عرض مشاركة واحدة
قديم 03-Sep-2012, 02:25 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
خالد السيحاني
عضو نشيط
إحصائية العضو





التوقيت


خالد السيحاني غير متواجد حالياً

افتراضي تابع من رجالات السياحين

قصص من بطولات الفارس عدوس ابن زميم السيحاني



************************************************** **************


عدوس يصلح بين الجذعان والسلتان




ذبح جدي ابن زريبه( 7 )من الحروب وبعد سنه جا دواس الحربي ومعه بعض الحروب فوجدوا جدي ابن زريبه على الخبرى فعرف دواس جدي وقال هذا اللي قتل منكم 7
وقامو الحروب فقتلوا جدي وبعد مده جا دواس الحربي يدور ذهيب وجا عند فاجر السلات
فدرى عنه مجري ابن قطران فدخل عليه وقتله فصارت الحرب بين الجذعان والسلتان فجلى الجذعان مع قبيلةسبيع على برجس ابن زريبه ومكثوا 3 سنين فمات برجس
وبعدها ركب بدر ابن زريبه ومسفر الغماض ونزلوا على عدوس بن زميم فأخبروه برغبتهم في العوده وطلبوا منه التوسط للصلح مع السلات فرحب عدوس بن زميم بهم وقال ابشروا بالذي جئتم لاجله وسألهم إن أرادوا أن يذهب معهم شخصيا أو يرسل معهم ابنه ساير فقال بدر ابن زريبه افعل ماتراه مناسبا ياابو ساير وكان لعدوس (عبد) اسمه عبدالله أرسله إلى ابنه ساير وقال لابنه اذهب مع ابن زريبه الى فاجر السلات
فذهب ساير ابن عدوس وابن زريبه ومسفر الغماض وقصدوا بيت فاجر السلات
فلما رأتهم ام فاجر عرفت بدر ابن زريبه فصاحت وكان المجلس عند ضيف الله ابن عميره ومن ضمنهم فاجر السلات فلما سمع امه تصيح استل سيفه وجا مسرعا فلما راى ساير عرفه فرما بسيفه واراد ان يشب النار فقال ساير لا تشب النار نريد الذهاب لمجلس ابن عميره وكان قصد ساير ان يبعد الجذعان عن ام فاجر وذهبو الى مجلس ابن عميره
فعزمهم فاجر السلات للعشاء فاخذ ساير فاجر ابن شليويح وضيف الله ابن عميره جاهيه على فاجر السلات فلما حضرو العشاء حصل الصلح بين الجذعان والسلتان
على ان يدفعو 40 ناقه 20 منها السنه هاذي و20 السنه الجايه
وأقيمت لهم وليمة غداء عند ضيف الله ابن عميره
وأقيمت وليمة العشاء عند فاجر ابن شليويح
ودفع الجذعان والسياحين 20 ناقه كدفعه اولى
و20 السنه الجايه
وعندما حال الحول
جاء فاجر السلات يريد 20 الباقيه
وكانت للزربان بنت صغيره
فناداها عدوس
وقال اذهبي وقبلي راس فاجر السلات وقولي اطرح لنا من البل
فراحت وقبلت راس فاجر السلات
وقالت ابا
فقال وش تبين
فقالت ابا
فقالت روحي فقد سامحتكم فاللي عندكم
والله ما ارسلك علي الا عدوس



ملاحظة هامة : يتضح من القصة أن السياحين أصلحوا الجذعان مع السلتان (ذوي عطيه ) ولم يقفوا مع الجذعان ضد ذوي عطيه




************************************************** ***************


من قصصه أيضا :


عدوس ابن زميم ياخذ في كل ناقه من نياقه اربع نياق



كان لعدوس جار من احد القبايل فأعطاه عدوس ناقتين من الابل ليحلبها لاولاده
وكان معه ابل وليس فيها حليب وفي يوم من الايام رحل عدوس وترك الناقتين مع جاره لكن جاره قام ببيعها على القصابين في اشيقر وكان في اشيقر رجل من الثبتان فمر بالقصاب وشاف وسم السياحين على ارقاب الناقتين فسئل القصاب من الى جابهن فاخبره فذهب الى عدوس واخبره بالخبر فامر عدوس ابنه سرور ومنير الدرج وفال احضرو ابل الرجل كلها فذهبو ووجدوها بالقرب من القصب فاخذو ابله ورجعوا الى عدوس اما الرجل ذهب الى محمد ابن حميد فاخبره بالخبر وقال لقد اخذ عدوس اباعري كلها فرد عليه ابن حميد لابد ان فيه سبب فان كان قد اخذها بدون سبب ذهبنا واخذناها غصباً عنه فاخبره الرجل بالخبر فقال ابن حميد عدوس السيحاني عارفه من عوارف نجد والله لن اذهب اليه لكن اذهب الى ابن ربيعان وابو خشيم حتى يذهبو الى عدوس وفعلا ذهبو الى عدوس فقال عدوس ابا اخذ في كل قائمه من قوائم الناقتين ناقه يعني كل ناقه باربع نياق فوافق الرجل واخذ ابله فحصل قصه مماثله قام فيها ابن ربيعان فقال للملك عبد العزيز رحمه الله سوف ناخذ في كل نافه اربع نياق قال الملك عبدالعزيز انت تريد ان تفعل كما فعل عدوس عندما ربع نياقه



