الرئيسية التسجيل التحكم


اختيار تصميم الجوال

العودة   الهيـــــــــــــلا *** منتدى قبيلة عتيبة > المنتدى الإسلامي > شريعة الإسلام

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قصيده وملحمه وطنيه أهداء الي خادم الحرمين الشريفين كلمات فارس اباالعلا (آخر رد :زيد بن غانم)       :: قاضي لقاضي (آخر رد :الشريف العقبي)       :: الاواحن قلبي حن فرتن يابو ناصر راح (آخر رد :الرمح 511)       :: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. (آخر رد :متعب العصيمي)       :: المقاطي" إلى رتبة عميد بشرطة مكة المكرمة (آخر رد :سعد بن مطلق المقاطي)       :: شرح وحكم (آخر رد :%الصامل%)       :: لنجد سبع شيوخ وش جاء با الاخبار (آخر رد :مسند دعيس البلوي)       :: مبروك لمناحي ابو هليبه شراء منقية البقمي (آخر رد :عتيبة هل الغارة)       :: يا سلام الله واخص الحاضرين من الشيابة (آخر رد :سعود بطيحه)       :: المواقف لها رجال (آخر رد :الخضارمي)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-Feb-2009, 05:43 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
د/ نايف العتيبي
إدارة القسم الإسلامي
(دكتوراه في الإدارة التربوية والتخطيط - باحث في العلوم الشرعية والتراث الإسلامي)

الصورة الرمزية د/ نايف العتيبي

إحصائية العضو






التوقيت


د/ نايف العتيبي غير متواجد حالياً

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى د/ نايف العتيبي
افتراضي صدقة السر وفوائدها

فضل صدقة السِّر (الخفيّة) وفوائدها


قال تعالى : {أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَأْخُذُ الصَّدَقَاتِ وَأَنَّ اللّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ} (104) سورة التوبة
وقال تعالى {لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ} (92) سورة آل عمران
وقال تبارك وتقدس
: {يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ}(276) سورة البقرة. ، أي ينميها

تعريف الصدقة :
قال شيخ الإسلام ابن تيمية : الصدقة ما يعطى لوجه الله عبادة محضة من غير قصد في شخص معين ولا طلب غرض من جهته لكن يوضع في مواضع الصدقة كأهل الحاجات. أ.هـ (مجموع الفتاوى31/269)
وقيل : هي ما يخرجه الإنسان من ماله على وجه القربة واجباً كان أو تطوّعاً سميت بذلك لأنها تنبىء عن صدق رغبة صاحبها في مراتب الجنات أو تدل على تحقيق تصديق صاحبها في إظهار الإيمان . ( مرقاة المفاتيح ج4/ص338 )
وصدقة السِر (الخفيّة ) هي كذلك مع بذلها في الخفاء والسر ، فلا يعلم بها أحدا من الناس .
وقوله صلى الله عليه وسلم (حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه) مبالغة في التخفي والإخلاص بغية وجه الله تعالى .


وحديثنا هنا عن صدقة التطوع ولن نتطرق للحديث عن الصدقة الواجبة (الزكاة ) لأن في مسألة إخفائها وإعلانها خلاف فلن نتطرق لذلك ، رغم أن ما اختاره ابن كثير في أن إخفاء الصدقة أفضل على العموم قال ابن كثير في تفسيره 1/324 :
(إن الآية عامة في أن إخفاء الصدقة أفضل سواء كانت مفروضة أو مندوبة) أ.هـ.

وكما هو معلوم أنه جاءت آيات كثيرة وأحاديث شريفة صحيحة في فضل الصدقة بشكل عام وما سنتحدث عنه هو فضل صدقة السر وفائدتها وهذه الكتابة جاءت تلبية لطلب أخينا الحبيب بندر سعود الدغيلبي ، ونوجز ذلك بما يلي :

قال الله تبارك وتعالى : {إِن تُبْدُواْ الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاء فَهُوَ خَيْرٌ لُّكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنكُم مِّن سَيِّئَاتِكُمْ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ} (271) سورة البقرة

أخرج ابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم عن ابن عباس قال : ( "إن تبدوا الصدقات فنعما هي وإن تخفوها وتؤتوها الفقراء فهو خير لكم" فجعل الله صدقة السر في التطوع تفضل على علانيتها سبعين ضعفا وجعل صدقة الفريضة علانيتها أفضل من سرها بخمسة وعشرين ضعفا وكذلك جميع الفرائض والنوافل في الأشياء كلها )
ثبت في الصحيحين عن أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمْ الله تَعَالَى في ظِلِّهِ يوم لَا ظِلَّ إلا ظِلُّهُ إِمَامٌ عَدْلٌ وَشَابٌّ نَشَأَ في عِبَادَةِ اللَّهِ وَرَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّقٌ في الْمَسَاجِدِ وَرَجُلَانِ تَحَابَّا في اللَّهِ اجْتَمَعَا عليه وَتَفَرَّقَا عليه وَرَجُلٌ دَعَتْهُ امْرَأَةٌ ذَاتُ مَنْصِبٍ وَجَمَالٍ فقال إني أَخَافُ اللَّهَ وَرَجُلٌ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةٍ فَأَخْفَاهَا حتى لَا تَعْلَمَ شِمَالُهُ ما تُنْفِقُ يَمِينُهُ وَرَجُلٌ ذَكَرَ اللَّهَ خَالِيًا فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ).لفظ البخاري.

وفي مسند أحمد بإسناد حسن عن أنس مرفوعا إن الملائكة قالت: ( رب هل من خلقك شيء أشد من الجبال قال نعم الحديد قالت فهل أشد من الحديد قال نعم النار قالت فهل أشد من النار قال نعم الماء قالت فهل أشد من الماء قال نعم الريح قالت فهل أشد من الريح قال نعم ابن آدم يتصدق بيمينه فيخفيها عن شماله ). وراه البيهقي والترمذي وغيرهم و قال الترمذي حديث غريب.

