عرض مشاركة واحدة
قديم 16-Jun-2010, 10:38 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
راكان المسعودي
عضو
إحصائية العضو





التوقيت


راكان المسعودي غير متواجد حالياً

افتراضي

الشيخ عطيش بن شبرم المسعودي

كان النزوح قبل أكثر من 400 سنة من نجد أثر الخلاف الذين وقع بين شرفاء مكة والمسعود ( والقصة معلومة لدى المسعود ) وبعد وصولهم إلى العراق وتحديدا" إلى منطقة بار وسما الساسانية الأثرية وقد تبعهم الشريف حسين والشريف حسن إلى هذه المنطقة ودارت معركة بين آل مسعود وجيش الشريف حسن وقُتلَ فيها الشريف حسن. وكانت المسعود في ذلك الوقت بقيادة الشيخ الفارس عطيش بن شبرم بن شباب الذي قَتَلَ الشريف حسن وقُتلْ هو الأخر . وسمية هذه الناحية بناحية العطيشي وهي مسجلة بدائرة الآثار أما الشريف حسن نقل إلى المعلى وهذه المعركة يرويها القاصي والداني . وكانت عادة العرب حين المرور بناحية العطيشي أما - يَّهذبْ أو يَّحْدِّي – ( والحَّدْوَّة هي :- نطلبْ بعتبة كربلاء لمن ثكًبْ دخانها إلفيك بسرية ما طلي ، وإلفيك بسرية لابتي والمالطي بأركانها ) . شيء عن ناحية العطيشي بلدة العطيشي ( بار وسما* ) وهي قرية كبيرة ويمكننا أن نعدها بلده ، وتقع على أحد فروع نهر نينوى (نار ملخا)كما تمثل رستاقا" ** وتحيط بهذا الرستاق عدة قرى قديمة . وقد كانت في فترة تاريخية تمثل مركز طسوج بار وسما ، ولكن أثناء التقسيم الساساني الإداري للعراق ، دمج هذا الطسوج بطسوج نهر الملك ، وتحول هذا الطسوج*** من الناحية الإدارية إلى رستاق تابع إلى طسوج نهر الملك ، وبهذا الاندماج انخفضت مرتبة هذه البلدة إلى مرتبة أدنى بالنسبة إلى مراتب المدن . وتمتد أكثر القرى شمال هذه البلدة وبشكل يكاد أن يكون مستقيما" كما تقترب إلى نهر كري سعده (جيحون ) حيث لا تبعد عنه إلا قليلا" . إن هذه البلدة الكبيرة رقمت من قبل دائرة الآثار والتراث ، وأن اسمها هو الاسم الأثري لبانيها**** المسمى عطيش بن شبرم بن شباب ، على أنقاض قرية بار وسما الأقدم من هذه التسمية ، وتتكون من عدد من التلال الأثرية وقد سجلت من قبل دائرة الآثار والتراث ، وهي تجاور إعدادية زراعة كربلاء كما تقع ضمن مركز ناحية الحسينية مقابل مركز الشرطة ويقابلها حي كبير سكني ضمن مركز هذه الناحية . ويتضح من القرى التي تبعد عنها أنها من الرساتيق القديمة جدا" وتقع في قلب مراكز القرى في القسم الشمالي من كربلاء ، وتعد تابعة إلى طسوج نهر الملك ، وتمثل الزاوية الجنوبية الغربية لهذا الطسوج ، بعد أن انضمت إليه بار وسما ، وقد أوضحت أن بار وسما هي رستاق وليست طسوج وأن آثار العطيشـي تمثل هـذا