************************************************** ***************


عدوس ابن زميم السيحاني مع شري بن دهيم الحربي


جاء حربي الى حباب ابن زريبه فقال انا عندي فرسين شراى مني شري ابن دهيم فرس يقول انا ابغا اطاردبها خيال في نجد وكان يقصد حباب والثانيه ابا ابيعها لك فقال حباب كم تبيعها قال الحربي ب25 ناقه
قال حباب شريت لكن يشرط ان اجربها في السباق
قال الحربي اذا سبقت ب30 ناقه فذهب عدوس الى الفرس فاخذ يشبرها وينظر اوصافها فعلم انها فرس سبوق فرجع الى حباب واخذ عده حصوات وضرب بها حباب ابن زريبه
وقال ياحربي شرينا بدون سباق ولما ذهب الحربي اتو بالخيل ووضعو الفرس معها للسباق فسبقت الفرس جميع الخيل وبعد عده ايام قلايل اغار شري ابن دهيم على ابل عدوس السيحاني ولم يجد عندها غير الراعي واخذها وكانت ابل مشهوره بالجمال فذهب الراعي ليخبر عدوس فوجد شارع ابن قطران خال عدوس فاخبره بالخبر فقال لاتخبر عدوس فجاء حباب الى شارع فاخبره بالخبر
فقام عدوس ورأى حباب وشارع وعلم ان فبه امر خطير
فركب الفرس واخذ سيفه وشلفاه وذهب اليهم وقال لهم ما الخبر
وقال خاله شارع ابن قطران مجرد ذويد للجذعان والسياحين اخذوه القوم يريد ان يهون على عدوس فقال حباب ياعدوس اباعرك هي التي أخذت قال عدوس انهم قريب
فاخذ الجذعان والسياحين يتجهدون ولحقوا القوم وراو الفرسان الاشداء متجمعين بقياده الفارسين شري ابن دهيم وابن قطنه فقال عدوس لحباب سوف ننقض الوسط لانه مجمع الفرسان وكان عدوس يقصد ان تكون الضربه الاولى والفرسان في اعلى هممهم وحماسهم لانه اذا قتل الفرسان ضعفت همم الباقين وهذا القتال يسمى قتال المستميت واستحسن حباب ابن زريبه رأي عدوس لكنه قال دعنا ننتظر قدوم عيال مضير البل هادي وبادي وتراحيب فلما وصلو قال حباب الان نغير وتقابل حباب مع شري ابن دهيم وتبادل السهام واصاب حباب فرس شري وسقطت مقتوله واصاب شري حباب فسقط جريحا وتقابل عدوس ابن زميم مع الفارس ابن قطنه فضربه عدوس على خشمه فقطعه من حده ويقول الرواه ان خشم ابن قطنه يتدحرج على الارض وضرب ابن قطنه عدوس وسقط جريحا فنكسروا الحروب ورده الابل فلما افاق عدوس من غشوه وشاف الابل وقوف وحيرانها ترضعها اصابه الفرح وقال مفتخرا (خيال العوجا عدوس اليا لحقنا الشول خلي عطف )وكان حباب بجانبه والدم يسيل منه فقال لعنه واعمري عندك انت واباعرك فحمل الاثنان على ذلول حباب ابن زريبه وعدوس ابن زميم فحفر لهم منديل حفرتين وحده لحباب ووحده لعدوسفاخذ يعالجهم حتى شفوا




************************************************** ***************



ومن قصصه أيضا


مطالبه عدوس ابن زميم السيحاني بحق الزربان عند ابن حميد


غزا مارق الضيط وغزا معه احد الزربان وقد يكون علي ابن زريبه فكسبو ابلا فضمن من كسبو علي ابن زريبه فحصل مشكله بين الضيط وابن زريبه فطلب علي ابن زريبه القضا عند محمد ابن حميد اما مارق الضيط فقاضا بنفسه واما ابن زريبه فقاضا عنه عدوس السيحاني فانتهت القضيه لصالح عدوس الذي قاضا عن ابن زريبه