وخرجه الترمذي وابن حبان في صحيحه من حديث أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( إن صدقة السر لتطفيء غضب الرب وتدفع ميتة السوء ) .
وروى عن على بن الحسين رضي الله عنهما : (أنه كان يحمل الخبز على ظهره بالليل يتتبع به المساكين في ظلمة الليل ويقول إن الصدقة في ظلام الليل تطفئ غضب الرب )

وللصدقة بوجه عام آثارا ذكر منها ابن القيم رحمه الله فقال :
فان للصدقة تأثيرا عجيبا في دفع أنواع البلاء ولو كانت من فاجر او من ظالم بل من كافر فان الله تعالى يدفع بها عنه أنواعا من البلاء وهذا أمر معلوم عند الناس خاصتهم وعامتهم وأهل الأرض كلهم مقرون به لأنهم جربوه.أ.هـ
(الوابل الصيب 1/49)

أما عن فائدة صدقة السر فإنها عظيمة جليلة في نفس المتصدق علاوة على ما فيها من الأجر العظيم والفضل الكبير .
قال ابن القيم رحمه الله :
ففي إخفائها من الفوائد الستر عليه وعدم تخجيله بين الناس وإقامته مقام الفضيحة وأن يرى الناس أن يده هي اليد السفلى وأنه لا شيء له فيزهدون في معاملته ومعاوضته وهذا قدر زائد من الإحسان إليه بمجرد الصدقة مع تضمنه الإخلاص وعدم المراءاة وطلبهم المحمدة من الناس .(
طريق الهجرتين1/556) .

قلت: ومن فوائدها أيضا فهي أدعى للإخلاص وأبعد له عن الرياء ، ، وكذلك لها تأثير نفسي على المتصدق من حيث شعوره بالرضى والطمأنينة، وترقق قلبه للمساكين والنظر على أحوالهم عن كثب ، وكذلك أدعى ليتقبلها المساكين عن رضى ومحبة ، ,وأدفع لهم عن الحرج ، وفيها فائدة في أثر النصح بعدها وقبوله ، ومن فوائدها أنها محفز للاستمرار عليها وفعل غيرها من الأعمال الصالحة.

وفي نفس الوقت لها فائدة وأثر على المتصدق عليه من حيث تأليفه وتحبيبه لفعل الخير وقبوله ، وكذلك فيها إعفافه عن مسألة الناس والمجاهرة بالسؤال .
ومن فوائدها أنها سبب في انتشار المحبة وزوال الخلافات وشحناء النفوس ، وكذلك لها تأثير في غسل القلوب من الضغائن والكبر وتصرف دواعي الحسد بإذن الله .


د. أبومحمد نايف العصيمي
22/2/1430هـ















التوقيع
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
رد مع اقتباس
قديم 17-Feb-2009, 08:00 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
بندر سعود الدغيلبي
شــــاعـر

إحصائية العضو





التوقيت


بندر سعود الدغيلبي غير متواجد حالياً

افتراضي

السلام عليكم

الله يجزاك خير يادكتور نايف ويجعل ماكتبته في موازين أعمالك

موضوع جيد ومفيد يستحق الطرح

أشكرك على تلبية طلبي



تحياتي للجميع















رد مع اقتباس
قديم 17-Feb-2009, 10:26 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
صقر الزراريق
عضو
إحصائية العضو





التوقيت


صقر الزراريق غير متواجد حالياً

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خير الجزاء على ماقدمة

ياسعادة الدكتور

لك مني جزيل الأحترام


دمتـ


ــبخـــيــر















التوقيع
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


ربعي ذوي زراق سقم المعادي" "

تضيم في وقت اللقاء ماتضامي" "

أفخر بهم يومن ربعي شدادي" "

عزالرفيق اللي يعز المقامي" "
رد مع اقتباس
قديم 17-Feb-2009, 12:05 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
خالد نوار العتيبي
عضو ماسي

الصورة الرمزية خالد نوار العتيبي

إحصائية العضو






التوقيت


خالد نوار العتيبي غير متواجد حالياً

افتراضي

د\ نايف العتيبي

جزاك الله خير

مواضيعك اللي مررت عليها مميزه وفيها من القيمه المعلوماتيه الدينيه الكثير


وجزاك الله علي ماتبذله كل خير

تحياتي لك















التوقيع
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

أهداء لك يالحبيب
http://www.tvquran.com/add/Al-Qahtani.htm

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
رد مع اقتباس
قديم 17-Feb-2009, 06:29 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
د/ نايف العتيبي
إدارة القسم الإسلامي
(دكتوراه في الإدارة التربوية والتخطيط - باحث في العلوم الشرعية والتراث الإسلامي)

الصورة الرمزية د/ نايف العتيبي

إحصائية العضو






التوقيت


د/ نايف العتيبي غير متواجد حالياً

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى د/ نايف العتيبي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بندر سعود الدغيلبي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

الله يجزاك خير يادكتور نايف ويجعل ماكتبته في موازين أعمالك

موضوع جيد ومفيد يستحق الطرح

أشكرك على تلبية طلبي



تحياتي للجميع
الأخ العزيز / بندر سعود
شكرا لمرورك وتعليقك
ونحن هنا نتعاون لنفيد ونستفيد


تقبل تحيتي وتقديري















رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن »01:54 AM.


 Arabization iraq chooses life
Powered by vBulletin® Version 3.8.2
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
اتصل بنا تسجيل خروج   تصميم: حمد المقاطي