مدينة ساسانية قديمة
ناحية
قضاء
لم يكن بانيها وإنما قُتل فيها فسُميت باسمه
الرسـتاق ، وتحتوي على أبنية من الآجر والجص ، كما تقع شرقي رستاق الفلاليج التابعة إلى طسوج النهرين ، وتقع آثارها الآن على شارع العطيشي مباشرة ، كما سميت القرية الحالية بالعطيشي أيضا" ، وكانت تسكتها عشائر آل مسعود ، كما سكن في هذه القرية خلال العقد الماضي عدد من الأفراد ينتمون إلى عشائر عربية مختلفة . إن قرية العطيشي هي مركز قصبة رستاق بار وسما ويتمثل هذا الرستاق بالطابع الزراعي أكثر من الأعمال التجارية أو الصناعية . ولهذا تعد بلدة متوسطة زراعية حيث تحيطها قرى زراعية ، كما تمثل العطيشي قصبة هذا الرستاق وكانت أيضا" قصبة طسوج بار وسما قبل أن ينضم إلى طسوج نهر الملك(1) . نهر الحسينية(2) عندما أستمر موت أنهار كربلاء بالتدريج وخاصة بعد احتلال المغول ، وفي القرنين الثامن والتاسع الهجريين لم يبق من أنهار كربلاء سوى بعض الآبار ، وقد تم فتح فرع قناة إروا ئـية من سدة الهندية إلى كربلاء من نهر الفلوجة ( الهندية ) وسمي بنهر الحسينية وذلك في عهد سليمات القانوني عام 941 هـ ، وبعد فترة من الزمن جفّت هذه الأنهار وتم فتحها وتنظيفها عام 1913 م( 3) . (1) كربلاء عبر التاريخ / مهنا رباط الدويشي ج2 ص30 (2) نفس المصدر ص337 ( 3) مجلة لغة العرب / الأستانس ماري الرملي ( المجلد الثالث ) و لويرمر ج4 ص941 قبيلة آل قشعم / د. علي شواخ ص98-99

كان الشيخ عطيش ( رحمه الله ) قائد آل مسعود عند دخولهم العراق . قال العامري في) موسوعته ج1 ص191 ومعجم العامري ج1 ص309 :- (( كانت مشيخة آل مسعود تعود إلى عطيش بن شبرم المسعودي )) كما ورد في مجلة العشائر العدد (بسمه تعالى ) 1 / أب 2003م / ص12 بقلم عبد الجليل الكريطي واشرف مهدي مانصه ( قتل عطيش بن شبرم جد المسعود وذلك عام 1010 هـ - 1601م ، ويظهر خان العطيشي ربوة أثرية عالية هي قبر عطيش وهذه المعلومة مثبتة في دائرة الآثار العامة ) وفي مقال للكاتب علي السعيد المنشور في جريدة كربلاء اليوم ذي العدد (14 ) الأسبوع الأول من كانون الأول 2005م ، تحت عنوان ( خان العطيشي عمره أكثر من أربع مائة عام ينتظر من يعيد له وجهه السياحي ) قال (( قال السيد ماجد الخزاعي مدير هيئة السياحة في كربلاء يقول انه شيد في القرن السابع عشر الميلادي ليكون حدود البلدية العثمانية الإدارية )) أما الشيخ عزيز الطرفي في بحث في جريدة كربلاء بعنوان ( نبذه تاريخية عن ناحية الحسينية ) في العدد (25 ) الأسبوع الثالث آذار/ 2006م قال (( أما سكان هذه الناحية فقد شهدت سكن الكثير من العشائر العربية أيام هجرة القبائل لطلب الماء والكلأ وقبل حوالي أربعة قرون توطنت فيها قبيلة آل مسعود التي جاءت مهاجرة من الحجاز أثر خصومة مع أشراف مكة ... وكان رئيس آل مسعود هو عطيش بن شبرم ، ويظهر خان العطيشي ربوة أثرية عالية هي قبر عطيش المذكور ..)). كذلك ورد في الدليل الإداري لجمهورية العراق / ج2 ص135 جاء فيه (( يقع مركز الناحية في منطقة العطيشي نسبة إلى جد قبيلة المسعود العربية العريقة التي تسكن الناحية ..)) أعقابه ترك عطيش زوجته حاملا أعقبت ولدا بعد وفاته أسموه عويظة ( ليعوض والده الشيخ وكانت أمه من آل جشعم ) وبعد فترة برز من أعقابهم شبيل وشولي قادا الإعراب ضد الدولة العثمانية ، ولعدم تكافئ الجيشان اقتيدا من قبل الوزير أحمد باشا واعدما على جسر بغداد عام 1728م كما دونها العزاوي بتاريخ العراق بين احتلا لين في الجزء السادس ، ثم برز من أعقابه الشيخ حمزة بن عبود بن جاسم بن محمد بن شبيل بن شولي وقارع الانكليز في دك حاميتهم في المسيب وأصيب فيها وانتصرت العشائر ، ثم بعد ذلك أكمل ولده الشيخ مراد بن حمزة المسيرة حتى وفاه الأجل 16 /8 / 2006 م ( رحمه الله )، وتسمى عشيرتهم الآن الشبابات نسبة إلى جدهم عطيش بن شبرم بن شباب المسعودي ، وهي الآن من عشائر المسعود الكبيرة ، وفيها رجال أعلام داخل وخارج .















رد مع اقتباس