الرئيسية التسجيل التحكم


اختيار تصميم الجوال

العودة   الهيـــــــــــــلا *** منتدى قبيلة عتيبة > المنتدى الإسلامي > شريعة الإسلام

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الج الاول من ديوام متعب الوحيدب (آخر رد :متعب الوحيدب)       :: متعب الوحيدب (آخر رد :متعب الوحيدب)       :: الشاعر متعب الوحيدب (آخر رد :متعب الوحيدب)       :: ثناء الى الشعب السعودي (آخر رد :راشد النفيعي)       :: هوازن والاحتفاظ بالمسمى (آخر رد :عتيبي هوازن)       :: اسج ودله وليالي مقابيل (آخر رد :الرمح 511)       :: هوازن لازالت تحتفظ بأسماها (آخر رد :أبو مروان)       :: صرخـة قبيلة (آخر رد :العفاري)       :: الشاعر متعب الوحيدب (آخر رد :متعب الوحيدب)       :: لو يموت الود وحساس العروق (آخر رد :الرمح 511)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-Apr-2016, 06:44 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ابراهيم عثمان
عضو
إحصائية العضو





التوقيت


ابراهيم عثمان غير متواجد حالياً

افتراضي إصلاح القلوب

ماذا دهانا جماعة المؤمنين؟ أصبنا في ضمائرنا بأمراض عضال لا يصلح معها إصلاح القوانين، لكن لا صلاح لها إلا بإصلاح القلوب ومراقبتها لرب العالمين عزَّ وجلَّ. فإذا علم المرء المؤمن الذي يغدر أنه يوم القيامة يكون كما يقول صلَّى الله عليه وسلَّم:
{ يُرْفَعُ لِكُلِّ غَادِرٍ لِوَاءٌ، فَقِيلَ: هَـ?ذِهِ غَدْرَةُ فُلاَنِ بْنِ فُلاَنٍ }(1)
يمتنع عن الغدر خوفاً من الله عزَّ وجلَّ، لأنه ليس له هناك حيلة تنجيه، ولا شئ يدفع عنه إلا صدقه وعمله الصالح لله سبحانه وتعالى، وإذا علم الخائن أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم كان يقول:
{ اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْخِيَانَةِ فَإنَّهَا بِئْسَتِ الْبِطَانَةُ }(2)
ويقول في شأنها
{لا يزال العبد يخون إخوانه حتى تهبط به في نار جهنم}، يمتنع عنها حياءً من الله، وخوفاً من عقاب الله عزَّ وجلَّ.
وإذا سمع أنس بن مالك الصحابي الجليل يقول: كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم لا يتركنا في أي مجلس إلا إذا قال:
{ لاَ إِيمَانَ لِمَنْ لاَ أَمَانَةَ لَهُ }(3)
(مرتين)، علم أنه لا ينفع الإيمان ولو كان معه صلاة وصيام وزكاة وحج إلا إذا كان معه أمانة، أمانة في العين، وأمانة في الأذن، فلا تطلع العين على العورات، وأمانة في الأذن فلا تغير أو تزيد ما سمعته من كلمات لأهداف خبيثات، وأمانة في اللسان فلا يقول ولا يشهد إلا لما يرضي الرحمن عزَّ وجلَّ، وأي شهادة تقولها بلسانك ولو تزكية لعبد من عباد الله، إذا لم يكن يستحق هذه التزكية فتلك شهادة زور تستوجب لصاحبها الخلود في النار يوم النشور. فقد قال صلَّى الله عليه وسلَّم لرجل يمدح أخاه بما ليس فيه كما نرى في زماننا من رجوع البعض إلى قاموس الألفاظ القديمة من الباشوية والباكوية وغيرها، ونقولها لمن يستحقها أو لا يستحقها فقال له صلَّى الله عليه وسلَّم :
{ وَيْحَكَ قَطَعْتَ عُنُقَ أَخِيكَ }(4)
ثم قال لهم مبيناً ماذا يفعلون لهؤلاء:
{ احثوا التراب في وجوه المداحين }(5)
أي الذين يثنون على الناس في أي موضع بقلمهم أو بلسانهم أو بأي أمر من أمورهم وليس فيهم فقد اعتبرهم دين الله وشريعة الله يشهدون شهادة زور يحاسبون عليها يوم يلقى المرء الله عزَّ وجلَّ.

(1)صحيح مسلم عن ابن عمر
(2)سنن النسائي الصغرى عن أبى هريرة
(3)رواه الطبرانى فى الكبير.
(4)رواه البخارى وأحمد عن أبي بكرة
(5){ أَمَرَنَا رَسُولُ اللَّهِ، أَنْ نَحْثُوَ، فِي وَجُوهِ الْمَدَّاحِينَ، التُّرَابَ} (رواه مسلم وأحمد عن أبى
معمر)

http://www.fawzyabuzeid.com/%D9%83%D...7%D9%84%D9%85/

منقول من كتاب {الخطب الإلهامية شهر رجب والاسراء والمعراج} لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد
اضغط هنا لقراءة أو تحميل الكتاب مجاناً

https://www.youtube.com/watch?v=5PO6sHWTcZE

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
















رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن »04:18 AM.


 Arabization iraq chooses life
Powered by vBulletin® Version 3.8.2
.Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
اتصل بنا تسجيل خروج   تصميم: حمد المقاطي