************************************************** ***************



من قصصه


عدوس بن زميم مع ابن رشيد


زار عدوس ابن رشيد في حابل فطلب من عدوس ان يغزوا معه على الايدا فغزا ابن رشيد الايدا واخذ ابله فلما انتهت المعركه طلب ابن رشيد من عدوس وهو اعرف منه لكنه اراد اختبار معرفته في الابل طلب منه ان يخرج الابل الخيار فقال عدوس مازحا بشرط ان يكون قسمي معك ايها الامير فقال الامير انت معي فاخرج عدوس الابل الخيار فاعطاه ابن رشيد ثمان من الابل باعهن في المذنب خشيه ان تتغير لون ابله



************************************************** ***************


من حكمه عدوس ابن زميم السيحاني وفروسيته


قرروا السياحين والجذعان ان يغزون احدى القبائل المجاوره فقال الفارس عدوس ابن زميم اذا ذهبنا جميع سوف يعقبونا القوم وياخذون حلالنا قال حباب ابن زريبه اذن نبقى أنا وانت ياعدوس ابن زميم ومعنا كذلك عويشز ابن زميم فبقوا الثلاثه لوحدهم لحماية حلالهم وذهبوا الاخرين فلما علموا القوم بان السياحين والجذعان قد غزوا قرروا ان يعقبونهم على حلالهم طمعا فيه فلما غزوا قابلهم أولئك الفرسان الثلاثه فكسروهم وغنموا خيل فكسب حباب واحده وكسب عدوس واحده وكسب عويشز اثنتين




كذلك من حكمه عدوس ابن زميم السيحاني وثقته في ابنائه


حصل قضية بين الجذعان والدعاجين وقد تقدم في هذه القضيه نيابه عن الجذعان عدوس السيحاني وحصل لعدوس موقف وهو في مجلس ابن حميدحيث قام احد البرقاويه واراد ان يبث الحسره في نفس الفارس عدوس تضامن مع الدعاجين فقال لعدوس ان ابلك قد اخذت فرد عليه الفارس عدوس هل اولادي سالمون قال نعم فقال عدوس اذن لم تؤخذ فوالله ما توخذ وفيهم واحد على قيد الحياه فقام ابن حميد فاستدعى الرجل فضربه ضربا منكرا وانتهت القضيه التي بين الجذعان والدعاجين لصالح عدوس





************************************************** ***************



من فراسة الفارس عدوس بن زميم



خرج ابن رشيد من حائل غازيا على السياحين والجذعان وكان من ضمن من معه رجل من الغيادين من حرب وكان خواله الدلابسه من السياحين فقال ابن رشيد لجنده مهددا الذي ينذر السياحين والجذعان منكم والله لا اخذه واخذ عشيرته ولم يستطع الغيداني أن يقبل هذا التهديد ويرتضي ان ياخذ ابن رشيد خواله فقال سانذرهم بشي من الرموز فركب فرسه وذهب الى السياحين قاصدا عدوس فوجد عدوس جالسا ومعه بعض الرجال فلما اقبل على عدوس فال وهو على فرسه ياعدوس فكني من كلابك علما ان عدوس ليس لديه كلاب فضحك الحاضرون فقالو لقد انجن الغيداني فقام عدوس واقفا وفال الله مابه جنون هذا وانما هو نذير عن ابن رشيد فاخبر السياحين وذهب الى برجس ابن زريبه واخبره بالخبر وارسل ابنه نهار الى الحبرديه يخبرهم بالخبر فرحل السياحين والجذعان الى النير وجاء ابن رشيد فلم يجد الا الحبردي فاخذه فكان عدوس عندما جا في النير قد قال لهم سياتي على فرسين من الحبرديه وفعلا حصل ما توقع





************************************************** ***************


وأيضا من فراسته



جاء واحد من الهوارنه من المقطه الى السياحين يريد ان ينذرهم من ابن رشيد
فوجد بنات كنعان عند ابلهن فقال هل أنتن بنات عدوس فقالن انما عدوس عمنا وحنا بنات كنعان فقال لهن اذهبن الى أبيكن كنعان وأخبرنه أن يقول لعدوس القيه قبليه فلما وصل الخبر لعدوس قال هذا ينذركم عن ابن رشيد ويقول اتجهوا الى القبله وكان الموجود قسم قليل من السياحين فسروا من ليلهم فلما جاء الصبح صبح ابن رشيد مكانهم فلم يجدهم















رد مع اقتباس