40- زياد بن واصل السلمي.

41- زرعة بن السليب المطرودي يعرف بابن قرقرة.

42- أبو الزكركر الشريدي السلمي.

43- ابن أبي زهرة المرداسي السلمي.

44- سباع بن عرفطة السلمي.

45- سباع بن كوثل السلمي.

46- سراقة بن مرداس السلمي، أخو العباس.

47- سفان بن عمرو السلمي.

48- سويد بن عرين البهزي.

49- شجاع بن ركاض السلمي.

50- أبو شجرة الأزرقي السلمي.

51- أبوشجرة بن عبدالعزى « ابن الخنساء » واسمه سليم وفي « كنى الشعراء » لمحمد بن حبيب أن اسمه عمرو.

52- الشريد بن رياح بن يقظة.

53- أبوصالح السمالي السلمي.

54- صخر بن عمرو بن الشريد أخو الخنساء.

55- صفوان بن المعطل الذكواني.

56- الضحاك بن عبدالله السلمي.

57- ضمرة بن الحارث السلمي.

58- ضمضم بن الحارث السلمي.

59- ابن أبي عاصية الظفري.

60- أبوعاصية السلمي.

61- أبوعامر بن جارية السلمي.

62- عباس بن أنس بن عامر الرعلي وهو ابن ريطة.

63- عباس بن أنس بن عباس بن مرداس.

64- بنت عباس بن عامر السلمي.

65- العباس بن مرداس السلمي له ديوان مطبوع.

66- عباية السلمي الراجز.

67- عبدالحميد المرداسي السلمي.

68- عبدالرحمن بن عبدالأعلى سلمي شاعر وراوية.

69- عبدالله بن رواحة بن عبدالعزى السلمي.

70- عبدالله بن أبي شجرة السلمي.

71- عبدالله بن عُجرة السلمي.

72- عبدالله بن كامل بن حبيب الذكواني.

73- عبدالله بن هبة أورد له الهجري قصيدة في الإصلاح بين سليم وهلال.

74- أبوعبيدة من ناصرة من سليم.

75- عرعرة بن عاصية السلمي.

76- عزيرة بن قطاب.

77- عسكر بن عقبة المرداسي.

78- عطية بن أبي شجرة الزرقي السلمي.

79- عقبة بن مرداس السلمي.

80- علي بن بدال السلمي.

81- علي بن سليمان بن طريف السلمي.

82- ابن عمارة السلمي.

83- عمر بن أبي ربيعة السلمي.

84- عمرو بن الحارث « من اسمه عمرو ».

85- عمرو بن خالد « من اسمه عمرو ».

86- عمرو بن رياح بن يقظة العصوي.

87- عمرو بن سفيان الذكواني - أبوالأعور.

88- عمرو بن عاصية السلمي.

89- أخت عمرو بن عاصية السلمي.

90- عمرو بن عامر السلمي.

91- عمرو بن عبدالعزيز.

92- عمرو بن مرثد أبوالغراف « من اسمه عمرو ».

93- عمرو بن مسعود الذكواني السلمي.

94- عمرو بن المسلم الرياحي السلم.

95- عمرو بن ناعصة.

96- عمرة بنت مرداس أخت العباس.

97- عمير بن الحباب الفارس المشهور.

98- ابن غادية السلمي.

99- غتمي الخفافي السلمي.

100- غزلان الثمامي الخفافي السلمي.

101- فادح السلمي.

102- قدد بن عمار السلمي.

103- أبوالقنافذ السلمي.

104- ابن قند المرداسي السلمي.

105- قيس بن خزاع بن حزابة.

106- قيس بن نشبة السلمي.

107- كليب بن عهمة السلمي القر و « الإصابة » 3/290.

108- أبوكنانة السلمي.

109- مالك بن عمرو السلمي.

110- مالك بن عمير الناصري.

111- المتنكب البجلي -بإسكان الجيم- السلمي.

112- مجالد بن وهب الذكواني السلمي.

113- المجنون بن وهب بن معاوية الشريدي.

114- محمد بن أبي بدر السلمي.

115- محمد بن أقيصر السلمي له مرثية في عبدالله بن مصعب المتوفى سنة 384.

116- محمد بن سعيد السلمي.

117- محمد بن شهاب الأرطائي الخفافي.

118- محمود بن رياح الرياحي السلمي.

119- مرداس بن أبي عامر.

120- مرة بن جارية السلمي.

121- مرة بن دودان السلمي.

122- أبومصلح البهزي السلمي.

123- مطلي بن عميرة العمري الخفافي السلمي.

124- معاوية بن الحكم السلمي.

125- معاوية بن عمرو - أخو الخنساء.

126- معاوية بن مالك السلمي.

127- المعترض بن حبواء الظفري السلمي.

128- معن بن أبي عاصية.

129- معن بن أبي هبيرة السلمي.

130- المفضل بن خالد السلمي.

131- مكرم بن قرة السلمي.

132- منجوف بن مرة السلمي.

133- مؤرج السلمي.

134- موسى بن عبدالله بن خازم.

135- موسى بن محمد السلمي -أبوعمران-.

136- نصر بن حجاج السلمي.

137- نضلة السلمي.

138- واصل بن محمد الأزيدي السلمي.

139- هند بن خالد بن صخر بن الشريد.

140- هوذة بن الحارث بن عجرة السلمي يعرف بابن الحمامة.

141- يحيى بن ربيق السلمي.

142- يزيد بن أبي مساحق السلمي.

143- يزيد بن عبيد السلمي -أبووجزة السعدي-.

144- يعقوب بن أبي عاصية السلمي.

145- عنان بن جابر المرواسي السلمي.

146- الخرباق السلمي.















رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن »06:59 AM.


 Arabization iraq chooses life
Powered by vBulletin® Version 3.8.2
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
اتصل بنا تسجيل خروج   تصميم: حمد المقاطي